فلسطين في الذاكرة من نحن تاريخ شفوي نهب فلسطين English Version
القائمة الصراع للميتدئين حق العودة 101    صور     خرائط 
فلسطين في الذاكرة سجل تبرع أفلام نهب فلسطين إبحث  بيت كل الفلسطينيين على الإنترنت English Version
من نحن الصراع للميتدئين    صور     خرائط  حق العودة 101 تاريخ شفوي نظرة القمر الصناعي أعضاء الموقع إتصل بنا
Buqei'a/Peki'in - بقيعه : مشروع كنيسة سيدة الجليل في البقيعة

شارك بتعليقك 

أرسل لصديق
طباعة
العودة إلى بقيعه
כדי לתרגם עברית
مشاركة سهيل مخول في تاريخ 21 حزيران، 2014
مشروع كنيسة سيدة الجليل – البقيعة
سهيل موسى مخول - البقيعة


المقدمة:
أشكر الرب الذي منحني الفرصة لمواكبة مشروع "كنيسة سيدة الجليل " وأشكر أبناء الرعية على الثقة التي منحوني إياها, ولمساهماتهم السخية من أجل تحقيق وتنفيذ هذا المشروع .

لقرية البقيعة تاريخ عريق ، رعية الروم الملكيين الكاثوليك من أقدم رعايا أبرشيتنا ، ويشهد على ذلك مستندٌ تاريخي اصدر من بطرك الشام يتضمن ترقية القس موسى مخول إلى درجة قبول الاعترافات ، بتاريخ 22 شباط سنة 1795 ميلادية
سنة 1952.
شرعت عائلة مخول ببناء قرية منفردة - وكانت أول قرية عربية تقام بعد قيام دولة إسرائيل - تبعد عن البقيعة ثلاثة كيلومترات (تقع جغرافياً بمقدمة مرج البقيعة) ، بقيت تلك القرية "مستقلة" منذ قيامها , حتى ضمتها وزارة الداخلية سنة 1965 لقرية البقيعة ولتصبح حياً من أحياء البقيعة , لكن الخلاف على تسميتها بقي قائما حتى اليوم حيث تعددت التسميات وقد عرفت القرية الجديدة بالأسماء التالية : انتصار، قرية مخول، البقيعة الغربية, والمرج .

بعد سنة 1965 انتقل معظم المسيحيين من البقيعة للسكن في القرية الجديدة ، وبما أن القرية الجديدة كانت بدون كنيسة , أقمنا منذ بنائها الصلوات تحت قبة السماء, وبعدها في كارفان صغير واستمر ذلك حتى سنة 2007. ومن أجل عدم إدخال الكنيسة في صراع التسمية المذكور , قررنا في المجلس الرعوي استعمال اسم البقيعة ليشمل جميع أحيائها.

يقع المشروع على مساحة خمسة دونمات تقريباً، في المنطقة التي ضمت لقرية البقيعة، حصلنا عليها في عهد المرحوم المطران مكسيموس سلوم ، يشمل المشروع ثلاث مراحل :

المرحلة الأولى : الطابق الأرضي- القاعة الرعوية لكنيسة سيدة الجليل ، مساحتها مع الأروقة 700 م2 .

المرحلة الثانية : طابق أول – كنيسة سيدة الجليل مساحة 500 م2 و يحيطها رواق مساحته 200 م2 تقريباً.

المرحلة الثالثة : مرافق رعوية تابعة لكنيسة سيدة الجليل - مدرسة، ملعب ، انطوش و موقف أرضي مسقوف للسيارات يتوسط المدرسة والكنيسة, سطحه سوف يكون ساحة للمدرسة والكنيسة.
لمحة عن تقدم مشروع كنيسة سيدة الجليل:

المرحلة الأولى:

نشكر سيادة المطران بطرس المعلم ، لمساهمته في المرحلة الأولى من المشروع.
1. تم الحصول على رخصة بناء كنيسة سيدة الجليل سنة 1998.
2. جددت رخصة البناء في عهد المطران بطرس المعلم ، وقد باشرنا ببناء القاعة الرعوية لكنيسة سيدة الجليل سنة 2002 ثم وضع سيادة المطران بطرس المعلم حجر الاساس للقاعة الرعوية وللمشروع يوم 3.5.2003.
3. يوم وضع حجر الأساس جندنا الأموال من الحضور ومن أبناء الرعية ومن المطرانية والمجلس المحلي وأتممنا بناء العرقات الضخمة ، التي سوف تحمل السقف والكنيسة فيما بعد.
4. توقف العمل قرابة سنتين، حتى تم تجنيد تبرع من ايطاليا بفضل القيم العام الاكسرخوس د. فوزي خوري .
5. يوم 8.8.2005 وفي عهد المدبر الرسولي (المطران) جورج حداد, تم بناء السقف للقاعة الرعوية .
6. السنوات 2006-2007 تم تركيب أبواب ونوافذ القاعة الرعوية لكنيسة سيدة الجليل.
7. السنوات 2008 -2009 تم بناء الرواق الجنوبي وأعمال البلاط للقاعة الرعوية، بدعم مالي من كنائس أوروبية وبجهود سيادة المطران الياس شقور.
8. نيسان 2010 تركيب أجهزة لتكييف الهواء في القاعة الرعوية .

المرحلة الثانية:
نشكر سيادة المطران الياس شقور لمساهمته في انطلاق المرحلة الثانية من مشروع كنيسة سيدة الجليل
1. بارك سيادة المطران الياس شقور والوفد الفرنسي الداعم لبناء المرحلة الثانية، حجر الأساس لكنيسة سيدة الجليل يوم 26.07.2009، شمل الوفد الفرنسي عدة مطارنة وعشرات الكهنة والمرافقين وبضع مئات من الحجاج الفرنسيين . وقد قلت في تلك المناسبة : " في هذا الصباح، وبقلوب تفيض ببهجة هذا الحدث الجليل الذي انتظرناه قرابة ستين سنة منذ تأسيس هذه القرية، نجتمع هنا ككنيسة وحجّاج لنجدد إيماننا ونستمد منكم قوتنا لمتابعة بناء كنيسة البشر وكنيسة الحجر، اجتمعنا لتباركوا حجر الأساس لكنيسة سيدة الجليل للروم الملكيين الكاثوليك لكي تصبح أختاً للكنيسة الأرثوذكسية في هذه البقعة الجميلة من الجليل موطن أم الله الطاهرة ، أم الدنيا وسيدة الجليل شفيعة كنيستنا."
كتبنا على حجر الأساس ما يلي :
" بنعمة الروح القدس وبشفاعة مريم العذراء يبارك سيادة المطران الياس شقور
والوفد الفرنسي الداعم، حجر الأساس لكنيسة سيدة الجليل 26.07.2009"
2. بعد إنهاء الترتيبات التنظيمية سوف نباشر بالبناء ومن المتوقع إنهاء بناء الكنيسة في غضون سنة من اليوم. تضمن تلخيصي لزيارة الوفد الفرنسي بعد مباركة حجر الاساس ما يلي : " نتوقع من غبطة الكاردينال أندري فينتروا الجزيل الوقار- كاردينال باريس أن يذكرنا في صلواته طامحين في كرمه ورعايته لمشروعنا المشترك (كنيسة سيدة الجليل)، آملين أن ننهي البناء سريعاً ونفتتح كنيسة سيدة الجليل بحضور غبطتكم وبحضور رئيس أساقفتنا المطران الياس شقور الموقر... آملين أن يستمر دعمكم المعنوي والمادي لمشروعنا. "

المرحلة الثالثة: حتى اليوم لا يوجد جدول زمني للشروع بتنفيذ المرحلة الثالثة، كلنا أمل أن ننجزها في عهد سيادة المطران الياس شقور الموقر.
يمكنكم متابعة تقدم العمل لمشروع كنيسة سيدة الجليل في الموقع الالكتروني لكنيسة سيدة الجليل
في الرابط التالي:http://sohelmakhoul3.blogspot.com




إذا كنت مؤلف هذه  مقال وأردت تحديث المعلومات، انقر على ازر التالي:

ملاحظة

مضمون المقالات، المقابلات، أو الافلام يعبر عن الرأي الشخصي لمؤلفها وفلسطين في الذاكرة غير مسؤولة عن هذه الآراء. بقدر الامكان تحاول فلسطين في الذاكرة التدقيق في صحة المعلومات ولكن لا تضمن صحتها.

[an error occurred while processing this directive]