فلسطين في الذاكرة من نحن تاريخ شفوي نهب فلسطين  خرائط 
القائمة الصراع للميتدئين دليل العودة صور
فلسطين في الذاكرة سجل تبرع أفلام نهب فلسطين إبحث  بيت كل الفلسطينيين على الإنترنت English
من نحن الصراع للميتدئين    صور     خرائط  دليل حق العودة تاريخ شفوي نظرة القمر الصناعي أعضاء الموقع إتصل بنا

دير الغصون: الموقع و السكان

  5 تعليقات
مشاركة Haytham G. Zeidan في تاريخ 17 تموز، 2007

صورة لبلدة دير الغصون - فلسطين: : منظر عام أنقر الصورة للمزيد من المعلومات عن البلدة
الموقع و السكان:

الموقع

ويعتبر موقع دير الغصون موقعا متوسطا بين محافظات الوطن إذ أنها الرابط الوحيد بين محافظة طولكرم وجنين كما أنها الطريق الوحيد بين قرى الشعراوية ومدينة طولكرم وهي الرابط بين المثلث الشمالي طولكرم, كما أنها تمثل طرقا بديلة بين محافظة طولكرم و نابلس و نابلس وجنين , وتربطها بباقي البلدان شبكة طرق كبيرة تقوم سلطة الاحتلال بإغلاق هذه الطرق بشكل مستمر لعرقلة الحركة .

تعتبر دير الغصون من أكبر التجمعات السكانية في محافظة طولكرم وهي جزء من مجموعة قرى تسمى قرى الشعراوية والتي تضم بالإضافة إلى دير الغصون :عتيل وباقة الشرقية وعلار وصيدا وقفين وزيتا والنزلات وبعض الخرب .

وتعتبر دير الغصون من أكبر هذه البلدان مساحة إذ أن مساحة دير الغصون قبل عام 1948م حوالي 32ألف دنم وهي من أخصب الأراضي في فلسطين وفي عام 1948 احتل قسم كبير منها حوالي 17000دنم وضمت ست خرب رئيسية : وهي بير السكة والمرجة وابثان ويمة وراس حسان ودير عشاير وكونت فيما بينها اليوم مجلسا محليا عربيا في اراضي 1948 م يسمى ب زيمر نسبة إلى وادي زيمر الذي يمر بالمنطقة ، وبقي بعد ذلك مساحة 15000دنم بما فيها جزء من السهل الساحلي الفلسطيني الذي ما زال يزرعه المواطنون بالمياه المروية حتى يومنا هذا وتشمل بعض القرى الصغيرة التابعة لدير الغصون وهي الجاروشية، المسقوفة.

وفي الاونه الأخيرة التهم جدار الفصل العنصري ما يقارب من 2500 دنم من الأراضي المشجرة وجزء من سهل دير الغصون .



السكان

بلغ عد سكان دير الغصون عام 1920م حوالي ألف وستمائة (1600) نسمة ، وفي عام 1945محوالي ألفان وتسعمائة (2900) نسمة , بينما يقدر عدد سكان البلد بعد عام 2000م بأكثر من 9000نسمة .



تتكون دير الغصون من سبع حمايل رئيسية متفرعة عن ثلاث رئيسية وهي

حمولة اسميح

حمولة الخليلية

حمولة القب

حمولة العمر

حمولة بدران

حمولة خليل

حمولة عبد الله



وتسكن في الغالب حمايل ال بدران و القب والعمر الحارة الشرقية المعروفة بالسورة .

وتسكن حمايل خليل وعبد الله و اسميح الحارة الغربية المعروفة بدار غانم .

وتسكن حمولة الخليلية الحارة الجنوبية والمعروفة بحارة الخليلية

يقول بعض خبراء الأنساب ان حمايل بدران و القب وعمر هم فخذ واحد ويتبعون عائلة رئيسية لها امتدادات واسعة في فلسطين تسمى الجرادات وتسكن في مناطق جنين والخليل والأصل من الجزيرة العربية



أصل كلمة جردات ورد في معجم ـ ياقوت الحموي للأدباءـ كمال الدين (ابن العديم) ألف كتابا عن عائلة الجرادات اسمه ( الأخبار المستقاة في ذكر بني أبي جرادة ) ، محفوظ في المكتبة الظاهرية في دمشق



ورد في الكتاب أن اللقب جاء من اسم حصان خفيف ، يقال له ( جراده)واستقر الجد الأول في البصرة أيام الفتح الإسلامي ، وبعد وباء الطاعون انتقلت عائلة الجرادات إلى جزيرة الفراتية ، ودخل ابن العديم مع الجرادات إلى فلسطين حيث كان ابن العديم كاتب سر صلاح الدين الأيوبي ، واستقرت العائلة في العروب .



وعلى عادة جبل الخليل حتى يومنا هذا، فانهم يذهبون شمالا حيث أن فلسطين من الشمال أخصب ، فاستقرت العائلة في منطقة ( تل عين الصورتين ) . ثم تفرقت العائلة اثر عداء ودماء مع أهل كفر الديك وأخذت حارة الصورة في دير الغصون هذا الاسم من عين الصورتين ، وتعرف الآن هذه العائلة بفروعها ( العمر ، القب ، بدران ) وأصل الجرادة من قبائل (القضاعة اليمنية) ، ومن فروعها العمور في السعودية . والجردات في فلسطين ـ ويسرى ـ وحكما ـ والحصنيين في دمشق ونابلس وسيلة الحارثية وسعير ، وهذا مفصل في كتاب تاريخ جبل نابلس والبلقاء لاحسان النمر .



ويذكر أن أول عائلات دير الغصون قد وصلت إليها قبل أربعماية وخمسين (450) عاما ، من عين الصورتين قرب تل ، حيث رحل الجردات . وهذا موثق في حادثة بين الجردات (الصورة) وأهل كفر الديك في محكمة نابلس الشرعية . وقد تعرضت دير الغصون لأحداث هامة منها

وتعتبر هذه الحمايل اول من سكن دير الغصون واقاموا فيها وعمروها وسميت المنطقة التي يسكنونها بالسورة ولذلك عدة روايات تاريخية منها :

ان هذه المنطقة كان يحاط بها سور اقامه اهل البلدة لصد الغزاة .



ويقال ان الاسم تاريخي حيث كان يسكن البلدة مجموعة من السامرين سمي بالسمرة ثم حرفت إلى السورة ويذكر السامريون في كتبهم التاريخية انهم عاشوا في دير الغصون ومنها ما ذكرناه سابقا من اسم تل الصورتين



دار غانم
كانوا يسكنون منطقة الشوبك في الأردن ، فكان يسكن في الشوبك أمير حج حيث يسكن في نفس البلد _ أي الشوبك عائلة مسيحية تسمى عائلة جرار . فقد طلب أمير الحج زيادة الضرائب من هذه العائلة ، فلم يوافقوا على دفع الزيادة ، فنشب خلاف بينهم وبين الأمير ، فطلبوا من الحسين مساعدتهم في ذلك ، وبالفعل وقفت الحسين مع عائلة حداد ، فتغلب عليهم أمير الحج الذي أمر بطردهم من الشوبك ، فحملوا أمتعتهم على الخيل والإبل وساقوا المواشي ، وتوجهوا إلى رام الله في فلسطين .



إبان الحرب الأهلية في فلسطين عام 1720م ، سكنت عائلة حداد رام الله وير زيت ، وهي من أكبر العائلات المسيحية الموجودة في منطقة رام الله اليوم ، وتوجه قسم من عائلة الحسين الذين هم_أل غانم اليوم في دير الغصون _إلى كفر راعي ودير الغصون ، وعاد اقسم الآخر من كفر راعي إلى الدير بعد _ حرب الدير مع الجزار _ وسكنوا في المنطقة الغربية من دير الغصون . ( وهذا ما ورد في كتاب عائلات بير زيت للكاتب موسى علوش ) .

وهناك روايات شفوية أن جد أل غانم وهو غانم ، قد دفن في وادي النجف في العراق ، حيث الأصل الأول من هناك .



وتتكون من ثلاث عائلات رئيسية وهي خليل واسميح وعبد الله وهم بالأصل اخوة رحلوا من أماكن متعددة ويسكنون في الحارة الغربية وهتاك منطقة تسمى راس الكلب وسبب تسميتها انه جرت معركة في تلك المنطقة قتل فيها 99 شخصا ثم اكمل القائد على كلبا في المنطقة فسميت المنطقة راس الكلب.



حارة الخليلية : وتسكن فيها حمولة الخليلية وتتكون من أربع عائلات رئيسية وهي خضر الينسة والخلايفة وعلي الحسن ويقال ان الأربعة اخوة وهم خضر ويونس وخليفة وحسن وقد حضروا البلدة مع ال غانم وكانوا تسعة مقاتلين ولذلك يسميها البعض حارة التسعة واصل هذه الحمايل من الخليل والتي أصلها من جبل الخليل من عشيرة حجازي والسياجات ولذلك سميت المنطقة الخليلية نسبه إلى الخليل .

وتسكن امتداد للعائلات في مناطق وخرب دير الغصون فمثلا يسكن في المسقوفة ال العمر ويسكن في الجاروشية ال قعدان وهم فخذ من فخوذ الينسة واسميح وزيدان وهم فخذ من فخوذ عبد الله وعلي الحسن وال العمر ويسكن في ابثان وهي من مناطق ال 48 ال غانم وخاصة الا اسميح وال الزرعي وال بدران ويسكن في راس أبو حسان ال ال مباشر وهم فخذ من فخوذ القب ويسكن في بير السكة ال ياسين وهم فخذ من فخوذ ال عمر وال بدران وال الطاهر وهم فخذ من الينسة والقطاوي وهم فخذ من ال العمر يسكن في يمه ال العمر وال زيدان ويسكن في المرجة صباح وهم مخذ من ال عبد الله ال غانم وال عمر وسكن دير الغصون القليل من بعض العائلات الصغيرة واللاجئين وهي نسبة قليلة جدا .



وتصاهر اهل دير الغصون مع معظم البلدان المجاورة إذ لا أبالغ إذ نقول انه ما في مدينة او قرية في فلسطين الا وفيها بنت من دير الغصون او منها بنت تزوجت في دير الغصون وبالنظر إلى عدد المتزوجين في دير الغصون بينت دراسة تم أجراءها في البلدية ان نسبة 80%من المتزوجين يتزوجون من بنات البلدة وتاتي في المرتبة الثانية بلدة عتيل المجاورة حوالي 6% ومن مدينة طولكرم 5% وتتوزع باقي النسب على باقي البلدان والقرى وهناك عدد من أهالي البلدة متزوجون من أجانب وذلك في الغالب بعد ان يدرسوا في تلك البلاد



السكان والهجرة:

كباقي مواقع الوطن وبسبب الاحتلال الإسرائيلي تعرضت دير الغصون للهجرة والتهجير وقد تأثرت اكثر من غيرها إذ ان اكثر من نصفها وكثير من سكانها فصلهم خط الهدنة بعد عام 1948م واقيمت تجمعات اشرنا اليها وهي يمة ،بير السكة، ابثان ، المرجة ، راس أبوحسان وحزء من دير عشاير وقد ضمت اجزاء منها لليهود بعد اتفاقات الهدنة في رودس كتسوية حدود ، وبعد سقوط باقي فلسطين عام 1967 غادر عدد من ابناء البلدة إلى الخارج اما للعمل او الدراسة وخاصة إلى الأردن ودول الخليج بالذات الكويت ويقدر اعداد اهل البلدة الذين يقيمون في الخارج بعدد السكان الحاليين المقيمين فيها وقد انتشر سكان دير الغصون في معظم بقاع الأرض كسائر الشعب الفلسطيني وقد حمل البعض منهم اكثر من جنسية بالاضافة إلى الجنسية الفلسطينية واكبر التجمعات لابناء البلدة موجود في مدينة اربد الاردنية حيث يوجد ديوان خاص باهالي دير الغصون يجتمعون به وقد تم تأسيس ديوان في العاصمة الاردنية عمان كملتقى لابناء البلدة في الخارج وقد ساهم ابناء البلدة في اماكنهم ووصلوا إلى مراتب متقدمة مثل السيد خالد فياض والد وزير المالية الفلسطيني الحالي سلام فياض ومدحت عبد اللطيف حيث ادار مكتب وزير المالية والبترول القطري لعدة سنوات



يمتاز أهل دير الغصون بالكرم واحترام الغريب إذ ان الغريب يحظى بالأفضلية على أهل البلد ويتنافس اهالي دير الغصون على الامور العظام ويحبون الريادة وشخصيات أبنائها قوية ولهم مواقع مرموقة في كافة أنحاء الوطن والخارج. وكباقي مواقع الوطن وبسبب الاحتلال الإسرائيلي تعرضت دير الغصون للهجرة والتهجير وقد تأثرت أكثر من غيرها إذ ان اكثر من نصف مساحتها وكثير من سكانها فصلهم خط الهدنة بعد عام 1948م وأقيمت تجمعات اشرنا إليها وهي يمة ،بير السكة، ابثان ، المرجة ، راس أبوحسان وجزء من دير عشاير وقد ضمت أجزاء منها لليهود بعد اتفاقات الهدنة في رودس كتسوية حدود .

وبعد سقوط باقي فلسطين عام 1967 غادر عدد من أبناء البلدة إلى الخارج إما للعمل أو الدراسة وخاصة إلى الأردن ودول الخليج بالذات الكويت ويقدر أعداد أهل البلدة الذين يقيمون في الخارج بعدد السكان الحاليين المقيمين فيها وقد انتشر سكان دير الغصون في معظم بقاع الأرض كسائر الشعب الفلسطيني وقد حمل البعض منهم أكثر من جنسية بالإضافة إلى الجنسية الفلسطينية واكبر التجمعات لأبناء البلدة موجود في مدينة اربد الأردنية حيث يوجد ديوان خاص بأهالي دير الغصون يجتمعون به وقد تم تأسيس ديوان في العاصمة الأردنية عمان كملتقى لأبناء البلدة في الخارج .

المصدر:موقع بلدية دير الغصون
البوم الصور:
https://picasaweb.google.com/haythamzeidan/DayrAlGhusoun
http://www.palestineremembered.com/GeoPoints/Dayr_al_Ghusoun_959/ar/index.html#Pictures





إذا كنت مؤلف هذه  مقال وأردت تحديث المعلومات، انقر على ازر التالي:

ملاحظة

مضمون المقالات، المقابلات، أو الافلام يعبر عن الرأي الشخصي لمؤلفها وفلسطين في الذاكرة غير مسؤولة عن هذه الآراء. بقدر الامكان تحاول فلسطين في الذاكرة التدقيق في صحة المعلومات ولكن لا تضمن صحتها.

 

شارك بتعليقك

الاخ الكريم هيثم زيدان....آسف لتأخر هذا التعليق فأنا لم أتعرف على هذا الموقع إلا حديثا.. شكرا لك على هذا المقال المفيد فكثير من المعلومات هذه لم أكن اعرفها. ولكن أود أن أسأل عن عائلة أبوسارة (حرزالله) فأنت لم تذكر عنهم شيئا مع ان جزء كبير منهم يعيش في قرية يمة وجزء آخر في ديرالغصون. وكذلك أود الاستفسار منك إذا كان لديك معلومات موثقة عن الشهيد عبدالكريم أبوسارة المعروف ب (الشايب) فكما سمعت من أجدادي انه كان نائب القائد العسكري العام للثورة الفلسكينية الشهيد عبدالرحيم الحاج محمد. فهل لديك أي معلومات عن ذلك؟ وشكرا
مرحبا انا بطلب منكم صورة لبلدة دير الغصون اذا ممكن
شكرا الكم
أرجو ادراج اسمي مع المؤلفين من دير الغصون فقد ألفت ستة كتب أهمها:
مدينة الله في الأرض /قراءة معاصرة
آفاق الحوار الإسلامي المسيحي..الخ
سلام الله عليكم.ابحث عن هذاالنسب
ويعتبر موقع دير الغصون موقعا متوسطا بين محافظات الوطن إذ أنها الرابط الوحيد بين محافظة طولكرم وجنين كما أنها الطريق الوحيد بين قرى الشعراوية ومدينة طولكرم وهي الرابط بين المثلث الشمالي طولكرم, كما أنها تمثل طرقا بديلة بين محافظة طولكرم و نابلس و نابلس وجنين , وتربطها بباقي البلدان شبكة طرق كبيرة تقوم سلطة الاحتلال بإغلاق هذه الطرق بشكل مستمر لعرقلة الحركة .

تعتبر دير الغصون من أكبر التجمعات السكانية في محافظة طولكرم وهي جزء من مجموعة قرى تسمى قرى الشعراوية والتي تضم بالإضافة إلى دير الغصون :عتيل وباقة الشرقية وعلار وصيدا وقفين وزيتا والنزلات وبعض الخرب .

وتعتبر دير الغصون من أكبر هذه البلدان مساحة إذ أن مساحة دير الغصون قبل عام 1948م حوالي 32ألف دنم وهي من أخصب الأراضي في فلسطين وفي عام 1948 احتل قسم كبير منها حوالي 17000دنم وضمت ست خرب رئيسية : وهي بير السكة والمرجة وابثان ويمة وراس حسان ودير عشاير وكونت فيما بينها اليوم مجلسا محليا عربيا في اراضي 1948 م يسمى ب زيمر نسبة إلى وادي زيمر الذي يمر بالمنطقة ، وبقي بعد ذلك مساحة 15000دنم بما فيها جزء من السهل الساحلي الفلسطيني الذي ما زال يزرعه المواطنون بالمياه المروية حتى يومنا هذا وتشمل بعض القرى الصغيرة التابعة لدير الغصون وهي الجاروشية، المسقوفة.

وفي الاونه الأخيرة التهم جدار الفصل العنصري ما يقارب من 2500 دنم من الأراضي المشجرة وجزء من سهل دير الغصون .
 


الجديد في الموقع