فلسطين في الذاكرة من نحن تاريخ شفوي نهب فلسطين English Version
القائمة الصراع للميتدئين حق العودة 101    صور     خرائط 
فلسطين في الذاكرة سجل تبرع أفلام نهب فلسطين إبحث  بيت كل الفلسطينيين على الإنترنت English Version
من نحن الصراع للميتدئين    صور     خرائط  حق العودة 101 تاريخ شفوي نظرة القمر الصناعي أعضاء الموقع إتصل بنا
Jiljilyya - جلجيليّا : الصمود من اجل الهويه

شارك بتعليقك 

أرسل لصديق
طباعة
العودة إلى جلجيليّا
כדי לתרגם עברית
مشاركة abu dawoud في تاريخ 30 أيار، 2008
بسم الله الرحمن الرحيم
الحمد لله وكفى، وصلى الله وسلم وبارك على نبيه المصطفى وآله المستكملين الشرفا، ثم أما بعد:

لقد أحدثت النكبة تغييراً كبيراً في حياة شعبنا الفلسطيني على الصعيد الاجتماعي والثقافي والاقتصادي نتيجة الاحتلال والتهجير القسري والمجازر المستمرة مع استمرار الاحتلال وكيانه العنصري المسلح بالعنصرية والإرهاب. وقد سطّر الشعب الفلسطيني في مسيرته الحافلة بالملاحم الجهادية صفحات مليئة بالتضحيات والإبداع والصمود في مواجهة كافة المحن والصعاب. وإذا كان المقاومين الفلسطينيون قد واكبوا مرحلة النضال الفلسطيني في مواجهة قوى الاستعمار والعصابات الصهيونية منذ عام 1917 حتى عام 1948، فإنهم قد واكبوا أيضاً مسيرة كفاح وجهاد الشعب الفلسطيني بالكتابة الإبداعية المعبّرة عن مأساة ومعاناة شعبنا وقدرته على الصمود والمقاومة.فأما انا ابو داوود الجلجيلاوي لست بشاعرا ولاكني أحب أن أقرأه حتى أن أذكر نفسي بأنه لايزال شباب من أمتي مازالو على طريق الجهاد. هاهي بعض بيوت الشعر التي تذكرني بتمسك بأرضي و طريق المقاومه ضد الإجرام الصهيوني.

بعد عام النكبة حيث يقول الشاعر هارون هاشم رشيد:

بلادي وإن آلمتنا الجراح

وإن فرقتنا سياط الرياح

فنحن على العهد... عهد الكفاح

سنبقى إلى أن يطلّ الصباح



وفي قصيدة للشاعر توفيق زياد بعنوان «بأسناني» يقول:

بأسناني

سأحمل كل شبر من ثرى وطني

بأسناني

ولن أرضى بديلاً عنه

لو علقت..

من شريان شرياني



وفي ديوان «واحة الجحيم» يقول الشاعر يوسف الخطيب:

باسم التراب ثائرون.. باسم الشعب

باسم الغد النبيل، فليمر الركب

جباهنا على المدى

يلفحها هجير الشمس

مشرعة على الردى



ويقول الشاعر سميح القاسم بقصيدته «سأقاوم»:

ربما تسلبني آخر شبر من ترابي

ربما تطعم للسجن شبابي

ربما تسطو على ميراث جدي

من أثاث... وأوان... وخواب

ربما تحرق أشعاري وكتبي

ربما تطعم لحمي للكلاب

ربما تبقي على قريتنا كابوس رعب

يا عد الشمس لكن.. لن أساوم

إلى آخر نبض في عروقي... سأقاوم



والشاعر محمود درويش يقول في قصيدة «وعاد»:

يحكون في بلادنا

يحكون في شجن

عن صاحبي الذي مضى

وعاد في كفن



ومنذ النكبة يتصاعد الصمود الفلسطيني تمسكاً بالأرض والهوية والانتماء وأصبحت راية الصمود والمقاومة خفاقة في سماء فلسطين ولسان حال شعبها. فاما نحن اهل جلجيليا سنردد قول الشاعر عبد الكريم الكرمي (أبو سلمى):

فلسطين ولا أحلى ولا أطهر

كلما قاتلت من أجلك

أحببتك أكثر..


أبو داوود قطوم
جلجيليا




إذا كنت مؤلف هذه  مقال وأردت تحديث المعلومات، انقر على ازر التالي:

ملاحظة

مضمون المقالات، المقابلات، أو الافلام يعبر عن الرأي الشخصي لمؤلفها وفلسطين في الذاكرة غير مسؤولة عن هذه الآراء. بقدر الامكان تحاول فلسطين في الذاكرة التدقيق في صحة المعلومات ولكن لا تضمن صحتها.

 

شارك بتعليقك