فلسطين في الذاكرة من نحن تاريخ شفوي نهب فلسطين English Version
القائمة الصراع للميتدئين حق العودة 101    صور     خرائط 
فلسطين في الذاكرة سجل تبرع أفلام نهب فلسطين إبحث  بيت كل الفلسطينيين على الإنترنت English Version
من نحن الصراع للميتدئين    صور     خرائط  حق العودة 101 تاريخ شفوي نظرة القمر الصناعي أعضاء الموقع إتصل بنا
Jaba' - جبع : جبع - جنين

شارك بتعليقك  (5 تعليقات

أرسل لصديق
طباعة
العودة إلى جبع
כדי לתרגם עברית
مشاركة اياد خليليه النزلت في تاريخ 11 تشرين أول، 2008
حوار مع .. ( محمود درويش ) !!
(الفراشة حتط على كتفي ..ومالت على السنابل
فماذا صنعت أنا يا أبي ولماذا أنا..؟!)
كيف ومتى سألتقيك لتسمع رؤية الحروف التي لا تتقن اللغة كالموج في بحر حيفا الذي لا يتقن شيء سو الحنين لأجساد لا تحترف السباحة.. لكنهم أحوج ممن يسبحون للبحر....؟
التقيتك مرة في عمان ..عاصمة الاشقياء والمخيمات المتعبة..جهرا في أحدى أمسياتك التي تمطر حنين ..
وقبلها التقيتك في بيروت عاصمة الحرية فعشقتها سرا وزرتها يوما .
كنت قد غادرتها بعدما سكنتها وسكنت أحيائها وأمواجها .. فسكنتك ..ورحت في زيارتي أحدثها عن سر يجمعني بك فتنكرت لي ورفضتني كخليل حاوي كما هو الأخر رفض شيئا ما .. بعذرية الموت ....بشهيته للحياة..
رايت تفاصيل وجهك متعبة في حالة حصار ! فتمنيت أني لم أغادر بتونيا عندما كنت اعمل بها .. علني أتسلل إليك وقبلها اكتب وأسلمك وصايايا العشرة ناقصة اثنتان أن أحادثك وحلم الحرية الذي يطاردني في كل زقاق روحي وما تضيق من اماني وقبلة مؤجلة لوجه ما ينتظر..
أعيش في غيبوبة الفكر .. ولا اكتشف نفسي سو بين الفينة والأخرى على حاجز عسكري فأهذب جلستي وأطفئ سيجارتي واعد بدل قهوتي هويتي لنباح جندي كان له يوما هواية ايقاف كل ما يطيب له..
مدلل هذا الجندي .............!
فهل جنيت على احد عندما قلت أني رأيت احد عشر كوكبا والشمس والقمر رايتهم لي ساجدين .....؟
في ورد اقل...؟ هم غبار الحكاية وهل قرؤا الحكاية ليكونوا غبارها؟!
ربما ملحد ينكر وجود الإله لكنهم في أثينا أوجد الاها لهم فبرعوا في الأسطورة..
وبعدما تنهض حبيبتك من نومها سأطرح عليك سؤال ..ما هي جلجامش وما هو اللازورد ؟؟؟؟!
وهل ستبقى أوراق الزيتون خضراء كعيون الأوروبيون في زوايا القصائد؟
هل سرقنا منهم الزيتون ؟ أم سرقوا منه خضر أعينهم ؟؟!
عذرا منك على سؤال أخر.. هل أنت متعجرف في باريس كما قالوا عنك ؟
من سؤالي هل تغضب؟
أم لازلت تنحت الصخر في محجر لتقوت ثمانيتك رغم غناك.. وهل اتا تاسعهم بعد صيف..؟
وهل ربما يأتي ادوارد سعيد جديد ليستحق صحبتك ؟
وهل حورية هي أمك كما هي أمك ؟
وهل هناك شبه بين نبع الفوارة في جبع جنين وبرتقال يافا..؟
لن تموت العصافير في الجليل ..فهي رغم كل شيء لا زالت تزقزق واسأل طبلات أذان الآخرين...
هل استشارتك أناملك في كتابة مديح الظل العالي ..؟ كم كانت تعي المفردات وأناملك كم هو عالي هذا الظل..!
ولكن لماذا اختفت فيروز؟وماذا ترى أصاب صوتها هل فقر في الأذان التي تستنشق صوتها ..أم بحة في الزمان ؟!!!!
وهل الجليل لازال بخير؟هل لا تزال تؤمن بالتحريض وتحاصر حصارك .. من جديد.
وفي جداريتك لملمت أوجاعك واقطبت جرح قلبك وتزينت واستمعت لصوت فيروز وأسمعت الموت معك وكان ذلك الموت الاستثنائي عابر في كلام عابر .. فهو حرفة القتلى ..هنالك شراكة ما للبوح الصامت ...!
هل تعلم أني أخيرا تزوجت برغبة ما وأنجبت طفلة أسميتها (وطن ) لأنك علمتني أن امزج في هذا المعنى ..وعندما جئت إليه نكرته كما نكرت ظلك ؟؟ وتمنيت أن تبقى بالمنفى وتحلم بالوطن المسيج...!
واسميت اخيرتي (مايا) لأكذبها واصدق كل ما قاله النبيذ في حروف قباني دمشقي وماياه
بعدما لهثت وراء حروفك لم احفظ أي نص لعزف عود بالقرب من قصيدتك ..وبقي حلم كما بيروت تفاحة ..! فاعتنقت المسيح من اجل شعر صليبك وهوية الإنسان ..التقيتك مره أخرى في دمشق وسرير الغريبة لم اعرفه سوى من رائحة الياسمين الموشي على سر نومها هل كانت تنام عليه ليلى العامرية ؟ أم ليلاك..؟ أم ليلاي !! ؟
منذ طفولتي احتسيتك ولم ادري ما سر كل هذا العطش !! هل حروفك إلا هذا الحد مالحة؟؟...
كم انحنيت وصليت لإله في العيون العسلية ..وكم حاصرت حصاري .. وشممت رائحة الخبز بالفجر..وقرأت بسم الفدائي الذي صنع من جزمة أفقا..ولاشيء يوجعنا عندما افترقنا ..لازلت أمر باسمك إذا أخلو إلى نفسي ..ذهبت إلى مركز خليل السكاكيني في رام الله لم أجدك لم أجد سو أناقة القدم الأصيل ولم أجد سو ضلك ينتظرك مثلي هناك ولم أكن وقتها احتسي الفودكا الروسية ولا الكونياك الفرنسي ولا الويسكي الاسكوتلاندي ..فشربت رغبتي ونفسي وسكرت سكرت وبحثت عنك بين كتبي لأسالك عن المسافة بين أوراق الزيتون واثر الفراشة؟!التي تحلق فوق سريري ..!
درويش يا سيدة الكينونة المتحولة( ليس من حق العصافير الغناء على سرير النائمين) ..فأرجوك لا توقظني..لأني في عطلة نهاية الأسبوع ..
وما قلته سأقوله فلا يسوع سوى يسوع.. وأنا يوسف يا أبي ....!
ربما لا نستطيع ان ننقذك من هواة الرثاء .. فرثنا ثم مت ان استطعت ..!
فلا تعتذر عما فعلت. اذا تركت الحصان وحيدا..
واعتذر ايها الموت عما فعلت..
اياد خليلية / جـبع جنين
7/3/ 2008
Eyaddot1977@yahoo.com




إذا كنت مؤلف هذه  مقال وأردت تحديث المعلومات، انقر على ازر التالي:

ملاحظة

مضمون المقالات، المقابلات، أو الافلام يعبر عن الرأي الشخصي لمؤلفها وفلسطين في الذاكرة غير مسؤولة عن هذه الآراء. بقدر الامكان تحاول فلسطين في الذاكرة التدقيق في صحة المعلومات ولكن لا تضمن صحتها.

 

شارك بتعليقك

مشاركة مجدي خليليه(البشير) في تاريخ 18 حزيران، 2011 #135452

يسلم تمك يا اياد
مشاركة بنت جبع  في تاريخ 10 تشرين ثاني، 2010 #125503

بـــــــــس الجبعاوية الله اكـــــــــــــــبر
مشاركة من فلسطين اتيت في تاريخ 9 تشرين ثاني، 2010 #125440

حلوة كثير
مشاركة جابر جبارين في تاريخ 28 شباط، 2010 #105108

شكرا لاختيارك , يا ابن صديق عزيز _ حسبما اظن _, واختيار المرء قطعة من عقله. بورك فيك , وفي عقلك وذوقك .
مشاركة بلال كنعان في تاريخ 28 شباط، 2010 #105039

شكرا لك اياد