فلسطين في الذاكرة من نحن تاريخ شفوي نهب فلسطين English Version
القائمة الصراع للميتدئين حق العودة 101    صور     خرائط 
فلسطين في الذاكرة سجل تبرع أفلام نهب فلسطين إبحث  بيت كل الفلسطينيين على الإنترنت English Version
من نحن الصراع للميتدئين    صور     خرائط  حق العودة 101 تاريخ شفوي نظرة القمر الصناعي أعضاء الموقع إتصل بنا
Silat al-Dhahr - سيلة الظهر : نضب الحنان

شارك بتعليقك  (3 تعليقات

أرسل لصديق
طباعة
العودة إلى سيلة الظهر
כדי לתרגם עברית
مشاركة علي الفار في تاريخ 26 شباط، 2009
‏26‏/02‏/2009
بسم الله الرحمن الرحيم
أحبائي أبناء الجيل الجديد سلام الله عليكم ورحمة الله وبركاته وبعد ، هذه ألقصيده لامي رحمها الله أتدرون من تكون هذه ألام أنها يا أحبتي هي ألمجاهده أم محمد الفار ألمعروفه لمعظم منطقة جنين من الكبار هي التي شاركت في القتال مع الثوار في معركة جنين، ومعركة الجلمون، وباب ألواد، هي وأخواني أبو صلاح الفار وعربي الفار و هي التي قاتلت مع فوات القاوقجي وهى التي نزلت إلى ألسيله عند الجامع لتثير الحماس والنخوة في نفوس أبناء ألسيله عندما وصل اليهود إلى مدينة جنين والى مثلث قباطيه عام 1948 لقد كانت تحمسهم ببعض الكلمات المؤثرة مثل " اين رجولتكم ؟ أين الحميه ، يا ليتكم تسألون عنها شيوخنا وأخوتنا الكبار في السن مثل حسن أبو حسن وفتحي عبد الصالح رحال وعبد ألروؤف زهدي أبو خالد وأيضا خالد أبو خالد لسوف يعلموكم عنها فللأسف لم اقرأ كلمة واحدة عنها في أي موضع على موقعنا الموقر لا ادري لماذا وأظن انه تقصير من آبائنا وإخواننا الكبار المحترمين سامحهم الله . لقد أكرمها فوزي القاوقجي يومها وقد أعطاها" بندقية وفرد" وشهادة تقدير منه ومن قادة آخرين وشهادة أيضا من الأمير نايف على شجاعتها وعلى قيامها بإسعاف المصابين في المعركةلقد غيبها الموت عام1993ودفنت في مقبرة الهاشميه في الزرقاء فهذه قصيدتي لها و أرجو لها ألرحمه والجنة ولكم جزيل الشكر والامتنان والسلام عليكم

نضب الحنان
نضب الحنـان بفقد أم غاليـــــــــة
تباّ لها تلك الحيــــــــــاة الفانية
أكل الزمان شبابها ومشيبهــــا
وصمودها برياحه المتــــــــعا تيـــه
عقم الزمان فلن يجود بمثلهــــــا
أمٌ رءوم للجميــع وحانية
أحببتـها وعشقتـها كم شفنـي
شوق لها في قربـها أو نائية
فإذا سألت الجود عنــــــــها إنهـــا
للضيف مطعمة وأيضا ساقيـــــــــه
أو تسـأل الأبرار عنهـا إنهــــــــــا
هي خير من للبــــــــر كانت ساعية
أو تسألون عن المعارك والوغى
فهي المواسي للجراح وراعيه
قد جاهدت ضد الغزاة لأرضها
ومع الرجال مضت تصد الطاغية
إنّ ألفؤاد يحبهـا ويجلها
ولها به صُوَرٌ لذكرى باقية
وشواهد " لسحاب " مع أجداثـــهـا
حســــدت تلال الهاشمية باكيــه
عنا رحلتِ بروحكِ المتسامية
يا من تركــــــت مطارحا لك خاليــه
ولقد زهدت نعيمها تلك ألدنا
فغدوت فرقدنا تضيئي هاديه
وبحب كل الناس قلبك عامر
لما قلوب الغير كانت خاوية
ومضيت عنا دونما تبقي لنا
إلا المحبة في قطوف دانيه
فبكتك أعين صابر محزونة
ودموعها فوق الشواهد هاميه
دَعَواتها كانت بس جدات لـــــــها
أن لا تكـــــــون إلى الأحبة ناعيــه
إن القلوب تحرقت من وجدها
لما غدت روحٌ لها متنائية
فجنـــــــــــائنٌ للخـلد مثوى روحها
فهي العزيزة عل فؤاد وغالية
رفقاً بــها وترفقوا فـاليــوم قد
عـــــــــــادت مجـــــــاهدة لربٍ راضيـه
/نشرت في جريده الرأى الاردنيه
شعر: علي محمود الفارالسيلاوي




إذا كنت مؤلف هذه  مقال وأردت تحديث المعلومات، انقر على ازر التالي:

ملاحظة

مضمون المقالات، المقابلات، أو الافلام يعبر عن الرأي الشخصي لمؤلفها وفلسطين في الذاكرة غير مسؤولة عن هذه الآراء. بقدر الامكان تحاول فلسطين في الذاكرة التدقيق في صحة المعلومات ولكن لا تضمن صحتها.

 

شارك بتعليقك

مشاركة Dr. Louckmann في تاريخ 2 تشرين أول، 2012 #146428

رحمة الله على تلك المجاهدة خالتي الحاجة عزيزة أم محمد الفار رحمة واسعة
لقد التقيتها مع ولدهامحمد في عمان مصادفة وكان معي والدي رحمة الله عليه . إنها أم فاضلة شجاعة كالخنساء ، ما أعظمها ، إنها كانت تزلزل الأرض من تحت أرجلها . لقد قبلت يدها الطاهرة وقتئذ ، جزاها الله ألف خير .
الدكتور لقمان ابراهيم الحاج مسعود ( برقة)
مشاركة RAMI ALFAR في تاريخ 5 آذار، 2009 #69646

بطولات الحجة عزيزة ما في حد الا وبعرفها واحنا ولادها ومفتخر فيها
مشاركة alfar في تاريخ 27 شباط، 2009 #69031

الحاجة عزيزة رحمها اللة سمعنا عن بطولاتها ونتمنى من الاعضاء جمع معلومات عنها واضافتها الى الموقع