فلسطين في الذاكرة من نحن تاريخ شفوي نهب فلسطين English Version
القائمة الصراع للميتدئين حق العودة 101    صور     خرائط 
فلسطين في الذاكرة سجل تبرع أفلام نهب فلسطين إبحث  بيت كل الفلسطينيين على الإنترنت English Version
من نحن الصراع للميتدئين    صور     خرائط  حق العودة 101 تاريخ شفوي نظرة القمر الصناعي أعضاء الموقع إتصل بنا
Ni'lin - نعلين : الشهيد البطل محمد الخواجا

شارك بتعليقك  (8 تعليقات

أرسل لصديق
طباعة
العودة إلى نعلين
כדי לתרגם עברית
مشاركة ابن نعلين في تاريخ 24 تشرين أول، 2007
كتائب الشهيد أبو علي مصطفى



الذكرى السنوية لاستشهاد الرفيق القائد محمد الخواجا
نعلين الأسطورة


" إن كان ثمة شيء على الإنسان أن يضحي به, فالتضحية تكون بالحياة وليس بالشرف"



أن تكون بطلا كما أبا شادي يعني بأن يدفن جسدك في زنزانة وتلاحقه عصا وأظافر وأنياب الجلاد, وتضرب وتعذب
ويسلخ جلدك عن لحمك ويضاف إلى تعذيبك قتل, وتبقى أخرس اللسان لا تبقى لك شفاه, أو في أسوأ الأحوال تقول "
لا " للجلاد, وبينك وبين نفسك تقول" لن أخون الحزب يا رفاق" .. كما قال وردد ونقش بدمه على جدران زنزانته رفيقنا
محمد الخواجا.

حين اعتقلوه واقتادوه إلى مراكز التحقيق ,, كانوا يعرفون حجمه وقدره جيدا,, لذا قد اختاروا له أكفأ المحققين.. الذين
مارسوا بحقه أشرس وأوحش وأقذر الأساليب, ولكن هيهات لبطل أن تحرك لسانه عصا أو كماشة أو حتى صعقة
كهرباء,,, هيهات لبطل عاهد رفاقه بأن يبقى وفي وأمين على أسرار حزبه أن تنتزع تلك الأسرار منه دولة أو جيش أو
مؤسسة أمنية.

تناوبت عليه أطقم ووحدات وكفاءات ,, أباحوا كل الأساليب اللاإنسانية,, ومارسوها بحقه بل وتفننوا فيها,, مارسوا
بحقه القتل مرات,, هددوه بفتح ثغرة في جسده,, وكانوا يقصدون في ذلك آثار عملية جراحية أجراها رفيقنا قبل اعتقاله
بفترة وجيزة,, فكان رده" جسدي أمامكم, اقتلوا, اصلبوا, اشنقوا, اسلخوا الجلد عن اللحم, فلن تجدوا سوى الدم الأحمر
الذي يحمينا من مهانة الاعتراف".. فازداد غيظهم غيظا وتنفست فيهم كل طاقات الشر والعدوان والقتل,, ونفذوا ما
هددوا به,, على الرغم أنهم كانوا على قناعة في تلك اللحظات أن ذلك لن يمنع رفيقنا محمد من أن يواصل صموده, ذلك
الصمود الأسطوري الذي استمر حتى آخر الأنفاس وآخر قطرات الدماء التي كتب بها على جدران زنزانته رسالته إلى
جبهته ورفاقه.

حزيران هذا الشهر الدموي,, كأنه أصاب كل فرد فينا بنكباته,, لكنه أصاب في رفيقنا مقتلا,, في الأول من حزيران عام
1976م لا ندري أي ساعة كانت صعقة الموت قادمة لتنهي حياة هذا الرفيق الأسطورة..

على حافة الساحل وعند بداية الجبال,, على مقربة من اللد,, وعلى حدود رام الله,, بين أشجار الزيتون وألواح الصبار,,
نما عاشقا للأرض,, فلاحا ينتظر تشارين الزيت ويفرح لرائحة زهر الليمون القادم عبر الأسلاك الشائكة من بيارات اللد
والرملة ..

هو ريفي بسيط من نعلين,, وهو معلم وفلاح ومناضل آثر حياة الظل حتى اغتاظ منه الظل,, تساقطت أوراق الظل كلها
وانتشرت خضرة دماء أبا شادي يتظلل بها كل الصامدين,, هو الأول في الشهادة ,, وهو الأول في الصمود والتحدي,,
والأول في صنع فلسفة الصمود في أقبية التحقيق لأبناء جبهته العملاقة الذين آثروا ظله وماسوا فلسفته فعلا,, فسقط
من بعده أبطالا ورجالا كما هو تماما دون أن تفتح قلوبهم أو أن تتحرك ألسنتهم,, الراعي والعكاوي والنجار والقائمة
طويلة ممن حملوا فلسفة الخواجا.. هم بشر كما نحن تماما,, ولكنهم كانوا من الجسارة ما فاقونا نحن,, هم بشر من
لحم ودم أعطوا حياتهم في لحظات قوة,, لحظات دفاع ومواجهة عن معاني الكرامة والإنسانية.

هكذا يكون الأبطال يبكرون في الموت ليضعوا على أكتافنا أعباءا جديدة,, تعاندهم أرواحهم الثوارة أن تسكن في صقيع
الذات وتعاندهم ارادتهم لتقسوا على كل حلم يريد أن يرى اشراقة ذاتية,, فاشراقاتهم هي اشراقات شعب بأكمله.

فكل المجد والتحية لمن زرع ونفخ فينا روح الصمود والتحدي وقاتل بإرادته كما تقاتل الجيوش بدبابتها وطائراتها ولكنه
انتصر,, ليعلن للجميع [انه ليست الجيوش وحدها هي التي تنتصر,, بل إن إرادة الثوار أيضا تنتصر,, وإرادة أبناء
الجبهة هي أيضا تنتصر.

المجد لروح الشهيد محمد الخواجا,, عاشت ذكرى استشهاده السنوية.. وحتما لمنتصرون




إذا كنت مؤلف هذه  مقال وأردت تحديث المعلومات، انقر على ازر التالي:

ملاحظة

مضمون المقالات، المقابلات، أو الافلام يعبر عن الرأي الشخصي لمؤلفها وفلسطين في الذاكرة غير مسؤولة عن هذه الآراء. بقدر الامكان تحاول فلسطين في الذاكرة التدقيق في صحة المعلومات ولكن لا تضمن صحتها.

 

شارك بتعليقك

مشاركة Magdi في تاريخ 28 شباط، 2010 #105067

الف رحمه لروح الشهيد البطل محمد الخواجه هو وجميع الشهداء
مشاركة خوجا حر في تاريخ 19 تشرين أول، 2009 #92318

رحمة الله على كل الشهداء الاحرار من نعلين خاصة ومن فلسطين عامة صدقا ان الاعتراف خيانة
مشاركة روان في تاريخ 15 كانون ثاني، 2009 #63828

المجد يركع للابطال
مشاركة نسرين في تاريخ 4 كانون ثاني، 2008 #26555

المجد والخلود الي الشهيد البطل محمد الخواجا مع تحيات نسرين الشامي
مشاركة مصطفى الخواجه ـ أبو ديس في تاريخ 23 كنون أول، 2007 #25815

رحم الله جميع شهداء المسلمين ،اللهم أمتنا شهداء وانا على الدرب سائرون أخوكم ابو فايز شكرا يا ابن نعلين
مشاركة الحر الفلسطيني في تاريخ 7 كنون أول، 2007 #24812

مشكورين والى جنات الخلد يا ابا شادي رحمك الله يا بطل
مشاركة يونس عميره في تاريخ 29 تشرين ثاني، 2007 #24340

المجد والخلود للشهداء لكل الشهداء الذين ضحوا باغلى مايملكون وهو انفسهم من اجل فلسطين الحبيبه,.,,,,ونعلين ضحت باغلى واشرف رجالها*محمد الخواجا ابو شادي*امجد الخواجا*رجا نافع*عطاالله عميره ابو سعيد*جمال محمد عوده ابو محمد*********المجد والخلود لشهدائنا الابرار
مشاركة ايمن نافع في تاريخ 28 تشرين أول، 2007 #22467

الرحمة والقبول عند الله لجميع شهداء المسلمين ومن جملتهم شهداء نعلين الشهيد محمديوسف الخواجا ابو شادي والشهيد جمال محمدعودة نافع ابو محمد والشهيدرجا محمد نافع والشهيد امجدالخواجا