فلسطين في الذاكرة من نحن تاريخ شفوي نهب فلسطين English Version
القائمة الصراع للميتدئين حق العودة 101    صور     خرائط 
فلسطين في الذاكرة سجل تبرع أفلام نهب فلسطين إبحث  بيت كل الفلسطينيين على الإنترنت English Version
من نحن الصراع للميتدئين    صور     خرائط  حق العودة 101 تاريخ شفوي نظرة القمر الصناعي أعضاء الموقع إتصل بنا
Jaba' - جبع : alhnde1@hotmail.com

شارك بتعليقك 

أرسل لصديق
طباعة
العودة إلى جبع
כדי לתרגם עברית
مشاركة مروان خليلية "النزلت" في تاريخ 14 كنون أول، 2008
وصف جبع_ جنين
قال الشاعر الفلسطيني نعمان الجلماوي واصفا جبع-جنين:

قبل نفتل ع.مسرحنا الســـتارة...
حابب لجــبـــع سمع عبارة...
انو نبعها الدفاق أطهر...
من الزهر الندي الكلو طهارة...
جبع ام العموم ومين انكر...؟
فضلها ع.الشباب وع.العذارة...
محبتها بفؤادي عم بتكبر...
مثل الدائرة بماء البحارة...
انا وحريش وانتوبكل محضر...
سند الها اذا بينشن غارة...
ومعانا قرر الدبرون يسهر ...
وصخورك يا جبل معنا سهارا...
لهالساحة اللي غدت للفرح مصدر...
يارب اتضل تعطيناالبشارة...
ومش أول زيارة فن بحضر...
بإذن الله مش آخر زيارة...
خلق ابنك صناعي وكان أمهر...
قبل ما يعرفوا الناس المهارة...
جمع من مائك وطينك وصدر...
قرى الفخار أغلى من المحارة...
حلاها ع.مدار العام اخضر...
ما بقلش عن الجنة نضارة...
بجافا وبسباتا بضل أفخر...
جبع تاريخها مجد وحضارة...
القمر لو طل جانبها وتصور...
ترجاها تاتمضي الاستمارة...
راح بأكد حقيقة بهيك منبر ...
الي عدة سفارات ببلدكم... وبجلمتنا انا الكم سفارة!!

** يذكر أنّ الشاعر قال هذه القصيدة في أحد أعراس أبناء البلدة، التي كان يحيها،، والاسماء الوارد في القصيدة هي للتوضيح كما يلي:
1/حريش: أحد جبال البلدة وأعلى جبال جنين يصل طوله حوالي 800كم.
2/دبرون: أحد جبال البلدة.
3/الساحة: هي ساحةكبيرة تتوسط البلدة وبها تقام حفلات الاعراس.
4/جافا وسباتا: هن خربتان من خرب جبع، وتعتبران مناطق أثرية وقديمة جدا.
5/الفاخورة: وهي احد ما تشتهر به جبع ، وتعتبر الفاخورة الوحيدة في جنين.




إذا كنت مؤلف هذه  مقال وأردت تحديث المعلومات، انقر على ازر التالي:

ملاحظة

مضمون المقالات، المقابلات، أو الافلام يعبر عن الرأي الشخصي لمؤلفها وفلسطين في الذاكرة غير مسؤولة عن هذه الآراء. بقدر الامكان تحاول فلسطين في الذاكرة التدقيق في صحة المعلومات ولكن لا تضمن صحتها.

 

شارك بتعليقك