فلسطين في الذاكرة من نحن تاريخ شفوي نهب فلسطين  خرائط 
القائمة الصراع للميتدئين دليل العودة صور
فلسطين في الذاكرة سجل تبرع أفلام نهب فلسطين إبحث  بيت كل الفلسطينيين على الإنترنت English
من نحن الصراع للميتدئين    صور     خرائط  دليل حق العودة تاريخ شفوي نظرة القمر الصناعي أعضاء الموقع إتصل بنا

بيت حنون: الجزء الثالث من الفصل الرابع من كتاب بيت حانون تاريخ وحضارة تأليف م. محمود الزعانين

مشاركة م. محمود الزعانين في تاريخ 2 آب، 2009

صورة لمدينة بيت حنون - فلسطين: : منظر عام للبلدة ومخيم جبالية في الخلف. أنقر الصورة للمزيد من المعلومات عن البلدة
الفصل الثالث من كتاب بيت حانون تاريخ وحضارة للمؤلف م.محمود الزعانين
الأعياد :
يأتي بعد شهر رمضان عيد الفطر المبارك ، وكان الآباء يذهبون قبل العيد بعدة أيام إلى مدينة غزة على الحمير أو الجمال وذلك لشراء الملابس ، وقد كان من الناس من يذهب إلى مدينة المجدل قبل عام 1948 ميلادي ، فقد كانت هذه المدينة مركزاً لصناعة النسيج والملابس ، ويقوم الأب بشراء الأحذية الجديدة والملابس والحلويات ، وكانت توضع جميع المشتريات في الخرج الخاص بالحمار وبعد وصوله إلى البيت يستقبله أولاده بكل فرح وابتهاج ، حيث يقوم بتوزيع الملابس والأحذية على أولاده ، وكذلك تقوم النساء بالتحضير للعيد من خلال عمل الكعك وتجهيزه .
في صباح يوم العيد يحتفل أهالي البلدة كغيرهم من مدن وقرى العالم الإسلامي بالعيد ، فيذهب الرجال إلى المساجد لأداة الصلاة وكان في السابق بعد الصلاة مباشرة يذهب الجميع إلى المقبرة لزيارة موتاهم يترحمون عليهم ويقومون بتلاوة الفاتحة على أرواحهم ، ومن العادات الموجودة في بلدتنا أن أبناء العائلة الواحدة يجتمعون عند آخر بيت متوفى منهم ، حيث يقومون بتعزية أهله وأخوته وأبنائه وتنقسم العائلة بعد ذلك إلى قسمين قسم يذهب لتعزية العائلات الأخرى ، والقسم الأخر يبقى في استقبال العائلات القادمة ، وفي السنوات الأخيرة أخذت هذه العادة في الذوبان والانتهاء حيث إنها تزيد المآسي والحزن لدى الناس وتذكرهم بفقيدهم ، وبعد الانتهاء من واجب العزاء يتم الذهاب إلى بيوت الأقرباء لتقديم التهاني لهم بالعيد .
ويتم تعييد الأطفال والنساء بإعطاء النقود لهم ، وتقدم الحلوى والكعك للمهنئين بالعيد ويبلغ عدد أيام عيد الفطر السعيد ثلاثة أيام.
أما عيد الأضحي فلا يختلف في العادات والتقاليد كثيراً عن عيد الفطر السعيد ، ويأتي عيد الأضحى بعد 70 يوماً من عيد الفطر ويتم في هذا العيد ذبح الأضاحي ، وكان معظم الناس يربون أضاحيهم في بيوتهم ، ولكن في الوقت الحاضر يقوم الناس بشراء الأغنام والعجول والأضاحي من الأسواق الخاصة بذلك ، ويبلغ عدد أيام عيد الأضحى المبارك أربعة أيام .
المأكولات والأطعمة :
كان الأكل اليومي مما تنتج الأرض مثل الفول والملوخية والعدس والبامية والسلق والسبانج والبطاطا والباذنجان واللوبيا والبازيلاء فمعظم المأكولات كانت تتميز باللون الأخضر ، وكان الناس يقومون بتجفيف البامية والبندروة والملوخية وغيرها وذلك لعدم توفرها طوال العام وعدم وجود أي نوع من الثلاجات ، حيث إن الكهرباء لم تدخل البلدة حتى عام 1973 ميلادي ، وكذلك كان السكان يعتمدون على أكل اللحوم بصفة دائمة و يكثرون من الذبائح لأنه من واجب الضيف أن تذبح له ذبيحة ، وكذلك كانت الأغنام كثيرة ، أما بالنسبة للطيور كانت تربى في البيوت ولا يوجد بيت إلا وتوجد فيه طيور إضافة إلى ذلك كانت الأرانب تربى في كثير من البيوت حيث الأعشاب الكثيرة .


من كتاب بيت حانون تاريخ وحضارة للمؤلف م. محمودمحمد يوسف الزعانين
الطبعة الأولى غزة 2008 - منشورات المركز القومي للدراسات والتوثيق





إذا كنت مؤلف هذه  مقال وأردت تحديث المعلومات، انقر على ازر التالي:

ملاحظة

مضمون المقالات، المقابلات، أو الافلام يعبر عن الرأي الشخصي لمؤلفها وفلسطين في الذاكرة غير مسؤولة عن هذه الآراء. بقدر الامكان تحاول فلسطين في الذاكرة التدقيق في صحة المعلومات ولكن لا تضمن صحتها.

 

شارك بتعليقك

 


الجديد في الموقع