فلسطين في الذاكرة من نحن تاريخ شفوي نهب فلسطين English Version
القائمة الصراع للميتدئين حق العودة 101    صور     خرائط 
فلسطين في الذاكرة سجل تبرع أفلام نهب فلسطين إبحث  بيت كل الفلسطينيين على الإنترنت English Version
من نحن الصراع للميتدئين    صور     خرائط  حق العودة 101 تاريخ شفوي نظرة القمر الصناعي أعضاء الموقع إتصل بنا
Jaba' - جبع : رثاء حمار رحل عن الديار

شارك بتعليقك 

أرسل لصديق
طباعة
العودة إلى جبع
כדי לתרגם עברית
مشاركة majed_fahori في تاريخ 3 آذار، 2010
بسم الله الرحمن الرحيم
العنوان : رثاء حمار
بمزيد من الحزن والأسى أتقدم باسمي واسم أبناء بلدتي جبع بأحر التعازي إلى السيد أبو لمين والى جواد سلامة وإخوانه مأمون ورامي وإبراهيم وقصي والى كل أبناء البلدة ،وذلك بعد أن تناهى إلى مسامعي وفاة الحمار المخلص الذي كان في بيتهم .
لقد توفي الحمار يوم الأحد الموافق 28 / 2 / 2010 وذلك بسبب جلطة او مرض خفي ويبدو إن الحمار قد تعرض لعملية اغتيال مدبرة .
إخواني : انه يوم حزين أن نزف إليكم وفاة هذا الحمار . لقد تعرض هذا الحمار شانه شأن هذا الشعب الحزين إلى مضايقات ومخاوف ، كما أن الرعب لازمه بسبب الاقتحامات المتكررة لمنزل حسن سلامة أثناء محاولة الجيش اعتقال أبناء حسن.
رحل الحمار عن الديار....
سقط الجدار .. وذبلت الأزهار..
سقط الحمار.. وسقط معه الحوار..
يا أيها التائهون عن المسار...
حتى الحمار.. أبى أن يكون مع القرار..
حتى الحمار.. أصابه الدوار .. من الحوار..
حتى الحمار.. بكى من حالنا وانهار..
سقط الحمار .. رحل عنا رغم الحصار..
رحل الحمار.. ونحن من شجار الى شجار..
ألا أيها المتخاصمون .. دويلة ليس لها قرار ..
انتبهوا فقد انفجر من خصامكم قلب الحمار..
استيقظوا فقد أضحكتم علينا الكبار والصغار..
وجعلتمونا أضحوكة العصر .. وخرافات الكبار ..
أتدرون لم ارثي الحمار .. ؟؟؟؟؟؟؟
لأن له تاريخ مشرف للنضال..
لأنه سكن في بيت خرّج الثوار؟؟
وعانى من اقتحامات اليهود وعيون الأشرار..
وسار آلاف الأميال بلا ضجر ولم يفكر بالفرار ..
جاع وشبع وخاف ومرض وأصابه عمى وصال وجال..
ضحك على الجبناء .. وراقب الأغبياء .. وبكى على رحيل الأبطال ..
لم يسمع الجيران ضجيجه.. ولم يسرق من الحقل قمحا ولا انتزع الأثمار
أتدرون إذا لم سطرت في صفحات دفاتري رثاء للحمار؟؟
أيها الضاحكون اللاهون الغافلون عما يدور في ارض باركها الله ..
انتبهوا رحل الحمار وذبلت برحيله الأزهار.. وتوقفت عن التغريد مئات الأطيار ..

ماجد فاخوري / الأربعار الموافق 3/3/2010




إذا كنت مؤلف هذه  مقال وأردت تحديث المعلومات، انقر على ازر التالي:

ملاحظة

مضمون المقالات، المقابلات، أو الافلام يعبر عن الرأي الشخصي لمؤلفها وفلسطين في الذاكرة غير مسؤولة عن هذه الآراء. بقدر الامكان تحاول فلسطين في الذاكرة التدقيق في صحة المعلومات ولكن لا تضمن صحتها.

 

شارك بتعليقك