فلسطين في الذاكرة من نحن تاريخ شفوي نهب فلسطين English Version
القائمة الصراع للميتدئين حق العودة 101    صور     خرائط 
فلسطين في الذاكرة سجل تبرع أفلام نهب فلسطين إبحث  بيت كل الفلسطينيين على الإنترنت English Version
من نحن الصراع للميتدئين    صور     خرائط  حق العودة 101 تاريخ شفوي نظرة القمر الصناعي أعضاء الموقع إتصل بنا
السابقة
العودة إلى قلنديه
طباعة
Qalandiya - قلنديه : ألأسير البطل أحمد بديع مصطفى حسين
ساعدونا في تدوين الأتجاه، الأماكن، والأشخاص الموجودين في هذه الصورة. أُكتب تعليق! (6 تعليقات)
      التالية
English Version
כדי לתרגם עברית
أرسل لصديق

Qalandiya - قلنديه : ألأسير البطل أحمد بديع مصطفى حسين

مشاركة عنفوان حُملت في 24 تموز، 2011
اضف صورة السابقة     60   61   62   63   64   65   66   67   68   69    التالية نظرة القمر الصناعي
 

شارك بتعليقك

مشاركة عنفوان في تاريخ 12 تشرين أول، 2011 #138705

اللهم يا أكرم من سُئل .. وأقرب من دُعى .. وأجود من أعطى ..

يامن نجى يونس من بطن الحوت .. و رد يوسف إلى يعقوب ..

أسألك يا خفي اللطف .. أن ترده إلى أهله سالما معافى ..
اللهم أبدل خوف أهله أمنا .. وروعهم طمأنينة وأُنسا ..
وأنزل عليهم السكينة والصبر والثبات .. وانفحهم ببرد الفرج والعافية .. آمين
مشاركة ابو كركوم في تاريخ 11 تشرين أول، 2011 #138674

اللهم ثبته وافرج عنه وانصره على اليهود الحاقدين...ولابد للقيد ان ينكسر
مشاركة عمر صبح في تاريخ 21 آب، 2011 #137193

الله افك اسرك يا احمد
مشاركة عنفوان في تاريخ 25 تموز، 2011 #136557

إلهي قد بكيت ُ دما ً عليهم *** و حزني قد غشى طرفي الكسيرُ

أبيت ُ وفي الفؤاد ِ جراحُ أسرى *** تقضُ مضاجعي فأنا الأسيرُ

يحاصرني شعورُ الذل ِ مما *** أرى من حال ِ أمتنا المريرُ

سجين ُ ُ يا إلهي بغير ِ ذنب ٍ *** سوى الإسلام قام له نصيرُ

إلهي ياعزيزا ً فوق قوم ٍ *** معاني الظلم ِ منهم تستجيرُ

إلهي ضيق ِ الدنيا عليهم *** و عذبهم بها وكذا القبورُ

فتمضي طرفة ُ العين ِ عذابا ً *** تحولُ وقتَ دنياهم دهورُ

فصبرا ً يا أسيرُ فأنتَ حرُ ُ *** إلى الأخرى بلا قيد ٍ تسيرُ

فتنسى ليلَ مأساة ٍ طويل ٍ *** و أنات ٍ بكت منها الجسورُ

تذكر هذه الدنيا ستمضي *** و إن طالَ الزمانُ بها يسيرُ
مشاركة عنفوان في تاريخ 25 تموز، 2011 #136556

عام مضى
أبداً يحاصرك الصقيع
طعم الذبيحة أنت ، تختزن القصائد والرسائل والصور
والفجر موعدك الجميل ، ستنتصر
فاقرأ نشيدك وانتظر
*
عام مضى
وتظل تفتتح الرسائل بالحنينِ ،
تظل تحلم بالنهار
شمس على أوراقك الثكلى تنامُ ،
ولا مفر من القصيدة ، لا مفرْ
فاقرأ نشيدكَ ،
لست وحدكَ ،
لستَ أول من شدا
فاصعد ،
تخطى الشيكَ ،
أروقةَ العساكرِ ، وانتشرْ
أنت المحرَّرُ ،
غرفة السجن انتصاركَ ،
أنت تحلمُ ،
والعساكرُ لا تنام عيونهم
أنت المحرَّرُ ،
والطريق إلى فضاء الروح واسعة ،
على مرمى حجرْ
فاحلم كما شاءت بلادكَ ،
وانتظرْ
مشاركة عنفوان في تاريخ 25 تموز، 2011 #136534

يما السجن مهما علي ما يبعدك عني

عدي الزمن وارجع إلي تلقاني مستني

صامد .. .صامد ولا بتنذل فيك العزم ما قل

وبترعب المحتل ما خيبت ظني






يما البعد مثل العشق يحلى بعذاب وشوق

مثل النهر ما يندفق إلا بمطر وغروق

مهما يا ميما نفترق خليك راسك فوق

وإن نار قلبي ولعت لحكي لها حني



صبرك على مر الصبر ياميمتي يقويك

وتحدى نوبات القهر وحش الفلا يخاويك

وبين العدى ضلك صخر ما في حدا يثنيك

والقيد بيزعرد إلك رنه بعد رنه



إن زرتك وشفت الدمع فعيني اوعى تميل

ضاويلك عيوني شمع دمع الشمع بيسيل

ازئر ولك مثل السبع شيل السلاسل شيل

وان كان هالعمر انتهى قدامك الجنة

صامد ولا بتنذل فيك العزم ما قل
وبترهب المحتل ما خيبت ظني ...