فلسطين في الذاكرة من نحن تاريخ شفوي نهب فلسطين English Version
القائمة الصراع للميتدئين حق العودة 101    صور     خرائط 
فلسطين في الذاكرة سجل تبرع أفلام نهب فلسطين إبحث  بيت كل الفلسطينيين على الإنترنت English Version
من نحن الصراع للميتدئين    صور     خرائط  حق العودة 101 تاريخ شفوي نظرة القمر الصناعي أعضاء الموقع إتصل بنا
Dayr Qaddis - دير قديس : دير قديس... قرية تتلاشى بفعل الجدار الفاصل

شارك بتعليقك 

أرسل لصديق
طباعة
العودة إلى دير قديس
כדי לתרגם עברית
مشاركة مجدي ناصر في تاريخ 15 تشرين ثاني، 2007
دير قديس... قرية تتلاشى بفعل الجدار الفاصل

القدس - محمد ابو خضير كشف معهد الأبحاث التطبيقية القدس (أريج) في تقرير له أمس عن ان قرية دير قديس بموجب اوامر المصادرة الإسرائيلية الأخيرة خسرت ثلثي أراضيها لصالح الجدار والاستيطان والطرق الالتفافية .
واضاف المعهد ان دير قديس خسرت جزءا من أراضيها للاهداف الاسرائيلية المختلفة حيث تم الاستيلاء على 2580 دونما,(31.4%) من المساحة الاجمالية للقرية (8207 دونمات) لبناء أربع مستوطنات هي (نيلي, نعاليه, موديعين عيليت و متتياهو) يقطنها ما يقارب 33500 مستوطن في الفترة الواقعة بين 1981و 1991. هذا بالإضافة لشبكة من الطرق الالتفافية التي أسهمت بعزل أجزاء من أراضي القرية في أطرافها لربط هذه المستوطنات بعضها ببعض.
و تحتل الطرق الالتفافية الاسرائيلية القائمة في قرية دير قديس مساحة 736 دونما (9% من المساحة الكلية للقرية).
وتقع قرية دير قديس على بعد 16 كيلومترا الى الشمال الغربي من مدينة رام الله و 5 كم شرق الخط الأخضر (خط الهدنة 1949), حيث بلغت رقعة مساحتها 8207 دونمات يسكنها ما يقارب 2000 نسمة .
دير قديس و الاتفاقيات
واوضح التقرير ان القرية وبالرجوع الى اتفاقية أوسلو المؤقتة الموقعة في شهر أيلول من عام 1995 بين السلطة الوطنية الفلسطينية و إسرائيل, تم تصنيف ما مساحته 729 دونما (8.9% من المساحة الكلية للقرية) من أراضي قرية دير قديس كمنطقة ب (وهي المناطق التي تقع فيها المسؤولية عن النظام العام على عاتق السلطة الفلسطينية و تبقى لإسرائيل السلطة الكاملة على الامور الأمنية)، بينما تم تصنيف الجزء المتبقي من القرية 7478 دونما (91.1% من المساحة الكلية للقرية) كمنطقة ج (وهي المنطقة التي تقع تحت السيطرة الكاملة للجيش الإسرائيلي).
ومن الجدير بالذكر أن معظم الأراضي الواقعة في منطقة C هي الأراضي الزراعية والمناطق المفتوحة ومناطق المستوطنات.
وتابع التقرير :» كان لخطة العزل الإسرائيلية والمتمثلة ببناء الجدار اثر سلبي ومدمر على قرية دير قديس. ففي 30 نيسان 2006, نشرت وزارة الدفاع الإسرائيلية على صفحتها الالكترونية خارطة معدلة لمسار جدار العزل في الضفة الغربية.
و بحسب ما جاء في التعديل, كانت قرية دير قديس من القرى التي شملها التعديل ليكبدها خسارة أخرى من أراضيها لهذا الغرض.
و كان تعديل نيسان 2006 قد أقر بأن يمتد الجدار في قرية دير قديس بطول 2.7 كم من الجهة الجنوبية للقرية ليضم مستوطنتي موديعين عيليت و متتياهو المقامتان على أراضي القرية الى مجموع المستوطنات التي تنوي اسرائيل ابقائها تحت سيطرتها هذا بالاضافة الى عزل 522 دونما من الاراضي الزراعية لتصبح مساحة المنطقة المعزولة من أراضي دير قديس خلف الجدار 3102 دونم, (37.8%) من المساحة الكلية للقرية.
ومضى التقرير يقول :» في شهر أيلول من العام 2007 عادت وزارة الدفاع الاسرائيلية من جديد بمخطط معدل لمسار جدار العزل في الضفة الغربية. و شمل المخطط تعديلات مختلفة كانت احداها في قرية دير قديس.
و بحسب ما جاء في التعديل, يظهر اضافة جديدة في مسار الجدار في قرية دير قديس بخلاف ما تم إقراره في شهر نيسان من العام 2006 حيث تم عزل مساحة اضافية تقدر ب 1918 دونما أي زيادة قدرها 72.8% على ما كانت عليه في العام 2006 (522 دونم) لتصبح المساحة المعزولة من أراضي القرية خلف مسار الجدار بما في ذلك المستوطنات 4498 دونما كما يعمل الجدار على عزل مساحة اضافية قدرها 407 دونمات عن أصحابها شمال غرب دير قديس وسوف يتعذر الوصول اليها بسبب بناء الجدار مما يؤدي في النهاية الى عزلها و ضمها الى منطقة المستوطنات المجاورة.
كما بين المسار الجديد لجدار العزل في القرية زيادة في طول الجدار ليصبح 7.5 كيلومتر أي بزيادة قدرها كيلومترا (64%) على ما كان عليه في العام 2006 (2.7 كم).
و بحسب المسار الجديد سوف يمتد الجدار في الجزء الجنوبي و الشمالي من القرية ليحيط المنطقة العمرانية بجدران تشكل عائقا أمام عملية البناء و التوسع في القرية مستقبلا.
تعديلات واضافات
واوضح التقرير انه على اثر التعديلات و الاضافات الجديدة لمسار الجدار الاسرائيلي في قرية دير قديس فقد بدا واضحا بان أهالي القرية سيفقدون 5641 دونما من أراضيهم (68.7%).
الجدير ذكره هنا أن المساحة المتاحة و المتبقية لقرية دير قديس ليتم التفاوض عليها لاحقا تبلغ 1837 دونما و هي المناطق المصنفة (ج) و التي سيقوم الاسرائيليون بالتفاوض عليها و تسليمها لاحقا للفلسطينيين, حيث ستشكل هذه المساحة بالاضافة الى ما تقوم عليه المناطق المصنفة (ب) حاليا 2566 دونما (31.3%) من المساحة الاصلية للقرية مما سيدفع الاهالي هناك ااتضحية بما تبقى من أراضيهم الزراعية من أجل التكيف مع النمو السكاني في السنوات اللاحقة .
فبعد أن كانت نسبة الكثافة السكانية لدير قديس قبل المستوطنات و الجدار تقدر ب 240 شخصا لكل كم مربع, ستصبح و بحسب المخططات الجديدة 767 شخصا لكل كم مربع.




إذا كنت مؤلف هذه  مقال وأردت تحديث المعلومات، انقر على ازر التالي:

ملاحظة

مضمون المقالات، المقابلات، أو الافلام يعبر عن الرأي الشخصي لمؤلفها وفلسطين في الذاكرة غير مسؤولة عن هذه الآراء. بقدر الامكان تحاول فلسطين في الذاكرة التدقيق في صحة المعلومات ولكن لا تضمن صحتها.

 

شارك بتعليقك