فلسطين في الذاكرة من نحن تاريخ شفوي نهب فلسطين English Version
القائمة الصراع للميتدئين حق العودة 101    صور     خرائط 
فلسطين في الذاكرة سجل تبرع أفلام نهب فلسطين إبحث  بيت كل الفلسطينيين على الإنترنت English Version
من نحن الصراع للميتدئين    صور     خرائط  حق العودة 101 تاريخ شفوي نظرة القمر الصناعي أعضاء الموقع إتصل بنا
السابقة
العودة إلى غزة هاشم
طباعة
Gaza - غزة هاشم : مسجد المحطة في حي التفاح
ساعدونا في تدوين الأتجاه، الأماكن، والأشخاص الموجودين في هذه الصورة. أُكتب تعليق! (12 تعليقات)
      التالية
English Version
כדי לתרגם עברית
أرسل لصديق

Gaza - غزة هاشم : مسجد المحطة في حي التفاح


  حُملت في 16 كانون ثاني، 2007
اضف صورة السابقة     37   38   39   40   41   42   43   44   45   46    التالية نظرة القمر الصناعي
 

شارك بتعليقك

مشاركة محمد في تاريخ 23 آذار، 2012 #142661

هذا مسجد الرباط في مشروع بيت لاهيا
مشاركة areej99 في تاريخ 31 كنون أول، 2010 #128446

انا من عائلة غزال ولا يوجد لاي من عائلتنا منزل بهذا الشكل او الموقع
مشاركة DINA في تاريخ 15 أيلول، 2010 #121488

LOW SAM7TOM BEDI AS2AL 3AN 3ELA MAWJODA B 7AY TOFA7 ISMA GHAFRE (غفري
مشاركة علاء جابر في تاريخ 16 آب، 2010 #119701

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

هذا ليس مشجد المحطة مع انه يوجد شبه كبير بينهما
هذا مسجد الخلفاء الراشدين الذي يقع بمشروع بيت لاهيا
وهذه الصورة للمسجد من الجهة الغربية
والدليل اذا نظرتم آخر الصورة من الجهة اليمين أعلاها سوف ترون الأبراج السكنية التي هي في مشروع بيت لاهيا
والله تعالى اعلى وأعلم
مشاركة ابوماهر في تاريخ 13 آب، 2010 #119546

يا اخواني ويا اخواتي القائمين والزوار الكرام هذا ليس مسجد المحطة لا من الجهة الشمالية ولا غيرها وسامحونا ...
مشاركة أبو مالك في تاريخ 27 أيار، 2010 #113708

مسجد المحطة من الجهة الشمالية والعمارة التي فوق البقال لدار غزال
مشاركة غسان كيالي بن أحمد في تاريخ 6 كانون ثاني، 2009 #62589

الإخوة القائمون على الموقع، القراء الكرام، السلام عليكم ورحمة الله وبركاته أما بعد :
جزاكم الله كل خير .. لقد شهدتم سقوط كافة النظريات الوضعية التي إبتزلها البشر ، في بلادها الأم في روسيا وغيرها ، ولم يعد بين يدي كل إنسان من مخرج إلا اللجوء إلى الله رب العالمين ، وأن الله الذي خلقه أولى بالولاء والموالاة ، وهو الذي قد بعث إلى الناس رسالة شاملة خاتمة من لدنه ، تبين وظيفة الإنسان من خلقه على وجه الأرض ، عنوانها تأبط مضامين ومقاصد رسالته العظيمة ، وهو بذلك يكتسب عهداً موثقاٌ من ربه الله ( عز وجل ) القوي القادر على كل شيء قوةً لا تُقهَر ، يعهد بها الله تعالى لأوليائه توليهم ومعيتهم وتسديد خطاهم ونصرتهم ولو تألب عليهم أهل الأرض جميعاً بكل ما أوتو من قوة وعتاد .. كذلك وفى الله بعهده لأوليائه بواقعة بدر إلى ان أظهر الله دينه وامتد نور رسالته حتى بلغ الأندلس غرباً والصين شرقاً ، فماذا يريد الإنسان برهاناً أكثر من ذلك على صدق الله وعده !؟ فماذا ينتظر الإنسان بعد .. حتى يعود إلى ربه !؟ ماذا كسب وخبر الإنسان من الدنيا !؟ علامَ يُسَوِّفون ويؤجلون بعد حتى يمنوا حقا الإيمان !؟ أوقنوا أيها الإخوة أن الله لا يخلفكم وعده إن آمنتم حق الإيمان وعملتهم به !!! قال تعالى : وكان حقاً علينا نصر المؤمنين ) صدق الله العظيم .
أما ما يمكن للمواقع الالكترونية عمله وإخواننا المجاهدون ينافحون عنا وعن أمتنا الإسلامية في غزة المجاهدة :
أن يمطروا المواقع الرسمية ( من وزارات الحكومات العربية والغربية ) بسيل متتابع من الرسائل الالكترونية المرفقة ، بالصور ما أمكن ، تتضمن حقائق رسالة الله الخاتمة ، وتلح على المسلمة منها التذكير بارتباط مصير أمتهم بما بقي من المجاهدين الصامدين في غزة بالقليل من السلاح في مواجهة الخطط الصليبية التاريخية المتتابعة والتي أفرزت من قبل نصف قرن فقط تكوين وقيام ودعم دويلة لقيطة في موضع القلب من جسم أمتنا ومقدساتها !؟ ففي المتابعة في إرسال تلك السائل من شأنه أن يوقظ الإيمان الباقي القليل في قلوب عناصر مخلصة في ثنايا تلك الحكومات ، وكذلك إيقاظ ضمائر مسؤولين غربيين أحرار شهدنا لهم مواقف حرة إيجابية تناصر الحق رغم تعرضها للاتهامات من بني قومهم ..
لا تستخفوا بالقيام بأية عمل أوموقف ( فردي أم جماعي ) تبعاً لموقع كل فرد أو تجمع أو تنظيم .. ولكن ثقوا أن كل عمل أو موقف لايقوم على الإيمان بالله ورسالته الخاتمة الإسلام فلن يبارك الله فيه وسيفضي إلى بوار ولا شيء .. يقول الله عز وجل : ( إنَّا لننصر رسلنا والذين آمنوا في الحياة الدنيا ويوم القيامة ) فما أعظم هذا الكلام !!!
إن الله معكم إن آمنتم حق الإيمان ، وهو قد وعدكم بالنصر ، فاثبتوا على دينكم وحقوقكم ( يا أيها الذين آمنوا إذا لقيتم فئةً فاثبتوا !؟ واذكروا الله كثيراً !؟ لعلكم تفلحون - ولاتقولوا لمن يُقتَل في سبيل الله أموات بل أحياء عند ربهم يُرزَقُون ، فرحين بما آتهاهم ربهم !! ويستبشرون بالذين لما يلحقوا بهم من بعدهم ألا خوف عليهم ولا يحزنون ) صدق الله العظيم .
أخاكم غسان كيالي بن أحمد
بون - ألمانيا
مشاركة ابن البلد في تاريخ 11 كنون أول، 2008 #59329

السلام عليكم

يا إخوان اللي عندو صور للمحطة نفسها يراسلني على
matar.mohamed@yahoo.com

وشكراً
أخوكم
محمد مطر
مشاركة ابن الإسلام في تاريخ 29 تشرين أول، 2008 #55894

هذا المسجد ليس مسجد المحطه
مشاركة فتح في تاريخ 22 نيسان، 2008 #35570

هذا ليش جامع المحطة
مشاركة ALI NAKHALA في تاريخ 25 كانون ثاني، 2008 #27888

انه مسجد المحطه انشاء الله
مشاركة Sami najeeb Abunijem في تاريخ 1 آب، 2007 #18728

اخواني الاعزاء هذا ليس مسجد المحطة تاكدوا من معلوماتكم !!!!؟