فلسطين في الذاكرة من نحن تاريخ شفوي نهب فلسطين English Version
القائمة الصراع للميتدئين حق العودة 101    صور     خرائط 
فلسطين في الذاكرة سجل تبرع أفلام نهب فلسطين إبحث  بيت كل الفلسطينيين على الإنترنت English Version
من نحن الصراع للميتدئين    صور     خرائط  حق العودة 101 تاريخ شفوي نظرة القمر الصناعي أعضاء الموقع إتصل بنا
السابقة
العودة إلى بيت صفافا
طباعة
Bayt Safafa - بيت صفافا : الصبار البلدي
ساعدونا في تدوين الأتجاه، الأماكن، والأشخاص الموجودين في هذه الصورة. أُكتب تعليق! (4 تعليقات)
      التالية
English Version
כדי לתרגם עברית
أرسل لصديق

Bayt Safafa - بيت صفافا : الصبار البلدي

مشاركة Umar Abu El-Bararri حُملت في 17 أيار، 2007
اضف صورة السابقة     2   3   4   5   6   7   8   9   10   11    التالية نظرة القمر الصناعي
 

شارك بتعليقك

مشاركة منير تايه عليان في تاريخ 27 كنون أول، 2012 #148082

لا تصالح على الدم.. حتى بدم!

لا تصالح! ولو قيل رأس برأسٍ

أكلُّ الرؤوس سواءٌ؟

أقلب الغريب كقلب أخيك؟!

أعيناه عينا أخيك؟!

وهل تتساوى يدٌ.. سيفها كان لك

بيدٍ سيفها أثْكَلك؟

سيقولون:

جئناك كي تحقن الدم..

جئناك. كن -يا أمير- الحكم

سيقولون:

ها نحن أبناء عم.

قل لهم: إنهم لم يراعوا العمومة فيمن هلك

واغرس السيفَ في جبهة الصحراء

إلى أن يجيب العدم

إنني كنت لك

فارسًا،

وأخًا،

وأبًا،

ومَلِك!

(3)

لا تصالح ..

ولو حرمتك الرقاد

صرخاتُ الندامة

وتذكَّر..

(إذا لان قلبك للنسوة اللابسات السواد ولأطفالهن الذين تخاصمهم الابتسامة)

أن بنتَ أخيك "اليمامة"

زهرةٌ تتسربل -في سنوات الصبا-

بثياب الحداد

كنتُ، إن عدتُ:

تعدو على دَرَجِ القصر،

تمسك ساقيَّ عند نزولي..

فأرفعها -وهي ضاحكةٌ-

فوق ظهر الجواد

ها هي الآن.. صامتةٌ

حرمتها يدُ الغدر:

من كلمات أبيها،

ارتداءِ الثياب الجديدةِ

من أن يكون لها -ذات يوم- أخٌ!

من أبٍ يتبسَّم في عرسها..

وتعود إليه إذا الزوجُ أغضبها..

وإذا زارها.. يتسابق أحفادُه نحو أحضانه،

لينالوا الهدايا..

ويلهوا بلحيته (وهو مستسلمٌ)

ويشدُّوا العمامة..

لا تصالح!

فما ذنب تلك اليمامة

لترى العشَّ محترقًا.. فجأةً،

وهي تجلس فوق الرماد؟!
مشاركة حنان جودة في تاريخ 29 أيار، 2011 #134843

ليس في العالم كله اضا تنبت التين والزيتون والصبار معا تلتف اوراقها وجذوعها كأنها جسد واحد نعم هي الرمزية الفلسطينية ارضا وسماء واناسا من طينة جبلت بدم الشداء وترابا اغلى من التبر ستنبت جحافل من الشباب الذى سيحررها من اليهود الغاصبين .. فيا فجرنا اقترب فقد دقت ساعة العودة
مشاركة Azmi Khamis في تاريخ 17 تشرين ثاني، 2007 #23669

اشجار العنب و اليتين و الزيتون و الصبار في بيت صفافه , انه منظر جميل و رائع مثل كل بلادنا فلسطين .
مشاركة safafia في تاريخ 26 آب، 2007 #19524

هذه الصبارة تطعم اهلا البلد حتى اليوم ولها مكانة خاصة في بيت صفافا