فلسطين في الذاكرة من نحن تاريخ شفوي نهب فلسطين English Version
القائمة الصراع للميتدئين حق العودة 101    صور     خرائط 
فلسطين في الذاكرة سجل تبرع أفلام نهب فلسطين إبحث  بيت كل الفلسطينيين على الإنترنت English Version
من نحن الصراع للميتدئين    صور     خرائط  حق العودة 101 تاريخ شفوي نظرة القمر الصناعي أعضاء الموقع إتصل بنا
Rammun -  رمّون : أنا الفلاح كل الفخر - شعر : عطا سليمان رموني

شارك بتعليقك  (تعليقين

أرسل لصديق
طباعة
العودة إلى  رمّون
כדי לתרגם עברית
مشاركة Abu Sultan  في تاريخ 11 تشرين أول، 2011
أنا الفَلَّاحُ كُلُّ الفَخْر
******
أنـا الــفـلّاحُ فـي أرْضِــــي أراعِـيـها كَـمـا عِـــرضي

وأحْــرُثُــهـا وأزْرَعُـــهــا أُغَـــذِّيـهــا صَــدَى نَــبْـضي

وَتَـشْـهَـدُ سُـنْـبُلاتُ الـقَـمْحِ وَالــمِـنْجَــلْ , مَــدَى كَـــدي

وَأغْـرِسُ شَـتْـلةَ الـزيْـتونِ تَـرْضَـعُ مِـنْ عَـلى زِنْـــدِي

أقَــبِّــلُـهـا وَأحْــضُــنُـهـا كَـطِـفْــلٍ مــا بـــدا رُشْــدي

تَــتــوقُ الأرْضُ لِلــفَــلّاحِ أرْعــاهــا كَـمـا فَـــرضـي

تَـجودُ عَـلَـيَّ بِـالْـخَـيْـراتِ تُــكْــرِمُــني عَـلـى جُـهْـدي

أُباهِي في اخْضِرارِالزَّرْع ِ أرْويـهــا نَــدى شَــهْــدي

أنــا الفَــلّاحُ كُــلُّ الــفَــخْـرِ طَوعاً قَدْ رَبَتْ أرْضُـــي
******
الشاعر : عطا سليمان رموني




إذا كنت مؤلف هذه  مقال وأردت تحديث المعلومات، انقر على ازر التالي:

ملاحظة

مضمون المقالات، المقابلات، أو الافلام يعبر عن الرأي الشخصي لمؤلفها وفلسطين في الذاكرة غير مسؤولة عن هذه الآراء. بقدر الامكان تحاول فلسطين في الذاكرة التدقيق في صحة المعلومات ولكن لا تضمن صحتها.

 

شارك بتعليقك

مشاركة اسراء في تاريخ 29 شباط، 2012 #142099

أخي المبارك عطا،،
زادك الله عطاء،، وحفظك من كل سوء،،
ترمي إلى معانٍ نبيلة،، وتروم غاياتٍ مباركة بحرفك،، ووالله يكون في نفسي أن أجالس قصيدة لك بالنقد والتبيان حتى نستفيد،، ولكن تتابع شعرك يمنعني،، ويقبضني عن الكتابة،، ولا أدري لم لا يمهلنا أخي المكرم لنقرأ شعره فيباعد بين نشر نصوصه،، أو لا يكفي نص في أسبوعين؟؟
ربما لك وجهة نظر..
وبعدُ: فإن استقامة البيان أمانةٌ أحمل تبعتها في عنقي،، أداءً وتبيانا،، والله رب العالمين قد امتن في قرآنه المجيد على عباده بالبيان،، بعد الامتنان بالقرآن؛ لأننا لن تنهض حضارتنا،، ولن يستقيم لنا فهم ديننا كتابا ولا سنة،، إلا بفهم البيان ودرس قانونه،، والتغلغل في أسرار الحرف،، ونشر ذلك على الناس حتى نبعث الإنسانية في نفوس الناس،، بالكلمة المفارقة،، والبيان السامي،، واللغة المتفردة،، التي لا يطيقها إلا صادقٌ عليمٌ..
وقد راقني في القصيدة مطلعها الجميل الذي بسط ظله عليّ،، وكان الحرف متهاديا:
أنا ابن التين والزيتون والتفاح والرمان
جميلة أخي،،
أنا الفلاح ابن الأرض...إلخ..
ولو قال أخي: أنا الفلاحُ نَبتُ الأرض والمحراث والسندان،،
لكان أروع من تكرار تلك البنوة..

ثم بعد ذلك انتقلنا من الجميز إلى الشطآن،، وهو انتقال متعجل فلا رابط بين الجميز هنالك في طين الأرض وبين الرمل والشطآن،، وإن كان أخي سيقول: أردت أن أقول إني ابن لهذه كلها،، فأقول الصورة تنافرت لتغاير الحديث،، لاسيما ونحن نتكلم عن فلاح مرتبط بالأرض وطينها وحرثها وشجرها وتينها..إلخ..وسكب ماء البحر، ونثر رماله في هذه الصورة الحقلية لن يكون موافقا..

وهذا مثال أكتفي به عما عداه..
وهذه نظرات عجلى لبعض الهنات:
- جراحنا الدامي: تقصد جراحنا - وهي جمع- الداميات..
-فكم من طاغيا: تقصد طاغٍ،، لأن من تجر ونصب ما بعدها لا يسر!
- طغى ظلما بني الإنسان؟؟ تقصد طغا ظلما على بني الإنسان؟ أم أن بني الإنسان طغوا ظلما؟
- عشقتك يا بلاد...حب العاشق...أصل الكلام أن تقول: عشقتك عشق كذا،، لا أن تقول عشقتك حب كذا..
- الأعظم العدنان: صلى الله عليه وسلم..تقصد العدناني عليه صلوات الله وسلامه

الأعظم الأحزان الأشجان..جاءت همزاتها ألأ..ألا..ألا..
هذه نظرة متعجلة جدا ،، ومثال لما أريد قوله..
أرجو أن ينفع الله بك،، وأن يكون قلمك مثالا للطهارة والصدق والجمال..
مشاركة اسراء في تاريخ 29 شباط، 2012 #142098

افتراضي
الاخت ساجدة السحر
بارك الله بك على كلمات الاطراء
الواجب اختى الكريمة على الشاعر ان يتناول كافة القضايا التي من شأنها تنير الطريق لاجيالنا لنهديهم سبل الامان والايمان
تقبلي احترامي وتقديري
عطا سليمان رموني