فلسطين في الذاكرة من نحن تاريخ شفوي نهب فلسطين English Version
القائمة الصراع للميتدئين حق العودة 101    صور     خرائط 
فلسطين في الذاكرة سجل تبرع أفلام نهب فلسطين إبحث  بيت كل الفلسطينيين على الإنترنت English Version
من نحن الصراع للميتدئين    صور     خرائط  حق العودة 101 تاريخ شفوي نظرة القمر الصناعي أعضاء الموقع إتصل بنا
Ni'lin - نعلين : جيش الاحتلال يعتقل جمال عميرة والد الفتاة سلام

شارك بتعليقك  (تعليق واحد

أرسل لصديق
طباعة
العودة إلى نعلين
כדי לתרגם עברית
مشاركة كفاح أحمد محيســـن في تاريخ 24 تموز، 2008
جيش الاحتلال يعتقل جمال عميرة والد الفتاة سلام

التي التقطت صورة للجنود وهم يطلقون النار على المعتقل أشرف أبو رحمة


قامت قوات من الجيش الإسرائيلي ظهر اليوم باعتقال جمال حسين علي عميرة، اثناء تواجده في أرضه قريبا من منطقة الجدار حيث تعمل الجرافات الإسرائيلية، وقد كان ضابط الجيش قد توعد السيد جمال وأسرته في مشادات كلامية قبل أيام، وقد زاد حقد الجيش عليه وعلى أسرته بعد كشفهم عن التصوير الذي يكشف الضابط الإسرائيلي وهو يأمر الجندي باطلاق النار على المعتقل أشرف أبو رحمة في السابع من تموز من هذا الشهر، خلال قيامه بالتضامن مع أهالي نعلين اثناء منع التجول عليهم في تلك الفترة.


وقد لاقى هذا المشهد الإجرامي البشع ردودا عالمية من قبل منظمات لحقوق الإنسان محلية وعالمية، بالإضافة إلى الصدى الإعلامي، مما دفع ذلك الضابط وجنوده إلى الانتقام من عائلة سلام.


هذا وقد ادانت اللجنة الشعبية لمقاومة الجدار والاستيطان في بلعين اعتقال السيد جمال عميرة، وطالبت باعتقال الضابط وجنوده الذين قاموا بهذا اللعمل اللإنساني الوحشي من اطلاق النار على المواطنين الابرياء العزل وخصوصا وهم معتقلون ومقيدو الأيدي ومعصبو العيون.



لمزيد من المعلومات مراجعة:

عبدالله أبو رحمة ? منسق اللجنة الشعبية لمقاومة الجدار والاستيطان \ بلعين

0547258210 أو 0599107069

e-mail : lumalayan@yahoo.com




إذا كنت مؤلف هذه  مقال وأردت تحديث المعلومات، انقر على ازر التالي:

ملاحظة

مضمون المقالات، المقابلات، أو الافلام يعبر عن الرأي الشخصي لمؤلفها وفلسطين في الذاكرة غير مسؤولة عن هذه الآراء. بقدر الامكان تحاول فلسطين في الذاكرة التدقيق في صحة المعلومات ولكن لا تضمن صحتها.

 

شارك بتعليقك

مشاركة ابو عميرة في تاريخ 15 آب، 2008 #49186

الله يفرج عنك يا ابو غالب

والله الحارة بدونك علفاضي