فلسطين في الذاكرة من نحن تاريخ شفوي نهب فلسطين English Version
القائمة الصراع للميتدئين حق العودة 101    صور     خرائط 
فلسطين في الذاكرة سجل تبرع أفلام نهب فلسطين إبحث  بيت كل الفلسطينيين على الإنترنت English Version
من نحن الصراع للميتدئين    صور     خرائط  حق العودة 101 تاريخ شفوي نظرة القمر الصناعي أعضاء الموقع إتصل بنا
Silat al-Dhahr - سيلة الظهر : موسم الزيتون في سيلة الظهر

شارك بتعليقك  (3 تعليقات

أرسل لصديق
طباعة
العودة إلى سيلة الظهر
כדי לתרגם עברית
مشاركة Jaber Moh,d Abdulla AL Hourani في تاريخ 4 تشرين أول، 2008
تمر الاشهر وتنقضي السنين وياتي موسم تلو الاخر والان حان موسم الزيتون وهدا الموسم الدي له دكريات جميلة في داكرتي وداكرت من عاش في سيلة الظهر هدا الموسم الدي كنا ننتظره باشتياق ونحن اطفال وحتى عندما كبرنا هدا الموسم الجميل الدي يكون فيه كل اهل البلدة مشغولين بقطاف محصولهم السنوي ما اجمل دلك المنظر في الصباح والناس داهبين الى حقولهم منهم يسير على ارجله ومنهم يسير على بهائمه ومنهم من يركب سيارته او جراره المهم الكل يسير الى ارضه في نفس الموعد في الصباح قبل ان تبدا الشمس بارسال خيوطها الدهبية التي تتسلل بين اوراق الزيتون الندية وتغازل حبات الزيتون الجميلة الملونة وكان خيوط الشمس مع اوراق الزيتون الاخضر مع حبات الزيتون كانها لوحة فنية جميلة رسمها فنان مبدع ويبدا النهار ويبدا العمل بجد ونشاط يريد الكل ان ينهي موسمه بسرعة قبل دخول موسم الشتاء من الامور التي ادكرهاوالجميلة جدا كانت هو اننا كنا نصطحب معنا راديو صغير يعمل عن طريق البطاريات الجافه وكنا نستمع في الصباح الى تلاوه عطرة من القران الكريم بصوت الشيخ عبد الباسط ما اجمل تلك اللحظات يكون السكون سيد الموقف لاصوت يعلو فوق صوت القارئ وما ان ترتفع الشمس في السماء حتى يحين موعد الفطار تبدا الوالدة باعداد الفطار واعدا الشاي المغلي بالشومر وما اطيب الطعام مع الاهل والاحباب وفي حضرة موسم الزيتون ونستانف العمل بعد الافطار حتى يحين موعد الغداء ويستمر العمل حتى تبدا الشمس بالميل للغروب في هده الاثناء كانت الوالدة تبدا بتجميع الاغراض التي احضرتها في الصباح ونبدا باغلاق اكياس الزيتون من اجل نقلها الى البيت ونغادر الحقل متجهين الى البيت بعد يوم من العمل وما اجمل لحظة كنا نسميها الترويحة ترى كل الناس سائرين الى بيوتهم ويمتلئ الشارع بالناس الكل يحمل محصوله ويتجه الى بيته في هدا الوقت ترى كل الناس الدين رايتهم في الصباح وينتهي يوم من العمل كان لتلك الايام طعم لا ينسى الى الابد تلك الايام اصبحت دكريات جميلة نستدكرها الان ونحن بعيدين عن سيلة الظهر ولكن موسم الزيتون يبقى موسم يمكن لاي شخص ان يرسم من خلاله دكريات جميلة كما رسمناها نحن من قبل فهو موسم ياتي كل عام ومن الامور الجميلة التي استدكرها هو انه كنا ناخد خبز الطابون والبندورة وندهب الى المعصرة في الليل لناكل البندورة والخبز مع زيت الزيتون الجديد الدي يكون له طعم لاينسى ابدا وخاصة لحظة خروج الزيت من المعصرة اي يكون الزيت جديد .

علي مالول

دبي




إذا كنت مؤلف هذه  مقال وأردت تحديث المعلومات، انقر على ازر التالي:

ملاحظة

مضمون المقالات، المقابلات، أو الافلام يعبر عن الرأي الشخصي لمؤلفها وفلسطين في الذاكرة غير مسؤولة عن هذه الآراء. بقدر الامكان تحاول فلسطين في الذاكرة التدقيق في صحة المعلومات ولكن لا تضمن صحتها.

 

شارك بتعليقك

مشاركة فاطمة صالح  في تاريخ 8 تشرين أول، 2008 #54096

السلام عليكم ..
إنني من الساحل السوري ، أخي الكريم ..
لكنني لا أؤمن بتقسيمات سيئا الذكر ( سايكس .. و بيكو ) ..
فوطننا العربي واحد .. وأمتنا العربية والإسلامية واحدة ..
ونحن أهل وأبناء عمومة وأخوال ..
تحياتي لكل شريف في وطني والعالم ..
وشكرا ً ..
مشاركة Ali Maloul في تاريخ 6 تشرين أول، 2008 #53965

اخت فاطمة موسم الزيتون هو موسم جميل في فلسطين سواء في قريتي سيلة الظهر او في قريتك فهو موسم تتزين به كل قرى فلسطين ولك جزيل الشكر على التعليق

علي مالول - دبي
مشاركة فاطمة صالح  في تاريخ 6 تشرين أول، 2008 #53912

كأنك َ تحكي عن موسم الزيتون في قريتي الغالية ( المريقب ) ..
تحية لكم يا أهلنا في فلسطين السليبة ..
واسلموا