فلسطين في الذاكرة من نحن تاريخ شفوي نهب فلسطين English Version
القائمة الصراع للميتدئين حق العودة 101    صور     خرائط 
فلسطين في الذاكرة سجل تبرع أفلام نهب فلسطين إبحث  بيت كل الفلسطينيين على الإنترنت English Version
من نحن الصراع للميتدئين    صور     خرائط  حق العودة 101 تاريخ شفوي نظرة القمر الصناعي أعضاء الموقع إتصل بنا
Burin - بورين : من هو الشيخ غانم البوريني

شارك بتعليقك  (5 تعليقات

أرسل لصديق
طباعة
العودة إلى بورين
כדי לתרגם עברית
مشاركة شكري زبن في تاريخ 30 تشرين أول، 2007
شيخ الاسلام القدوة المحقق الحجة الملك القطب الرباني و الفرد ال صمداني العلامة الأوحد و الفهامة الأمجد البدر الأمير غانم بن علي بن ابراهيم بن عساكر بن ال حسين؟؟؟؟بن سعد بن عبادة بن دليم بن حارثة سيد الخزرج و أمير المدينة المنورة.
فهو غانم بن علي بن ابراهيم بن عساكر بن الحسين المقدسي الحنفي السعدي العبادي الخزرجي الانصاري.
قدم أبوه الشيخ علي من المغرب من منطقة غمارة الواقعة بين مدينتي طنجة و تطوان الساحليتين قاصدا الديار ال حجازية لأداء فريضة الحج ثم ارتحل مع رفاقه المغ اربة الى فلسطين عام 558ه و أقام في بورين.
ولد القدوة المحقق غانمي في بورين من عمل نابلس عام 562ه.
كبر و تتلمذ و تأدب علي أيدي شيوخ الشام و مصر.
و عندما أصبح في العشرين من عمره التحق بصفوف المجاهدين ضد الاحتلال الصليبي, فوقع بالأسر عام 583ه, فأنقذه ال سلطان الناصر صلاح الدنيا و الدين من أيدي الصليبين .
شارك في ت حرير بيت المقدس فكان أمير سرية أهل فلسطين, و ولاه السلطان صلاح الدين مشيخة الحرم القدسي ال شريف و الخانقاه الصلاحية لما رأه فيه من علم و فقه و ورع, و كان أول من ولي مشيخة الحرم القدسي و الخانقاه الصلاحية بعد تحرير بيت المقدس.
و كان من اعيان الاعيان و من وجهاء بيت المقدس المقدرين أصحاب الكلمة و الرأي فيها, سكن بالقرب من باب الوليد و هو أحد أبواب الحرم القدسي الشريف و الذي يعرف الأن بباب الغوانمة نسبة للقدوة غانم بن علي و نسله من بعده( و عرفت تلك المنطقة بعد ذلك بحارة الغوانمة كما و بني فيما بعد مئذنة و جامع باسم بني غانم الغوانمة هناك).
و من ثم وهبه السلطان صلاح الدين قرية بورين كلها و أتبع له معظم الأراضي بين القدس و نابلس.
تزوج القدوة غانم بن علي من احدى بنات امراء أشراف الشام, و أنجب منها أولاد كثر, فكان أولاده و أحفاده و سلالته من بعده من أعظم علماء و فقهاء المسلمين, فمنهم شيوخ الاسلام و شيوخ الحرم القدسي الشريف و قضاة بيت المقدس و معظم شيوخ الخانقاه الصلاحية و امراء و وزراء في بيت المقدس, حيث قال فيهم الشيخ مجير الدين العليمي الحنبلي:
كان شيوخ بني غانم من أعظم شيوخ المسلمين و أجلهم و أكثرهم فقها و ورعا, و كانوا من أعيان بيت المقدس المقدرين المحترمين و من أصحاب الكلمة و المشيخة فيها.
و قال فيهم الشيخ العلامة خير الدين الرملي:
ما أنجبت بطون العرب كبني غانم, و ما خرج من أفواه العرب و عقولهم كما خرج من شيوخهم و فقهائهم.
و من شيوخ بني غانم:
البرهان الحجة ابراهيم بن غانم و شيخ الاسلام ابن بنانة الغانمي و الشيخ الناسك ال زاهد عبد الله بن غانم والعلامة علاء الدين بن غانم و شيخ الشيوخ علي بن غانم و قاضي القضاة ابو الروح الغانمي و الشيخ الواعظ المحدث عبد السلام الغانمي و الشيخ الزاهد شمس الدين م حمد بن احمد بن حبيب الغانمي المقدسي.
و قبل وفاته ببضع سنوات شد الرحال الى دمشق ليجالس فقهائها و يتبادل العلوم مع علمائها و لينشر فقهه ال جليل, و بعد مكوثه بفترة بسيطة اشترى غلامين من سوق الرقيق في دمشق, كان اسمهما محمود و جهاد, لم يكن يعرف أن العبد محمود الخوارزمي هو بطل المسلمين المنتظر ليحررهم من التتار.
عمل على تربيتهما و تأديبهما و كان لذلك أثرا خاصا في حياة القائد المسلم محمود, و أحبهما حبا جما, حتى بلغ به الأمر أن أوصى لهما ببيت في دمشق, و من ثم مات بعدها بسنين قليلة في دمشق و دفن فيها تاركا قطز ملك مصر المنتظر في التاسعة عشرة من عمره.
أما أعقابه و سلالته في بيت المقدس الأن هم:
عائلة آل الغوانمة(بني غانم) و عائلة آل السروري(بني سروري بن غانم).
و قد انتشرت سلالته ال كريمة في مدن فلسطين و دول العالم العربي الاسلامي.

و لكن هناك تيار من العلماء و الأساتذة و على رأسهم الدكتور عبد الهادي التازي و الدكتور زيدان ال حسن يؤكد أن شيخ الاسلام غانم بن علي يعود نسبه و أصله الى رسول الله صلى الله عليه و سلم.
و الدكتور عبد الهادي التازي و الدكتور زيدان الحسن هما من كبار أساتذة التاريخ العربي الاسلامي بالمملكة المغربية, و من أدلتهم على أن أصل و نسب شيخ الاسلام غانم بن علي يعود الى رسول الله صلى الله عليه و سلم انه تم ذكر الشيخ غانم بن علي في كتب عربية قديمة ملقبا بلقب الشريف, و الشريف لقب كان يطلق على من هم من نسل رسول الله صلى الله عليه و سلم أو من نسل آل بيته الشريف الطاهر, و أنه تم ذكر نقباء أشراف في القدس الشريف و القاهرة و دمشق باسم ابن غانم المقدسي و الغانمي المقدسي في اكثر من مرجع في المملكة المغربية.
و يذكر الدكتور عبد الهادي التازي في كتابه الاصول التاريخية للأشراف في المشرق أن اسم شيخ الاسلام غانم ال كامل هو:
شيخ الاسلام و حجة الزمان العارف بالله و الولي ال صالح الشريف غانم بن نور الدين علي بن الامام الأوحد أبو العباس احمد الغماري(نسبة لمنطقة غمارة) بن مولانا القطب الزاهد و الشيخ ال عابد أبو محمد عبد السلام بن مشيش بن أبي بكر منصور بن علي بن حرمله بن ع يسى بن سلام بن مروان بن علي حيدرة بن محمد الشكور بن ادريس الأصغر بن مولانا ادريس الأكبر بن عبد الله الكامل بن مولانا الحسن المثنى بن مولانا الحسن السبط بن سيدنا الامام علي بن أبي طالب كرم الله وجهه زوج سيدتنا فاطمة الز هراء ابنة سيد الانام و مبعوث السلام نبينا المصطفى المختار محمد صلى الله عليه و سلم.
و تحدث الدكتور عبد الهادي التازي عن آل الغوانمة قائلا:
\"ان بني غانم بن علي الذين عرفوا فيما بعد بآل الغوانمة في بيت المقدس هم من الساده الادارسة الاشراف الشفشاونين الذين ينتسبون الى جدهم الشريف غانم بن علي بن ابو العباس أحمد الغماري بن المولى القطب الزاهد و الشيخ العابد و العلامة الماجد أبو محمد عبد السلام بن مشيش.
و قد عرف آل الغوانمة قديما ببني غانم و ذلك لانتسابهم الى جدهم الأول القطب الرباني و الفرد الصمداني غانم بن علي قدس الله سره ثم عرفوا بعد ذلك بأل الغوانمة بسبب تكاثرهم و انتشارهم في البلاد\".
كما ويقول الدكتور المغربي زيدان الحسن في كتابه أشراف الشام:
\" ان آل الغوانمة في فلسطين الذين يعودون بنسبهم الى الامام علي بن ابي طالب كرم الله وجهه زوج فاطمة الزهراء بنت رسول الله صلى الله عليه و سلم تولوا أرفع المناصب و المراتب مثل مشيخة الخانقاه الصلاحية و مشيخة الحرم القدسي الشريف و قاضي قضاة بيت المقدس و مفتي بيت المقدس و نقيب الاشراف في القدس الشريف\".
و يضيف الدكتور زيدان الحسن:
\"قدم الشيخ الامام غانم بن علي من المغرب من منطقة غمارة الواقعة بين مدينتي طنجة و تطوان الساحليتين قاصدا الديار الحجازية لأداء فريضة الحج, ثم ارتحل مع أصحابه المغاربة الى بيت المقدس لزيارة المسجد الأقصى المبارك بعد تحريره من الصليبين في أواخر القرن السادس الهجري وأقام عند باب الوليد و الذي يعرف الأن بباب الغوانمة, حيث بني جامع داخل أسوار المسجد الأقصى المبارك عرف فيما بعد بجامع الغوانمة, كما وشيدت مئذنة الغوانمة هناك التي تقوم في الركن الشمالي الغربي للحرم القدسي الشريف بجانب باب الغوانمة, و قد سميت بمئذنة الغوانمة نسبة لبني غانم آل الغوانمة و تكريما لذكرى القطب الرباني و الفهامة الاسلامي و شيخ المذاهب غانم بن علي قدس الله سره و سلالته الشريفة من بعده\"
و أخيرا و ليس اخرا فان شيخ الاسلام غانم بن علي ذكر في عدة كتب مقدسية قديمة مثل كتاب الانس الجليل باسم غانم بن علي الخزرجي الانصاري, بينما يؤكد الدكتور عبد الهادي التازي و الدكتور زيدان الحسن أن شيخ الاسلام غانم بن علي ذكر في كتب و مراجع مو جودة في المملكة المغربية باسم الشريف غانم بن علي بن احمد الغماري, و قد نقلوا ذلك في كتبهم.
وما زال مقامه بالقرب من قرية بورين بين بورين ونابلس




إذا كنت مؤلف هذه  مقال وأردت تحديث المعلومات، انقر على ازر التالي:

ملاحظة

مضمون المقالات، المقابلات، أو الافلام يعبر عن الرأي الشخصي لمؤلفها وفلسطين في الذاكرة غير مسؤولة عن هذه الآراء. بقدر الامكان تحاول فلسطين في الذاكرة التدقيق في صحة المعلومات ولكن لا تضمن صحتها.

 

شارك بتعليقك

مشاركة ذياب محروم  في تاريخ 7 آب، 2012 #145499

اود ان اشكر من كتب هذه المقاله حيث وضحت لنا ان عائلة المحروم من مدينه الناصرة تعتبر فرع هذه الشجرة الكريمه والتي تتكون من عائلة شمط .. زنط ..علبي ومحروم .
نتمنى ان نحثل على معلومات اضافيه عن جدنا الشيخ غانم المقدسي وعن عائلاتنا في قرية بورين ومدينه نابلس .

شكرا
عائلة محروم
الناصرة
مشاركة أحمدمحمودمحمدعلي لطفي البورينيل في تاريخ 15 حزيران، 2011 #135374

hأحد أفراد العائلهالبورينيه بلقاهره اننا من أصل سكندري من أصل مغربي منأصل أندلسي واتمني كل من له صله بال البوريني الاتصال
مشاركة زياد وادي الغوانمة في تاريخ 24 تشرين أول، 2010 #124305

نعم عزيزي شاهر ان عائلة الداود الاكبر تضم 3 عائلات ومنها داود وشريم ونزال هما من عائلة عبدالدايم من الغوانمة الادارسة الحسنيين من نسل علي بن ابي طالب كرم الله وجهه وزوجته فاطمة الزهراء ابنت خير الانام محمد عليه السلام والسلام ختام
مشاركة احمدالبوريني في تاريخ 13 آب، 2010 #119540

عائلة البوريني في الأسكندريه وقد نما إلي علمنا أن اصل العائله من علي حدود أسبانيا وفرنسا وتحديدا من جبال البرانس وقد حرف الي البوريني
مشاركة shaher في تاريخ 13 تموز، 2008 #45713

هل ال نزال فى قلقيليه من سلاله الشيخ على بن عبدالدايم بن احمد الغمارى