فلسطين في الذاكرة من نحن تاريخ شفوي نهب فلسطين English Version
القائمة الصراع للميتدئين حق العودة 101    صور     خرائط 
فلسطين في الذاكرة سجل تبرع أفلام نهب فلسطين إبحث  بيت كل الفلسطينيين على الإنترنت English Version
من نحن الصراع للميتدئين    صور     خرائط  حق العودة 101 تاريخ شفوي نظرة القمر الصناعي أعضاء الموقع إتصل بنا
Ramin - رامين : هدم المسجد الأقصى .. مسؤولية من ؟؟؟ _ سليمان عوض

شارك بتعليقك 

أرسل لصديق
طباعة
العودة إلى رامين
כדי לתרגם עברית
مشاركة سليمان عوض في تاريخ 26 نيسان، 2010
هدم المسجد الأقصى .. مسؤولية من ؟؟؟

--------------------------------------------------------------------------


إن قضية هدم المسجد قضية عالمية أولا" وإسلامية ثانية" ولكننا لا نعيل كثيرا" عليهم !!! ونحمل زعماء العالم العربي والإسلامي مسؤولية ما يحاك للأقصى من مخاطر , بل نجزم بما لا يدع للشك بإن هناك تخاذل إسلامي تجاه القدس الشريف , وعدم قيام منظمة المؤتمر الإسلامي بأي فعل لأجل القدس والمسجد الأقصى , بل أن الخلافات العربية وعدم وجود رؤية واضحة أو مخطط عربي موحد للدفاع عن القدس يُعد من أهم العوامل الأخرى التي أثرت سلبا على وضع الأقصى , لذا نحن من هذا المنبر نحمل سلطة رام الله مسؤولية الدفاع عنه وفضح ووقف كل المخططات التى تحاك عليه , ونشد على أيدي أهلنا فى القدس الشريف الذين يقفون اليوم وقفة مشرفة ضد مخططات ومؤامرات العدو من تهويد .. وهدم .. وحفر .. وإستيطان .. وإقتحام للمسجد الأقصى بدعم من الشرطة الإسرائيلية . ولا ننسى وقفة الشيخ رائد صلاح ودفاعه المستميت عن الأقصى وما حصل له نتيجة موقفه المشرف والثابت تجاه فضح مخططات العدو الخبيثة لهدم المسجد الأقصى , ونطالب كذلك من کافة الشرفاء في العالم أن يقفوا صفاً واحداً في وجه قوة الشر الصهيونية التي لا تريد الخير والسلام للمنطقة والبشرية جمعاء.

لذلك أقول أن المؤسسة (الإسرائيلية) ما دامت تبيح لنفسها احتلال المسجد الأقصى بقوة السلاح فهي المسؤول الأول والأخير والوحيد عن كل محاولة لهدم المسجد الأقصى!!

ولكن نسأل انفسنااليوم نحن كفلسطينيين ماذا أعددنا وخططنا لمواجهة هذا الخطر الذى يحدق بأقصانا الشريف !! وماذا نقول لأطفالنا!! بل ماذا سيكتب عنا التاريخ !!! ضعفنا أم خذلنا أم تواطئنا ...


أخوكم / سليمان مصطفى عوض زيدان




إذا كنت مؤلف هذه  مقال وأردت تحديث المعلومات، انقر على ازر التالي:

ملاحظة

مضمون المقالات، المقابلات، أو الافلام يعبر عن الرأي الشخصي لمؤلفها وفلسطين في الذاكرة غير مسؤولة عن هذه الآراء. بقدر الامكان تحاول فلسطين في الذاكرة التدقيق في صحة المعلومات ولكن لا تضمن صحتها.

 

شارك بتعليقك