فلسطين في الذاكرة من نحن تاريخ شفوي نهب فلسطين English Version
القائمة الصراع للميتدئين حق العودة 101    صور     خرائط 
فلسطين في الذاكرة سجل تبرع أفلام نهب فلسطين إبحث  بيت كل الفلسطينيين على الإنترنت English Version
من نحن الصراع للميتدئين    صور     خرائط  حق العودة 101 تاريخ شفوي نظرة القمر الصناعي أعضاء الموقع إتصل بنا
Nahhalin - نحّالين : القـــــــــــــــــــراءة

شارك بتعليقك 

أرسل لصديق
طباعة
العودة إلى نحّالين
כדי לתרגם עברית
مشاركة khaled musallam في تاريخ 31 كنون أول، 2009
القــراءة
لا أقول جديدا" : إذا قلت ان سعادة الكاتب الحقيقية هي في تفاعل قرائه معه سواء الطامحون في طرده من مهنة الكتابة والحياة أحيانا" أو المشتاقون لضم كل حرف من حروفه وانتظارها بشغف المتيم .
من الجميل جدا" أن تجد ان هناك أشخاصا" يقرؤون ويهتمون بما تكتب ويتفاعلون مع هذه الكتابة ويشعرونك انك موجود في هذا المجتمع وان ما تكتب لا يذهب أدراج الرياح وأقدم لهم جزيل الشكر على هذه الاهتمامات 0
ومن العجيب انه عندما تقوم بتوزيع نصوص معينة خاصة بما تهم العائلة أو البلدة على وجه الخصوص ويقوم الجميع بقراءتها وتفهمها تتفاجيء في نفس الوقت بسؤال شخص منهم يظهر مدى عجزة عن فهم ما هو مكتوب أو قراءة ما بين السطور وهو الضليع في المجتمع مثل المثل القائل ( أنت في واد ونحن في واد ) ، ولا ألوم احد على ذلك فمعدل ما يخصصه المواطن العربي للقراءة هو عشر دقائق سنويا" ، في حين ان الإنسان الغربي يخصص لها سنويا ستا" وثلاثين ساعة ، وكلما سمعت هذا الكلام المنغص أو ما شابهه من إحصائيات مضحكة مبكية ترن في أذني صرخة كليوباترا من شرفة قصرها : مكتبتي مكتبتي ، حينما أتت السنة النيران على ما يزيد عن 700 ألف كتاب عام 48ق.م على يد يوليوس قيصر الذي احرق أسطول أعدائه ، فانفلتت النيران والتهمت مكتبة الإسكندرية العريقة ، فكليوبترا ورغم انشغالاتها بالحب والحروب 0 ولهذا لا ارمي تفاؤلي بان تتغير الحال رغم انشغالاتنا الكثيرة .
كما تعلمون ويعلم الجميع ان مهنة الكتابة ليست مهنة سهلة فنحن نقوم بكتابة كافة هذه الخواطر والنصوص ويتم مراجعتها العديد من المرات لتظهر بالمظهر اللائق للقاريء العزيز وتكون سهلة وسلسة للاستيعاب في نفس الوقت ، فإذا كان من الجميل ان تفقس بيضة الأحلام مرة واحدة فالأجمل ان تراها تدرج وينبت لها الريش وتطير كعصافير البهجة 0
وعالم القراء عالم مدهش حقا : خصوصا إن ردات الفعل تصلك بلحظتها والأسئلة البريئة أحيانا تحيط بك ، لكنك تمضي كي تنسجم مع نفسك وتكتب عن كل الناس لتصبح كاتبا شعبيا شموليا ولو اعترض طريقك كل الناس وقالوا لك ارجع فقد كنت بلا عمل أجمل بكثير0




إذا كنت مؤلف هذه  مقال وأردت تحديث المعلومات، انقر على ازر التالي:

ملاحظة

مضمون المقالات، المقابلات، أو الافلام يعبر عن الرأي الشخصي لمؤلفها وفلسطين في الذاكرة غير مسؤولة عن هذه الآراء. بقدر الامكان تحاول فلسطين في الذاكرة التدقيق في صحة المعلومات ولكن لا تضمن صحتها.

 

شارك بتعليقك