فلسطين في الذاكرة من نحن تاريخ شفوي نهب فلسطين English Version
القائمة الصراع للميتدئين حق العودة 101    صور     خرائط 
فلسطين في الذاكرة سجل تبرع أفلام نهب فلسطين إبحث  بيت كل الفلسطينيين على الإنترنت English Version
من نحن الصراع للميتدئين    صور     خرائط  حق العودة 101 تاريخ شفوي نظرة القمر الصناعي أعضاء الموقع إتصل بنا
Nahhalin - نحّالين : من الذي سيدفع الثمن

شارك بتعليقك 

أرسل لصديق
طباعة
العودة إلى نحّالين
כדי לתרגם עברית
مشاركة khaled musallam في تاريخ 8 كنون أول، 2009
بسم الله الرحمن الرحيم

من الذي سيدفع الثمن

هناك ثقافة تنزلق إلى الانغلاق لان الباديء فيها ليس حوار بل دمار ، ثقافة المجتمع دائما تقفز للإمام لتكون أمان ، وإذا كان كلام الكلام بحاجة إلى حوار لتعترف بغيرك ويعترف بك الآخر فلا بد من ان يتصالح الإنسان مع نفسه لأنها فرص ضائعة ومن هو السبب ؟!!! 0
نحن نعيش أزمة تواصل لأننا مرهونون لغيرنا تابعين ، وكي نكون مثقفين لا بد من أن لا تكون هذه الثقافة مرهونة لواحد لان الواحد غير قادر ان يجد لنفسه مكان فإذا الواحد منا يريد ان يخلق منطقة عازلة وكأنه يتخلى عن نفسه ليجد له منطقة معزولة غير مرئية فهذه ثقافة خصم منعزل عن نفسه ومجتمعه وكأننا نراوح على طريقة محلك سر وكأن الطبع بالفعل قد غلب التطبع وان طبقات الطلاء لحجب الواقع لا تدوم طويلا" تحت الشمس وعوامل التعرية ، فنحن جزء من كل ولا بد من ان نملك الشجاعة لان نقول الحقيقة لأنها شجاعة العدالة 0
فإذا ما استمرت هذه الثقافة نكون قد كرسنا صورة سلبية لأننا نتخلى عن وظيفتنا حتى مع أنفسنا ، وللتواصل لا بد من ان يكون هناك توازن بين المجتمع وبين أهله فنحن ضد الإخوة وضد مستواها ونمنع الثقافة المنتجة بالوعي والفهم والإدراك ، يعني نترك فراغ واسع دون تعبئة فهذا ضد التواصل وتشل حركتنا وحركة أولادنا إذا استمرت ، فالثقافة العادية والطبيعية هي التي تتجدد بأهلها وأولادها لان الانغلاق حالة مرضية وهي أزمة غير محمودة وسلبية وأزمة ثقافة ... باعت الأصل والفصل والشراكة في الاسم والسمعة والدم .. ونبقى نرضع من ذلك الحليب الجاهلي ولا ندري ما هي المعجزة او الوصفة السحرية التي تجعل من المثقفين يعودون الى درجة الصفر في اقل من دقيقة واحدة إذا تطلب الأمر لكان الفارق بين الثقافة والأمية مرسوم على الماء او الرمل او بطبشورة سرعان ما تتحول إلى غبار... فمن يدفع ثمنها هذه المرة ؟!!– دائما" العطاء متبادل – لكن نحن لم نتطلع إلى من يشكرنا أو من يبادلنا نفس الشعور 0
فإذا ما كنا نسعى إلى أسر نموذجية فلا بد من ان نصب جل اهتمامنا لهذا الموضوع فالصوت لا بد من ان يصل والأمل سيبقى لا نريد ان نخوض حروبا" علنية او مستترة دافئة او باردة ولكن يستر السطح الازرق الهاديء الذي يخفي تحته عوالم من الكائنات التي تأكل بعضها 0
فنحن نحاول أن نعيدها إلى طبيعتها حتى تنتج مجتمع قوي يحكي عن نفسه وعن تاريخ جديد ولا يبقى يحكي في المنسي والذي منتهي مدته ، تاريخ ونحن فيه وواقع يشهد علينا ويحكي تاريخنا ويعبر عن صدق المعلومة وهو حقك فيها وبقدر معرفتك لحقك تقدم ما عليك من حقوق .. وأهلنا كانوا يفكرون فيها لأنهم الاحوج لها والأنفع للجميع . ويجب أن نبتعد عن الشد العكسي الممل لأنه خطأ والخطأ لا يصلح بالخطأ لآن التعمد تشنج ويشكل دوائر غير منسجمة مع واقعها أو مع مصالحها الذي أوقفها عن التفاهم ، إما نكون السبب في إلغاء حضورنا فهذه مصيبة نضيفها إلى مصيبتنا .. لان الإخوة هي المكان الذي لا بد من ان نحافظ عليه لكي يستوعبنا ونتواصل من خلاله لكي لا أنسى في غمرة الإحداث ابن عمي .. هذا هو الحفاظ على ملكيتنا فيها كأسرة او جزء من كل ، وهذا شيء مهم وفيه ما يبرره 0
وإذا كان فنحن ضد الإخوة ومستواها وضد الثقافة المنتجة بالوعي والفهم والإدراك ، يعني نمشي بعكس التيار ولنترك فراغ واسع دون أدنى سبب فكيف نكون أهل ؟!!!!
ان هناك كلاما" يعد للاستهلاك المحلي وكلاما" آخر يعد للتصدير وباستمرار هذه المتوالية من النفاق تضاعف مساحة المسكوت عنه والمكظوم غياظا" وضاقت المساحة فهذا ضد التواصل الذي يشل حركتنا وحركة أولادنا فالثقافة العادية والطبيعية هي التي تتجدد بأهلها وأولادها لان الانغلاق ليس له قواعد ذهنية بل حالة مرضية وأزمة ثقة نخلفها لأولادنا – فمن المسؤول ؟!!! المهم جوهر مواقفنا وليس المهم أن نـطل من شباك لشباك حتى نرضي البشر0
ونحن لسنا بخاسرين ولا نادمين على أننا حافظنا على مستوانا 0
وبالتالي من سيدفع الثمن ؟!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!




إذا كنت مؤلف هذه  مقال وأردت تحديث المعلومات، انقر على ازر التالي:

ملاحظة

مضمون المقالات، المقابلات، أو الافلام يعبر عن الرأي الشخصي لمؤلفها وفلسطين في الذاكرة غير مسؤولة عن هذه الآراء. بقدر الامكان تحاول فلسطين في الذاكرة التدقيق في صحة المعلومات ولكن لا تضمن صحتها.

 

شارك بتعليقك