فلسطين في الذاكرة من نحن تاريخ شفوي نهب فلسطين English Version
القائمة الصراع للميتدئين حق العودة 101    صور     خرائط 
فلسطين في الذاكرة سجل تبرع أفلام نهب فلسطين إبحث  بيت كل الفلسطينيين على الإنترنت English Version
من نحن الصراع للميتدئين    صور     خرائط  حق العودة 101 تاريخ شفوي نظرة القمر الصناعي أعضاء الموقع إتصل بنا
Judeida - جديده : هـمـســـــــــــــــــــة

شارك بتعليقك 

أرسل لصديق
طباعة
العودة إلى جديده
כדי לתרגם עברית
مشاركة انسان مجهول في تاريخ 16 نيسان، 2011
همســـــــــــــــــــــــــه

صبــــرت طويـــــــــــلا مع الليــــل والظلمـــــة والاشـــــــــــواق
ومـــع ألـــف حارس وحارس والف بــاب موصــد وقيد واغــلال
فعشـــــــقت الصمــــت وحـــب القمــــر وكل الاعيــن الناعســــــه
والاهــــــــــــــــــات الممــــــــــــــــــــــــــــــــــــــزقه
فكنـــت يا محبوبتــي معي وفي داخــــل صمتــي وفي كل اهــــــاتي
فعشـــــــقت اســــــــــــــمك كما تعـشــــــــق الطيـــــــــــور صــــــــلاة الصبــــــــح في الســـــــــهر
وعشـــــقت ذكـــــــراك كما تعشـــق أهــــداب المقـــل أطيــاف الســــهر
فكنــت الوحيـــــده معي داخـــل كل الجــــدران المســــوره ..في ســـجني وفي مغــارتي ..وفـــوق رأســــــــي في كــل الرسـومات الملـــــــونه
داخـــل قلبــــــي وكيــــاني فأصبحـــت بك محــاطا بســــــور من الطهــــــــــر والقداســـــه
متعبــــدأ في محـــراب حبــــــك موفيـــــــــــأ بوعــــــدك الحدســـــي أن لا أكـــون إلا كمــا تريدين..قــائــدا مـناضـــلأ وفـيـــأ ورجــلأ شـــهمأ..
أن أكـــون شــــــــــــلال عطـــــــاء ونهــــــــر قيــــــم وطائــي جـــــــود
فقـــــد عشـــــــقتك يا فلســطين فوق كل ما تحتمـــل الحـــروف من معـــــــــــاني .القدس والجديدة وكل فلسطين تملأ اركان قلبي المتمادي
ولكن بـــــــــــــــاعوك بأبخــس الاثمــــــــان فكــــــــــــان مصـــــــــــــــــــــــــيري...اليأس والهجــــر والخــــذلان




إذا كنت مؤلف هذه  مقال وأردت تحديث المعلومات، انقر على ازر التالي:

ملاحظة

مضمون المقالات، المقابلات، أو الافلام يعبر عن الرأي الشخصي لمؤلفها وفلسطين في الذاكرة غير مسؤولة عن هذه الآراء. بقدر الامكان تحاول فلسطين في الذاكرة التدقيق في صحة المعلومات ولكن لا تضمن صحتها.

 

شارك بتعليقك