فلسطين في الذاكرة من نحن تاريخ شفوي نهب فلسطين English Version
القائمة الصراع للميتدئين حق العودة 101    صور     خرائط 
فلسطين في الذاكرة سجل تبرع أفلام نهب فلسطين إبحث  بيت كل الفلسطينيين على الإنترنت English Version
من نحن الصراع للميتدئين    صور     خرائط  حق العودة 101 تاريخ شفوي نظرة القمر الصناعي أعضاء الموقع إتصل بنا
السابقة
العودة إلى جبع
طباعة
Jaba' - جبع : صور من التراث
ساعدونا في تدوين الأتجاه، الأماكن، والأشخاص الموجودين في هذه الصورة. أُكتب تعليق! (تعليقين)
      التالية
English Version
כדי לתרגם עברית
أرسل لصديق

Jaba' - جبع : صور من التراث

مشاركة انس خليلية حُملت في 28 نيسان، 2008
اضف صورة السابقة     58   59   60   61   62   63   64   65   66   67    التالية نظرة القمر الصناعي
 

شارك بتعليقك

مشاركة Mahmoud Nayif Abu-oun في تاريخ 26 حزيران، 2009 #81379

السلام عليكم ورحمة الله
خلف علم فلسطين الزاهي على الطاولة المغطاة بالقماش الابيض احب ان اتكلم عن عدة اشياء من التراث ولا زالت في بيوت الفلسطينيين .
خلف العلم مباشرة البريموس وهو مصدر الطاقة الرئيسي بالمطبخ ويعمل بالكاز المضغوط ويصدر صوتا عاليا اثناء اشتعاله ، وكان غالبا ما يزور قريتنا مصلح بابور الكاز حيث يقوم بتنظيف رأس البابور وتلحيم ارجله اذا انفك لحامها, وكنا نحب ان نجلس حوله ونتتبع كل حركاته ونعطيه الخبز والطعام .كان هذا الموقد يصنع بالسويد وعلامته التجارية PRIMOS شكرا كثيرا للسويد .
خلف البريموس يمينا يوجد السدر عبارة عن طبق نحاسي كبير
هام جدا لكل بيت يستخدم في كل شئ وخاصة لعمل الكلاج حلويات شعبية فلسطينية مشهورة محشوة باللوز والقرفة وعليها يصب القطر وتقطع الى متوازيات اضلاع صغيرة.
بين السدرين النحاسين يقع الطبق بالالوان الزاهية هلى شكل بتلات ثمانية لها مركز وسط الطبق , كا ن هذا الطبق الجميل يصنع من سيقان القمح الفلسطيني الطويل ,حيث بعد الحصاد تقوم البنات بقطع سبلةاو سنبلة القمح واخذ قشة الساق وجمعها بحزمة كبيرة, تمهيدا لنقعها بالماء لتصبح مرنة جدا وثم صبغها بكل الالوان المطلوبة ثم البدء في انشاء الطبق تسمى العملية ( البداية ) تبدي الطبق اي تصنعه ,وبعد ظهور الحصادات الميكانيكية اتجهت البنات لصنع الاطباق من اسلاك او خيطان البلاستيك الملون , حيث تفي بالغرض تماما .

وعلى يمين السدر يقع القحف الجرة الكبيرة وقد تكلمنا عنها حيث هي وعاء الزيت الاول , والزيت المحفوظ بالقحف الفخاري لا يفسد ولا يتغير مع السنين لان القحف الفخاري عازل للحرارة ومصنوع من الفخار الطبيعي الذي لا يتفاعل مع الزيت .
اسفل المفاتيح الفلسطينية المعلقة على الجدار هناك وعاء اشبه بالخوذة معلقة بسلسلة من الحديد، اعتقد ان هذه الخوذة كانت عبارة عن حجم معياري من الدريس او الزيتون المدروس الناعم مثل العجينة , حيث ان ملؤها كا يوضع بالقفة مفرد قفاف عبارة عن قرص دائري من الياف النباتات
له جيب دائري من الداخل يملأ بالدريس ويفرد باليد داخل القرص تمهيدا لترتيبها فوق بعض لعصرها او كبسها ميكانيكيابالضغط الهيدروليكي كي ينزل منها الزيت الذي يصب في اوعية من التنك ما دام اصفر اللون اما بعد ان يختلط بالزيبار والماء فيذهب عبر الانابيب للفرازة التي بالطرد المركزي تفصل الزيت عن بقية الشوائب .
شكرا لقرائتكم واهتمامكم بتراث شعبكم الفلسطيني العظيم
المظلوم الذي تآمرت عليه كل قوى الشر والفساد بالعالم
وانه بحق من خلق السماء بغير عمد منتصر عليها جميعها.
مشاركة Mahmoud Nayif Abu-oun في تاريخ 28 أيار، 2009 #78481

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
من الادوات التراثية بالصورة التي احب ان اتكلم عنها هي :
القحف او قحف الزيت والزيتون : جرة فخارية كبيرة اكبر واسمك من جرة الماء’ تصنع في بلدتنا جبع منذ الاف السنين
ليوضع ويخزن بها زيت الزيتون لعدم وجود التنك والبلاستيك
ايام زمان ولها غطاء من الفخار ايضاومقبض .
على اقصي يسار الطاولة هناك السبتي (السبته) مصنوعة من االخيزران بلون اصفر خفيف كانت الوعاء المفضل للتسوق
واثناء السفر لقوتها ومتانتها وخفة وزنها .
ياتي بعد السبتة المصباح نمرة اربعة حبيبنا كانت كل دراستنا على هذا المصباح ليلا, لم تكن الكهرباء قد وصلت بعد لقرى فلسطين بينما كانت معظم قرى شرق الاردن تصلها الكهرباء والشوارع المسفلتة يلا فترة وانقضت من الزمن
الرديئ, نسميه بالقرى الببور نمرة اربعة, حيث تطرز البنات ثوبا مطعم بالخرزالملوم لتلبيس زجاجته ثوبا كما بالصورة حيث يتم تنظيف الزجاجة من الداخل كل يوم ليش ؟؟؟
بعد الببوراو مصباح الكاز يقع القرطل بكسر القاف وتسكين الراء وفتح الطاء يصنع من طلوق شجر الزيتون الطرية المستقيمة التي تخرج من قرب الساق ويستخدم كاداة جمع للثمار متوسطة الحجم ليتم افراغ محتواه بوعاء اكبر وهو القبعة او الجونة معلقتان فوق القرطل وقحف الزيت .