فلسطين في الذاكرة من نحن تاريخ شفوي نهب فلسطين English Version
القائمة الصراع للميتدئين حق العودة 101    صور     خرائط 
فلسطين في الذاكرة سجل تبرع أفلام نهب فلسطين إبحث  بيت كل الفلسطينيين على الإنترنت English Version
من نحن الصراع للميتدئين    صور     خرائط  حق العودة 101 تاريخ شفوي نظرة القمر الصناعي أعضاء الموقع إتصل بنا
Rammun -  رمّون : معركة المرابعه 1968 برمون - الشاعر : عطا سليمان رموني

شارك بتعليقك 

أرسل لصديق
طباعة
العودة إلى  رمّون
כדי לתרגם עברית
مشاركة Abu Sultan  في تاريخ 6 تشرين ثاني، 2012
معركة المرابعة بقريتي رمون
يوم الثلاثاء من آذار سنة 1968
******
هذه المعركة التي جرت في قريتي رمون سنة 1968 في منطقة يقال لها (المرابعة) والتي استمرت لاكثر من عشرة ساعات متواصلة بين مجموعة من رجال الثورة الفلسطينية الفدائين والتي استنفر فيها جيش الاحتلال الاسرائيلي استخدمت اسرائيل فيها سلاح الطيران المروحي والمدفعيه قتل فيها عددا من قوات الاحتلال وجرح الكثير واستشهد فيها ثلاثة ابطال من رجال الثورة وهنا لا بد لنا ان نخلد هذه المعركة التي ادت بجيش الاحتلال بهدم سبعة بيوت من خيرة بيوت رمون بحجة معاونة الفدائين
******
بِـرَمـون كُـنا عَـلى مَوْعِدٍ ** مُـرابَـعَةَ المَجْدِ كانَ الفَدا

رِجالُ الشَّهامَة كانوا هُنا ** لِأجْـلِ فِـلَسْطينَ لَبُوا النِّدا

سِجِلُّ البُطولاتِ قَدْ زُيِّنَتْ ** نُجوماً عَلى دَرْبِهِمْ يُهْتَدى

ثَمانٍ وَسِتْونَ ذِكْرَاً غَدَتْ ** سِـجِـلَّاً بِـتـارِيـخِـنا خُلـِّـدا

خَـسائِـرُ أعْـدائـنـا فادِحَهْ ** ثَــلاثَـــة أبْـطـالــنـا شُهَـدا

دِماءٌ عَـلى أرضِنا نُزِفَتْ ** طَـهُـوراً شَـرُفْنا بِها أَمَدا

رِجـالٌ بِـرَمـون قَدْ قَدَّمُوا ** مِـثـالُ الـشَّهامَة مِـنْهُمْ بَدا

بُيُوتُ الكِرامِ الـَّتي هُدِّمَتْ ** لِأجْـلِ فِلَسْطينُ كانَتْ فِدا

كِـراماً سَنَحْيا وَلَنْ نَنْحَني ** لِـغَـيْـرِكَ رَبِّيَ لَـنْ نَسْجُدا

فَــإمـا حَــيـاةٌ نُـعَـزُّ بِـهــا ** وإمـا الشَّهادةُ غَـيْظُ العِدا
******
الشاعر : عطا سليمان رموني




إذا كنت مؤلف هذه  مقال وأردت تحديث المعلومات، انقر على ازر التالي:

ملاحظة

مضمون المقالات، المقابلات، أو الافلام يعبر عن الرأي الشخصي لمؤلفها وفلسطين في الذاكرة غير مسؤولة عن هذه الآراء. بقدر الامكان تحاول فلسطين في الذاكرة التدقيق في صحة المعلومات ولكن لا تضمن صحتها.

 

شارك بتعليقك