فلسطين في الذاكرة من نحن تاريخ شفوي نهب فلسطين English Version
القائمة الصراع للميتدئين حق العودة 101    صور     خرائط 
فلسطين في الذاكرة سجل تبرع أفلام نهب فلسطين إبحث  بيت كل الفلسطينيين على الإنترنت English Version
من نحن الصراع للميتدئين    صور     خرائط  حق العودة 101 تاريخ شفوي نظرة القمر الصناعي أعضاء الموقع إتصل بنا
Qaryut - قريوت : اشبال الاسد أُسود

شارك بتعليقك  (تعليق واحد

أرسل لصديق
طباعة
العودة إلى قريوت
כדי לתרגם עברית
مشاركة khaled azeem في تاريخ 11 كنون أول، 2008
مُجرد تسائل , فشارِكوني يا إخوة
يقال ان اشبال الاسد أُسود , وقد دُرِسنا وتربينا على اهمية اطفالُنا
واهمية التنشيةٌ الصحيحة لهم لاِكمال المسيرة الصحيحة في سبيل الله
والوطن والمبادء , سمعنا عن احفاد النبي عليه الصلاة والسلام واولاد
علي رضي الله عنهم , كيف ساروا على نفس الطريق , في سبيل الله
والكثير في زمانهم , مما يثير تسائلنا وحيرتنا ففي هذا الزمان اخرجت
امتنا الكثير الكثير ممن وهبوا حياتهم في سبيل الله والوطن , عاشو
وماتو كالاسود , لاكن لم نرى او نسمع باشبالهم إلا القليل او حتى
ثلاث اسود فهذا الشهيد هادي إبن القائد نصرالله , والقائد القسامي
الزهار قدم اولادة شهداء ، وشاهدنا الشهداء عدي وقصي اشبال
الاسد الشهيد ابوعدي , كيف فضلو الشهادة على الاِستسلام او الهروب
فاني اتسائل بِكُل برائة اين احفاد الشهيد القسام اين خالد بن جمال عبد
الناصر الم يرِث قوة والدِة , اين ابناء ابوجهاد وابواياد وسعد صايل
اين هي الاشبال التي كبِرة الان اهي اسودآً ام ماذا , افيدوني افادكم
الله , وفي الختام رحِم الله شهيدنا وختيارنا ابوعمار , آيا تُرى
ما هي حِكمة الله في ان يموت دون ان يُنجبُ عمار ,
وفي الخِتام للجميع احلى سلام




إذا كنت مؤلف هذه  مقال وأردت تحديث المعلومات، انقر على ازر التالي:

ملاحظة

مضمون المقالات، المقابلات، أو الافلام يعبر عن الرأي الشخصي لمؤلفها وفلسطين في الذاكرة غير مسؤولة عن هذه الآراء. بقدر الامكان تحاول فلسطين في الذاكرة التدقيق في صحة المعلومات ولكن لا تضمن صحتها.

 

شارك بتعليقك

مشاركة علاء الدين زكي القريوتي  في تاريخ 7 حزيران، 2011 #135150

شكرا لك أخي خالد على هذا المقال الجميل لكن ليس بالضرورة أن ينجب القائد قائدا ، فما ينطبق على عالم الحيوان لا يلزم أن ينطبق على عالم الإنسان ، ولربما عدم إنجاب البعض خير له ! ألم تقرأ قصة نوح عليه السلام مع ابنه الذي رفض إلا أن يموت كافرا !؟
شكرا لك مرة أخرى ... والله تعالى أعلى وأعلم .