فلسطين في الذاكرة من نحن تاريخ شفوي نهب فلسطين English Version
القائمة الصراع للميتدئين حق العودة 101    صور     خرائط 
فلسطين في الذاكرة سجل تبرع أفلام نهب فلسطين إبحث  بيت كل الفلسطينيين على الإنترنت English Version
من نحن الصراع للميتدئين    صور     خرائط  حق العودة 101 تاريخ شفوي نظرة القمر الصناعي أعضاء الموقع إتصل بنا
Judeida - جديده : همســـــه من وطـــــــن العـــــــدم

شارك بتعليقك 

أرسل لصديق
طباعة
العودة إلى جديده
כדי לתרגם עברית
مشاركة انسان مجهول في تاريخ 25 حزيران، 2010
همســــــة من وطـــــن العــــــدم

ها قـــــد جـــــاء الليل يحمل عتمة مكتحلة بســـواد حالك ينشرها على روؤس اهل المقابر.
اهل مقابر يتهامســون فرحأ ورهبـة من لقاء قريــب ســــــــيجمعني بهم هناك
وهناك في الطريــــق كل أموات الارض يتزاحفــون لهذا اللقــــاء القريـب
بل اني علمـت لتـوي ان كل امم الجــن تسرع الخطى لحضـور وقفـة صمـت على قديسـة
تركــــت محـــراب قدســــيتها وذهبــت تتمــرغ بوحــــل قــــذارة متعفنــــه
يا بني البشــــر انني جمعتكـــــم اليوم لأحدثكــم عن عــــذراء صنعتهــا بيـداي أبدعـــت
فيها كل قوانيــن الروعة والجمال وعقيده الحب الابديــــه فأبــت إلأ ان تذهـــب لحضيض
مســــتنقع امازوني متســــــــخ ليس فيه حياة
انني جمعــــتكم لأحدثكم عن ملكة كللتهـــا بكل اكاليــل الغار والياســــــــمين
فعابـــــت ذلك على نفســـــــها واصــــــرت إلأ على التجمـــل بعناقيــــد القـــــذارة والتوحــــش
انني جمعتكــم لأحدثكم عن تمثـال حب وشــــرف نحته بيداي ووضعتــه في محـــراب الحب والتعبـــد وجعلته ملك كل القلـوب
وعـــزيز منـــــال لكل راهــب أراد التعبــد في محراب حبها الابدي
والتطهـــر من كل رجس عقائـدي . جعلتهــا إله يقصـــده كل من أراد الخلود والعبور والرضى
مهللــــين لهـــا بالطاعــــة والخشــــوع فأبت إلا ان تذهب وترحل لأرض النجاســـه والقذارة بل وحملــــت لـــــــواء الشــــــرك والـــــرده معلنــة الكفـــر والالحـــــاد
انني جمعتـكم اليوم ولا ادري ماذا اقول لكم .... لا لن اقول ولــن اتكلــــم حتى يتكلــم من في القبـــوراو تتكلــــم الطيـــــور ...
لا لن اقـــــول وما دامـــت صغائــــر اشـــــباه مخلوقــــات تتكلـــم فلن اتكلم
لن اتكـــم حتى يتكلـــم صمتـــي ويصـــرخ صبــــــري ناشـــــــرأ معلنــــــــــأ على الملاء هـــــــول الفاجعــة وعظيـــــم المصيبــــة وعزيز المفقـــود
فعــــــــار عـــار لزمن تقيد فيه ادبائـه ومعلمــيه وتعولــم فيه جــلاديه وغـــداريه وســـــــــحقأ لأنثى حملت حمل نســــيان وتجاهـــــــــل وانجبتــــه في زمـــن الوبــــاء والضغينــــة والفســـــوق.
ارضعتــــه من حليــــــب عـاهــرة لئيمــه واســـقته ماء الغـدر والخيانه فصار كافرأ في ارض التوبة والايمان فلــــن ابقـــــى في ارض اشــــتم فيها رائحــة التعامي والخذلان انني اضـــيق ذرعأ بكل ارض فيها الســــــــــفالة والتعالـــــــي والخيانه عنـــــــــوان
فأنا غــــــدا راحـــل ... راحــل لأرض ليس فيها أي جبان راحـل لرحيــل ليـس فيه غـــربة ولا اشــــجان فلا وجـــود لي في ارض الوجــــود فهــــــاأنــــا ادق لــــواء الهـــزيمة والاســــتســلام على قمة جبل اليـأس والخــذلان معلنــــــــــــــأ للبشــــــــــــرية جمعــــــــــاء أن لا حيـــــــــاة بعــــــد اليــــــــــــوم
فســــألملم شــــــــــــظايا جســـــــدي وبقــــــايا حــــــروف الامـــــل والعـــــوده وســــأحمل قلمي وحفـنــــة من تــراب وطـــــني
وســأرســـــــــــــل كل الترانيــــــم والســـــــــيمفونيات
لأرض المنفـــــى.هنــــــاك بـعـيــــــــدا الى ارض فلسطين الغاليــــــة .
حبيبـــــــــتي فلســـــــطين لــــــن انســـــاك ابـــــدا حتى وان تـــــاجروا بترابك الغالـــــــــي .
حتــى وان تلاعبت بك الايـــــدي المتســـــــخه الملطخه بالعار والكفر والرده والخيانه .
حتى وان قــالوا عنك ووصفـــوك ظلما وبهتانا بكل ماقد قيل وذكـــــر في مقالي هذا انفـــــا .
فانت يكفيك شـــــرفا ان يكون اسمك فلسطين . صبية جميلة عــــذراء قديســـــة غـــــاليه .
ارض الاحبة انت مهما وصفـتــــك حروفــــهم المسمومه
ســـتبقي يا فلسطين ارض القدس والجديده . رائحة ترابك يعـطــــر ويـــــزكي ويســـري في دمي
كيف انســـــــــاك وانــــــــــا من المحاربـــــــــــين القدامى كنت وسـأبقى فـــــــــــــــــداك
ســـــأحمل حـفــنــــــة وفــــــــــاء لـحـبيبـــــتي فلســــــطين وســــــــأرحـــــــــل بعيـــــــــــدا
بعيــــــــــــــدا الى حـــــــــدود الوجــــــــــود

انســـــــان مجهــــول




إذا كنت مؤلف هذه  مقال وأردت تحديث المعلومات، انقر على ازر التالي:

ملاحظة

مضمون المقالات، المقابلات، أو الافلام يعبر عن الرأي الشخصي لمؤلفها وفلسطين في الذاكرة غير مسؤولة عن هذه الآراء. بقدر الامكان تحاول فلسطين في الذاكرة التدقيق في صحة المعلومات ولكن لا تضمن صحتها.

 

شارك بتعليقك