فلسطين في الذاكرة من نحن تاريخ شفوي نهب فلسطين English Version
القائمة الصراع للميتدئين حق العودة 101    صور     خرائط 
فلسطين في الذاكرة سجل تبرع أفلام نهب فلسطين إبحث  بيت كل الفلسطينيين على الإنترنت English Version
من نحن الصراع للميتدئين    صور     خرائط  حق العودة 101 تاريخ شفوي نظرة القمر الصناعي أعضاء الموقع إتصل بنا
Sanur - صانور : محافظ جنين يرعى توقيع اتفاقية تمويل مشروع الترميم المعماري لقلعة آل جرار في صانور

شارك بتعليقك 

أرسل لصديق
طباعة
العودة إلى صانور
כדי לתרגם עברית
مشاركة montaser jarrar في تاريخ 9 نيسان، 2008
جنين ؟ معا ؟ وقع محافظ جنين قدورة موسى, اتفاقية, لتقديم الدعم المالي, الذي ستقدمه المانيا, لمشروع الترميم المعماري الوقائي, لقلعة صانور, المملوكة لعائلة آل جرار, في بلدة صانور, وبتنفيذ مركز رواق, بحضور عدد كبير من الشخصيات الاعتبارية, وممثلين عن آل جرار.
وفي اللقاء, شرح المحافظ, الوضع الذي تمر به صانور, والاحتياجات التي تعانيها, بفعل الحصار والجدار, وارتفاع نسبة العاطلين عن العمل .

وكان المحافظ, قد تطرق الى تاريخ القلعة, التي تشكل معلماً فلسطينيا بارزا, شهدت حقبة من تاريخ الشعب الفلسطيني, الذي واجه الحملات الخارجية, وسجلت للقلعة تاريخا من الصمود والتحدي, أيام حملة نابليون بونابرت على فلسطين .

وأضاف المحافظ, ان مرج صانور, بحاجة ماسة للدعم المالي, للاستفادة من تجمع مياه الامطار فيه، معتبرا ان الدعم الذي تقدمه المانيا, هام للحفاظ على التراث الفلسطيني, لكنه تمنى, ان يشمل الدعم مستقبلا, تمويل مشاريع لتأهيل البنية التحتية.

وبين المحافظ, اهمية الدعم الذي تقدمه المانيا, الشريك القوي, لاقامة مشروع المنطقة الصناعية الحدودية, في التخفيف من حجم البطالة, وارتفاع نسبة الفقر في المحافظة .

وخلال الجوله, اطلع الوفد الالماني, ومركز رواق, على القلعة, وما تأثرت به على مر الزمن, مما اصابها بتهدم ، تمنى رئيس ممثلية المانيا يورغ رانا, أن يكون لاهتمام بلاده, في ترميم القلعة, اضافة جديدة للتخفيف من المشاكل التي يعاني منها المواطنون في صانور ، لكنه تحدث عن الدعم الذي تقدمه المانيا, لمشروع المنطقة الصناعية, متمنيا ان يتم تنفيذها على ارض الواقع, وان تشهد دعما واهتماما اقتصاديا, يمكنه ان يقدم شيئا لنمو الوضع الاقتصادي في المحافظة .

واضاف ,ان هنالك اهتمام عالي المستوى, بين الحكومة الالمانية والفلسطينية, لدعم مبادرة فلسطين نحو المستقبل, التي تم اطلاقها, فور اللقاء الذي تم بين رئيس الوزراء الفلسطيني د.سلام فياض ووزير الخارجية الالماني فالتر شتانماير, في كلا البلدين في 23/1/2008, وان مشروع الترميم, هو جزء من هذه المبادرة, بمبلغ 40.536 يورو.

ومن المتوقع, ان توفر القلعة بعد ترميمها امكانية, لفعاليات المجتمع المحلي, في القرية, وتكون مزارا لمحبي التراث الفلسطيني والسياحة المحلية .

و تجدر الاشارة, الى ان المانيا, تنشط بشكل حثيث, في مشاريع الحفاظ على الارث الحضاري والتاريخي في فلسطين, منذ العام 2006, ووعد بتقديم الدعم الذي يتوافق مع خططهم, وتوجهاتهم للدعم الخارجي .

وشكر ممثل عن آل جرار, وقرية صانور, الممثل الالماني, على الدعم الذي سيقدم لاعادة تاهيل القلعة لتظل معلما تاريخيا لفلسطين .




إذا كنت مؤلف هذه  مقال وأردت تحديث المعلومات، انقر على ازر التالي:

ملاحظة

مضمون المقالات، المقابلات، أو الافلام يعبر عن الرأي الشخصي لمؤلفها وفلسطين في الذاكرة غير مسؤولة عن هذه الآراء. بقدر الامكان تحاول فلسطين في الذاكرة التدقيق في صحة المعلومات ولكن لا تضمن صحتها.

 

شارك بتعليقك