فلسطين في الذاكرة من نحن تاريخ شفوي نهب فلسطين English Version
القائمة الصراع للميتدئين حق العودة 101    صور     خرائط 
فلسطين في الذاكرة سجل تبرع أفلام نهب فلسطين إبحث  بيت كل الفلسطينيين على الإنترنت English Version
من نحن الصراع للميتدئين    صور     خرائط  حق العودة 101 تاريخ شفوي نظرة القمر الصناعي أعضاء الموقع إتصل بنا
Bayt Duqqu - بيت دقّو : امي يا زهرة المدااائن

شارك بتعليقك  (تعليق واحد

أرسل لصديق
طباعة
العودة إلى بيت دقّو
כדי לתרגם עברית
مشاركة Yosra Ali Hussein في تاريخ 21 آذار، 2010
امي يا زهرة المدااائن

أمنا الفلسطينية هي

زهرة من زهور المدائن و روضة من رياض الدنيا الجميلة ،، هي ملامح تحكي ثورة

ونضالا وتحديا وأصرارا على المضي قدما ،ذلك الجبل الشامخ والملامح العظيمة

لأمومة تتحدى كل محفوظاتنا عن الأم لترسم ملامح من نوع آخر ...

وتحمل في قلبها وطنا وعلى ذراعيها مشروع مناضل قادم هي جميلة بكل مافيها من

حنان ولكن فيها لمسة تعجز الانسان،

ان نظرت باتزان تسحر العين ،، وتجعلك دائما بوضع الحيران

اذا نطقت مال اليهاالبنان،،وإن سكتت أدخلت عليك الجنان

يا لها من امرأة قوية بكل الصفات, تحتمل مالا يحتمل , كالزيتونة صابرة

كالسنديانة واشجار الحور الراسخة الراسية

مثمرة للريح تتصدى, و تثمر رغم الجفاف منغرسة في الجبل, غارقة في التأمل,

امرأة لا تعرف الكلل أو الملل, هي أمنا وأختنا وحبيبتنا ابنة فلسطين. مطلوب

منها أن تدمع بابتسامة, و أن تشقى من المهد إلى اللحد ,,وأن تنوب عن الب

وألآخ في غيابهما وتقدم الفداء تلو الفداءوالتنازلات والتضحيات التي لا تعد ولا

تحصى دون توقف

دون كلل أو ملل،، هي مصنع الرجال يوم أن عز الرجال, هي زيتونة فلسطينية, هي

التي يضئ زيتها و لو لم تمسسه نار هي النور والضياء،،هي البهاء والوقار هي

الفضيلة بعينها ,,

هي من على باب محكمة قساة ترفع شعار الحريةوالعدالة

هي تدرأ هموم الجرحى , هي التي تشعل نور الكتب,

هي محور الأسرة, تعلمت من أمنا الكبرى فلسطين, كيف تكون الأمومة لو جمعنا أنا

وآهات أمهاتنا لطافت على الدنيا و غطتها ،،

,و لو جمعنا ما عانت و قاست من الظلم ,

لافتديناها بكل ما لدينا من غال أو نفيس,

ولو قرأنا ما كتبه الزمان الصعب على جدران قلبها لأعفينا الكتًاب منى الكتابة

عن الألم والعذاب والحزن والهم ،،

هي شمعة تضئ, منارة تخلد،، هي قمر يضئ ليل أيامنا , و هي في الأحشاء أغنية, من

الأمس المكرس للعذابات والأحزان والهموم القديمة ،، هي أغلى ثورة و أعظم شعب

لولا وجود الظالمين من البشر لكانت اليوم من المتحررين نسأل الله أن يفرج بفك

أسرك و كرباتك وهمومك وفك جميع اسر ابنائك ,,

أنت يا أم الطهر والعفاف والشرف فما قدمتي نفسك إلا شهيدة في كل شيء،أنت أجمل

غصن زيتون ياشجرة الكرم،يا نبع العطاء والوفاء والشرف أنت يا صابرة يا طاهرة

ولكن للاسف أمنا الفلسطينية لايشعر بآلامها سوى أبنائها اما اشقائها العرب

فإنهم يرونها تإن وتتألم ولا يحركون ساكنا

ولكني اقول لك يا أمي لا تهتمي ولا تجزعي ولا تقلقي

فأنت أغنى من كثير ساكنات القصوروالبروج المشيدة

عفر في وجهك تراب الوطن فكان لك أجمل من كل مساحيق التجميل،،أيتها الأميرة

النبيلةالأصيلة طريق الجنةتحت قدميك أسمحي لي أن أطبع مجموعة قبل

على يديك الطاهرةبل على التراب الذي تمشين وتسيرين عليهيا طاهرة يا نقية لن أنساك ولن أمسحك من فكري وبالي و سأظل أذكرك، حينماتداعب أمواج البحرخد الشواطيءوحينما ترسو الذكريات حدود الموانيء،،،

ساظل أذكرك حينما تتساقط اوراق الشجر

وحينما تنهمر قطرات المطر كالدمع على أوراق الورد

سأذكرك حينما تداعب اناملي واصابعي حبات وذرات الرمال على شواطيء البحار

سأظل أذكرك حينما تلامس يداي أوراق الورد والزهر والبيلسان

سأظل أذكرك حينما ينعكس لون القمروسحره على صفحات البحر

ساظل أذكرك حينما تغسل النخلة ضفائرها بالندى

سأذكرك مع كل قول فيه الله أكبر ولا إله الا الله

الف مليون قبلة لأرواح أمهاتنا الشهداء

ومثلها لأمهاتنا الأحياء




إذا كنت مؤلف هذه  مقال وأردت تحديث المعلومات، انقر على ازر التالي:

ملاحظة

مضمون المقالات، المقابلات، أو الافلام يعبر عن الرأي الشخصي لمؤلفها وفلسطين في الذاكرة غير مسؤولة عن هذه الآراء. بقدر الامكان تحاول فلسطين في الذاكرة التدقيق في صحة المعلومات ولكن لا تضمن صحتها.

 

شارك بتعليقك

مشاركة كريمما في تاريخ 21 آذار، 2010 #107291

غاليتي الحبيبة بنت المهجر ،،يسرى

كانت هنا حروفك أصدق ما يكون فقط كنت أقرأ نبضك الحزين
كم هو مؤلم هذا الحرف بنغمه الشجي أميرتي ،،أنين الأرض
أمي ، واختي، وصديقتي أنتي عجز لساني وتوقف قلمي أمام كلماتك

كلمات مليئة بالدمع والنبض بالضعف والقوة بالحزن والفرح

لا كلمات توفي الأم حقها وأنتي أروع ام وأروع جدة

فسلامي لقلبكِ الدافىء وروحك الطاهرة
.............
رحم الله جميع امهاتنا في الدنيا والآخرة
تقبلي مروري بين سطورك وحروفك
دمتي بوطن
أزف اليك باقاتي النرجسية والفلية
كريمما