فلسطين في الذاكرة من نحن تاريخ شفوي نهب فلسطين English Version
القائمة الصراع للميتدئين حق العودة 101    صور     خرائط 
فلسطين في الذاكرة سجل تبرع أفلام نهب فلسطين إبحث  بيت كل الفلسطينيين على الإنترنت English Version
من نحن الصراع للميتدئين    صور     خرائط  حق العودة 101 تاريخ شفوي نظرة القمر الصناعي أعضاء الموقع إتصل بنا
Nisf Jubeil - نصف جبيل : أردني يخترع محرك سيارة يخفض استهلاك الوقود بنسبة 70%

شارك بتعليقك 

أرسل لصديق
طباعة
العودة إلى نصف جبيل
כדי לתרגם עברית
مشاركة وكالة ناسا للاخبار في تاريخ 14 كانون ثاني، 2010
--------------------------------------------------------------------------------

عمان - تمكن مواطن أردني من تركيب محرك جديد على سيارة في المدينة الحرة بالزرقاء كبديل للمحرك الحالي يفوق بقدرته حوالي 20 ضعفا لقدرة المحرك التقليدي ويخفض استهلاك الوقود بنسبة 70 بالمائة.


ويمتاز المحرك الذي اخترعه محمد خليل أسندر بصغر حجمه وخفة وزنه وطول عمره لاعتماده على الدحرجة وانعدام الاحتكاك بين قطعه والتقليل من نسبة انبعاث الغازات الضارة بالبيئة..كما يمتاز بخلوه من مشكلات التبريد والتشحيم التي تواجه المحركات التقليدية لاعتماده على نظام تبريد الهواء رباعي الاشواط بالاحتراق الداخلي بحسب المخترع.


وقال : رغم ان سعة المحرك الجديد تبلغ 800 سي . سي الا ان قوته تفوق قوة المحرك التقليدي بـ(20 ) ضعفا ويعمل على تخفيض استهلاك الوقود بنسبة 70 بالمائة عن استهلاك المركبات التقليدية حيث يتيح المحرك للسيارة السير مسافة 700 كيلو متر لكل عشرين لترا من مادة البنزين.


وأضاف أسندر / 53 عاما / :إن المحرك الذي تم انجازه خلال ثلاث سنوات لا يحتاج الى الصيانة لقلة حدوث اعطال فيه مشيرا الى انه يمكن استبداله في حال تعطله من خلال وضع محرك جديد بديل في صندوق السيارة حيث لا يزيد وزنه على 70 كيلو غراما ولا يتجاوز سعره ( الف ) دينار.


واشار الى ان هذا المحرك الذي تم اعتماده من قبل 37 دولة صناعية من بينها الولايات المتحدة الامريكية واليابان ودول اوروبا تتولى مؤسسة طلال أبو غزالة للملكية الفكرية تسجيله.


وأوضح المدير الاقليمي لبراءات الاختراع في مؤسسة طلال أبو غزالة للملكية الفكرية المهندس احمد الزعبي ان المؤسسة هي المخولة بتسجيل براءة اختراع السيد أسندر في مختلف دول العالم مبينا ان المؤسسة تعنى من خلال مكاتبها السبعين المنتشرة في مختلف انحاء العالم بتسجيل براءات الاختراع والعلامات التجارية والنماذج الصناعية وحقوق المؤلف.


واستعرض أسندر المعيقات التي واجهته في تنفيذ اختراعه والتي تنحصر بعدم توافر الامكانيات الفنية والتقنية والاجهزة اللازمة مما رتب على المهندسين المنفذين جهدا اضافيا.


وعمل أسندر الحاصل على شهادة الثانوية العامة في القطاع العام كفني ميكانيك وانتقل الى الامارات ليعمل في مجال النقل والشحن.


وأعرب أسندر عن أمله في ان يسهم اختراعه في ظل ارتفاع اسعار المشتقات النفطية بالتقليل من نسبة الوقود المستهلك في المركبات حاليا وتخفيض اسعارها بعد اعتماد اختراعه الذي يقلل من قطع صنعها من 300 قطعة الى 156 قطعة مما يوفر من كلفتها الى جانب توفير فرص عمل جديدة في الدول المنفذة للاختراع.




إذا كنت مؤلف هذه  مقال وأردت تحديث المعلومات، انقر على ازر التالي:

ملاحظة

مضمون المقالات، المقابلات، أو الافلام يعبر عن الرأي الشخصي لمؤلفها وفلسطين في الذاكرة غير مسؤولة عن هذه الآراء. بقدر الامكان تحاول فلسطين في الذاكرة التدقيق في صحة المعلومات ولكن لا تضمن صحتها.

 

شارك بتعليقك