فلسطين في الذاكرة من نحن تاريخ شفوي نهب فلسطين English Version
القائمة الصراع للميتدئين حق العودة 101    صور     خرائط 
فلسطين في الذاكرة سجل تبرع أفلام نهب فلسطين إبحث  بيت كل الفلسطينيين على الإنترنت English Version
من نحن الصراع للميتدئين    صور     خرائط  حق العودة 101 تاريخ شفوي نظرة القمر الصناعي أعضاء الموقع إتصل بنا
السابقة
العودة إلى بورين
طباعة
Burin - بورين : مسجد بورين _تصوير : صالح نجار
ساعدونا في تدوين الأتجاه، الأماكن، والأشخاص الموجودين في هذه الصورة. أُكتب تعليق! (تعليقين)
      التالية
English Version
כדי לתרגם עברית
أرسل لصديق

Burin - بورين : مسجد بورين _تصوير : صالح نجار

مشاركة باسل نجار حُملت في 29 تشرين أول، 2007
اضف صورة السابقة     1   2   3   4   5   6   7   8   9   10    التالية نظرة القمر الصناعي
 

شارك بتعليقك

مشاركة عبدالناصر نوفل في تاريخ 9 نيسان، 2010 #109203

لا فول نبغي لا بطاطس لا طحين
نبغي الرجوع لقرية تدعى بورين
نبغي طهارة حقنا والحق دين
عبدالناصر نوفل
مشاركة Dr.zakaria Nassar في تاريخ 18 آذار، 2009 #71168

اسمحولي اصف لكم الجامع الذي اقيم هذا الجامع مكانه , وقد غادرنا البلد سنة67 ولم يكن هذا المسجد قد ارتفع بنيانه بل كان قد تم هدم الجامع القديم , وفي تلك الأثناء كانت تقام صلاة الجماعة في مضافة دار عمران , وبالمناسبة كانت المضافة وبرندتها تضيق بالمصلين يوم الجمعة , وهذا وصف للجامع حيث :
كان يسمى جامع الأربعين , كما يقال أنه مدفون به أربعين ولي ( بل أحيانا يتم التجاوز
ليقال بأنهم أربعين نبي ) ,
. وللدخول إلى ساحة الجامع يكون على يسارالداخل عين البلد
حيث بتم الهبوط بضع درجات لتصل إلى ساحة مكشوفة تنتهي بمداخل الجامع الثلاثة ومن الناحية المقابلة وخلف الداخل لمبنى الجامع يقع
خزان عين البلد حيث تجد أباريق الزينكو وقد صفت بجانب بعضها ( حتى انه يضرب بهاالمثل وهي مصفوفة
فيقال مصفوف مثل أباريق الجامع ) .

نرجع للجامع فمن بواباته الثلاث تهبط أيضا بضع درجات قد تكون أربع أو خمس لكي تكون داخل المسجد
وهو مستطيل بطول يصل إلى ثلاثين مترا وعمق حوالي خمسة عشر مترا وهو مبني على طراز العقد والجمالون
ويحمل السقف عمودان مربعان ضخمان , وفي جدار القبلة المحراب , وهو تجويف بسيط غائر في الجدار بلا
أية زخارف أو نقوش أو رسوم وعلى يمين المحراب يقع المنبر وهو اكثر بساطة فليس إلا أربعة درجات
جصية بلا حاجز ولا أية إضافة أخرى , والجامع ككل مصبوغ من الداخل ( بالشيد الأبيض), وعلى
يسار الداخل وفي الزاوية يوضع النعش أو التابوت الذي يحمل به الموتى , .

ويستوعب الجامع حوالي 750 مصلي . واذكر أنني شاهدته ممتلئ عن آخره بالمصلين ,
وهذا يعطينا فكرة واضحة عن عدد الرجال في البلد في تاريخنا هذا .

وللمسجد نافذة واحدة في جدار القبلة تطل على البساتين وهي عالية لا يستطيع الواقف أن يطولها .

هذا من الداخل أما من الخارج فجدار الجامع الأيمن يرتفع عن مستوى الساحة بارتفاع أعلى من قامةالرجل
وطبعا غني عن القول انه لم يكن هناك مأذنة , وتحية من الدكتور زكريا نصار .