فلسطين في الذاكرة من نحن تاريخ شفوي نهب فلسطين English Version
القائمة الصراع للميتدئين حق العودة 101    صور     خرائط 
فلسطين في الذاكرة سجل تبرع أفلام نهب فلسطين إبحث  بيت كل الفلسطينيين على الإنترنت English Version
من نحن الصراع للميتدئين    صور     خرائط  حق العودة 101 تاريخ شفوي نظرة القمر الصناعي أعضاء الموقع إتصل بنا
Silat al-Dhahr - سيلة الظهر : وجدتهاوجدتها

شارك بتعليقك  (6 تعليقات

أرسل لصديق
طباعة
العودة إلى سيلة الظهر
כדי לתרגם עברית
مشاركة علي الفار في تاريخ 21 تموز، 2009
بسم الله الرحمن الرحيم
الزرقاء‏21‏/07‏/2009 لن بكون هناك صلح مع إسرائيل ما دام الخطان المتوازيان لا يلتقيان
هذا الهذيان ارجوا أن يشاركني آو أشارك به الإخوة حاتم وسراج الأقصى والأخت فاطمة وكل من يحب الهذيان من القراء الأفاضل
وجدتها! وجدتها ! تلك المعادلة الصعبة والتي أقلقت مضاجعنا
وهي أي المسألة التي كانت تؤرقنا دائما وهي هل سوف نعترف بإسرائيل ويكون بيننا وبينهم صلح؟ أي اعني الشعوب العربية والفلسطينية؟00 فانا وجدتها بهذه المعادلة الفكرية وليس الحسابية ، انه لا يمكن الصلح مع إسرائيل لان المعادلة تقول ذلك رغم أني كنت وما زلت ضعيفا بالرياضيات نوعا ما
1- لقد أثبتت الحسابات الفكرية ولله الحمد أن اللقاءات بين حماس وفتح دائما فاشلة أي ان الفريقين لا ا يلتقيان مهما امتدا هذه أخذناها بالمدرسة و بالرياضيات الخطان المتوازيان لا يلتقيان إذًا هذا = لا صلح مع إسرائيل لان إسرائيل تريد من الطرفين أن يعترفا بها متحدان وإلا لا صلح مع أي منهما
2- إذا تقاتلت حماس مع فتح فان واحده ستلغي الأخرى إذاً إسرائيل ترفض أن تتفاوض مع واحد ضعيف لا يعرف الديمقراطية 000 ماذا يساوي هذا = لا صلح مع إسرائيل أيضا 3- إذا انتصرت حماس فسوف ينشق عنها فريق يكون متطرفا أكثر فسوف يرفض الصلح مع إسرائيل أبدا إذًا= هذا لا صلح مع إسرائيل ً000 وإذا تغلبت فتح على حماس فإنها سوف تنشق فتح إلى فصيلين إذاً = هذا لا صلح مع إسرائيل لأنه لم يعد إمامها من تفاوضه لأنهم أي فتح أصبحوا اقليه 4- ثم إذا تقاتل الفريقان من فتح وهذا وارد فان واحد سوف ينتصر على الأخر ويلغيه، هنا ترفض إسرائيل أن تتفاوض مع ضعيف وهكذا دواليك حتى يقف المتطرفون المخربون والمتفجرون شرقي نهر الأردن واليهود الضالين المعتدين الحراميه سارقين الأرض من أصحابها غرب النهر وهذا الذي يجب أن نفرح له000 لان الناتج = لا صلح مع إسرائيل ابداً00 إذاً لا صلح مع إسرائيل000 حتى يدخل الجمل بسم الخياط ويرضع الذئب من ثدي الشاة00 والبنت تلد أمتها 00 هذا قبل أن ينطق الشجر والحجر ويغيب ربنا المتخاذلين في الحفر الم اقل لكم انه لا صلح مع إسرائيل وهذه" لاء" من لاءات الخرطوم والله يرحم الرئيس النميري 000 لقد قال كليب للمهلهل : الزير سالم أخي لاتصالح والمعركة كانت على ناقة جربانه فكيف نحن نصالح ونصف شعبنا في الشتات والنصف الأخر بين الحياة والموت هذا بالنسبة" للعايشين "أما اللذين قتلتهم إسرائيل ورملت نسائهم أما الأطفال أما المعتقلين أما قلع الأشجار أما هدم البيوت أما قتل المواشي وسرقة المطر أما سرقة الأرض من أصحابها وإذلالهم فحدث ولا حرج فكيف نصالح يا كليب ؟ لو كنت يا "كليب"تعيش معنا ألان و بيننا ماذا سوف تكتب لنا على البلاطة بدمك ؟؟ هل تقبلونا يا كليب أن نكون بقية منكم يا قوم الزير؟00 أو يا قوم" جساس" وفينا الصحفي وفينا الدكتور وحاملين شهادات عليا والماجستيرات والأدباء لا أقول الشعراء فانتم كنتم أكثر علما بالشعر منا المهم 000 اللهم أن تميتنا قبل الصلح اللهم أسالك أن تميتني قبل الصلح لأني احلف لن يدخل الجنة من يقبل بالصلح أو رضي به من شعوب ألامه سنعود ألان إلى يوم شرق النهر وغرب النهر وسوف ينطق الشجر والحجر يقول لا صلح مع إسرائيل اكنسوهم اكنسوهم ولا تبالوا والغريق لا يخاف البلل طبعا هذا لن يكون في زماننا أما نحن الذين أضعنا أرضنا لن تكون نار جهنم بردا و سلاما أبدا على جلودنا كما كانت نار سيدنا إبراهيم عليه السلام صدقوني هذا ليس تخريفا كما يحلو لكم ان تظنوه ومن عاش سيرى ومن مات سيرى وهذا يتوقف على عدم الاتفاق في القاهره قولوا معي إنشاء الله حتى لا تخرب المعادلة لأول مره في حياتي أرى في الفرقة خيرا!! الم اقل لكم وجدتها وجدتها 000
ان كنت عاقلا بما قلت فلي حسنه إنشاء الله وان كنت غير ذلك فسوف أكون ضحية من ضحايا امتنا العربية المجيدة والسلام عليكم ورحمة الله والله من وراء القصد0 الشاعر: علي محمود الفار السيلاوي




إذا كنت مؤلف هذه  مقال وأردت تحديث المعلومات، انقر على ازر التالي:

ملاحظة

مضمون المقالات، المقابلات، أو الافلام يعبر عن الرأي الشخصي لمؤلفها وفلسطين في الذاكرة غير مسؤولة عن هذه الآراء. بقدر الامكان تحاول فلسطين في الذاكرة التدقيق في صحة المعلومات ولكن لا تضمن صحتها.

 

شارك بتعليقك

مشاركة علي الفار في تاريخ 22 تموز، 2009 #83828

أخي السلام عليك أولا ورحمة الله،، أريد أن سألك آنت والأخت فاطمة من منا أو من الشعب الفلسطيني لا يرغب بالوحدة الوطنية لكن ما هي الوحدة أللتي سوف تلد في القاهرة بظنك ؟هي ليست وحده وطنيه المطلوبة لدى الشعوب وإنما هي وحده شموليه تفرض علينا لنعقد صلحا مع إسرائيل وأيضا بدون مقابل فقط لكي إسرائيل تبقينا علي قيد الحياة أو احياء سيان 00 الوحدة الوطنية وتحتها خطين وجودها مثل وجود" العنقاء أو الخل الوفي " الوحدة الوطنية كلنا نصلي لها ولتحقيقها ومكانها الضفة والقطاع وليس القاهرة أو السعودية وتحقيقها سيكون في رام الله وغزه سهلا أيضا 00 إذا صلحت النوايا والله سوف تتحقق بليله واحده من المفاوضات 000 إذا وأضع خط تحت اذا إذا كانت وطنيه000 فمعادلتي كانت وطنيه صلح مع العدو = لا يلتقيان أما إذا خلعنا عن هذه الوحدة كلمة الوطنية فهناك وجهة نظر في الأمر وقد يذهب الجميع للانبطاح والهرولة وكل شيء في هذه الدنيا أو أيامنا السوداء جائز تحقيقه 0 وهذا لا ارجوه أنا العبد الفقير الضعيف الصامت أدعو الله دوما أن لا تتحقق هذه الوحدة إن لم يكن بها خير لنا وللشعب الفلسطيني بأكمله والله من وراء القصد أرجو يا أخي حاتم أن تسامحني أنت والقراء إذا عدت أخاطب كليب اخو الزير بن عم جساس فقد كان أكثر أخذا للثار منا حماك الله أنت وإخواني وإخوانك في موقع صنع القرار في سيله الظهر الكرام ولكم جميعا كل الحب من أخ لكم لم تلده أمهاتكم. طبعا إذا قبلتموني أخا لكم 0والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته 0
. المخلص علي الفار السيلاوي
مشاركة حاتم ابو عصبة في تاريخ 22 تموز، 2009 #83819

السلام عليكم ورحمة الله
الان اخي علي دعنا نستخدم المعادلات الرياضية مجددا ودعنا نعالج القضية اكثر باالاشتقاق والتكامل
اذا كاملنا "معادلتك الاولى فشل الحوار" فاننا سنحصل على وحدة وطنية=لا صلح مع اسرائيل لان اسرائيل لا تريد الوحدة لشعبنا
ومن المعلوم ان هذا التكامل صعب جدا في الرياضيت وبحاجة الى جهد كثير ومن الممكن حله بتغيير رموز المعادلة وبالتعويض بدلالة متغير اخر هذا موجود في الرياضيات ومن الممكن تطبيقه ايضا على واقعنا وعند حل هذه المعادلة فان المعادلات الاخرى المتبقية لن تكون موجودة ولن يكون هناك تقاتل او انشقاقات

ما اردت ان اوضحه هنا ان هناك رموز تسعى لافشال الحوار تحقيقا لمصالحها الشخصية فابناء ابي رغال وابي سلول وغيرهم ينشطون ويتلقون الدعم من اجل افشال الوحدة اذن نحن عرفنا الداء وبايدينا الدواء فهل سنجيد استخدامه؟؟؟؟؟؟

اذا لم نرد استخدام المعادلات الرياضية وانا افضل ذلك
فان هناك طريقين اما طريق التسوية وهذا الطريق الذي يوجد فيه الصلح والاعتراف واما طريق الجهاد
فطريق التسوية اثبت عدم جدواه على مدار عقدين من الزمن
واما طريق الجهاد فهو طريق صعب والنفس البشرية بفطرتها تركن الى السلم ولكن عندما يتعلق الامر بانتهاك المحرمات والمقدسات فا ن الوضع يختلف , الجهاد له درجات ومراتب وكل انسان يجاهد بقدر استطاعته باختصار شديد المراهنين بنجاح طريق التسوية صفعوا وصعقوا وخيبت امالهم بتولي النتن ياهو الحكم ورفضه الاتفاقيات السابقة بما فيها تفاهمات انابوليس ومبدأ حل الدولتين وايضا المراهنين على فشل طريق الجهاد هم خاسرين لان هذا هو الطريق الذي حدده القران الكريم لنا ونحن في مرحلة الافساد الثانية كما ورد في سورة الاسراء , وحتى لو فرضنا وقوع الصلح والاعتراف _ومن المستحيل حدوث ذلك _ فان ذلك لن يدوم تبعا لما اخبرنا به الرسول صلى الله عليه وسلم وستظل ارض فلسطين ارض الجهاد والرباط حتى ياتي امر الله .
مشاركة علي الفار في تاريخ 22 تموز، 2009 #83802

اخي حاتم حفظك الله لقد قرات مرورك وقد غشيني الضحك حتى كاد ان يغمى علي مع العلم انه قدمضى علىًًًََََِ حين من الدهر لم اعرفه وذلك من يوم اوسلو وحتى قراءت المشاركه اشكرك على اختيارك لهذه القصه المنقوله والمعبره لك تحياتي والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته
مشاركة حاتم ابو عصبة في تاريخ 21 تموز، 2009 #83727

تكملة القصة

قال الحمار: أنت كذاب وتضحك علي ، فقدت آذاني ثم فقدت ذيلي، وأنت لا زلت تقول
يريد أن ينصبني ملكا، أنت نصاب يا ثعلب!!.


قال الثعلب : يا حمار شغل عقلك، قل لي بالله عليك كيف تجلس على كرسي الملك
'العرش' وذيلك من تحتك ؟


قال الحمار : لم أفكر في هذه ولم تخطر على بالي..!!


قال الثعلب : لهذا ارتأى الأسد ضرورة قطعه.


قال الحمار : أنت صادق يا ثعلب، أرجوك خذني عنده لأعتذر منه وحتى نرتب الأمور


أخذ الثعلب الحمار معه إلى الأسد مرة ثالثة.


قال الحمار: أنا آسف يا أسد، ومستعد لكل الذي تطلبه مني.


قال الأسد : لا تهتم هذه مجرد اختلافات في وجهات النظر.


قام الأسد وافترس الحمار من رقبته والحمار يصيح

'أين أضع التاج..أين أضع
التاج..أين أضع التاج '



وعند ذلك لفظ الحمار أنفاسه الأخيرة.


قال الأسد : يا ثعلب خذ اسلخ الحمار وأعطني المخ والرئة والكلى والكبد.


قال الثعلب : طيب


أكل الثعلب المخ ورجع ومعه الرئة والكلى والكبد .


قال الأسد : يا ثعلب أين المخ؟


قال الثعلب : يا ملك الغابة لم أجد له مخاً!!


قال الأسد : كيف ذلك ؟


قال الثعلب : لو كان للحمار مخ لم يرجع لك بعد قطع أذنيه وذيله .


قال الأسد : صدقت يا ثعلب فأنت خير صديق .



وهكذا نجحت خطة السلام الثالثة.

الممثلون


الأسد : اليهود


الثعلب : أمريكا


الحمار: غني عن التعريف
مشاركة حاتم ابو عصبة في تاريخ 21 تموز، 2009 #83726

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
دعوني انقل لكم هذه القصة التي وجدتها في احد المنتديات ثم نناقش ما تفضل به الاخ علي واعتذر عن لغة القصة الركيكة لان ما اريده هو المضمون والمعنى لا الشكل واللغة


الأسد - كالعادة - ملك الغابة وكان جائعاً



وكان معه الثعلب الذي لا يفارقه في
حله وترحاله وكأنه رئيس وزرائه.


قال الأسد : يا ثعلب جيب لي طعاماً وإلا اضطررت لأكلك!!


قال الثعلب: تأكلني لا لا ، الحمار موجود هسه أجرجره لك حتى تأكله.


قال الأسد : طيب ولا تتأخر علية ..



ذهب الثعلب في زيارة مكوكية إلى الحمار

قال له: انتبه إن الأسد يبحث عن ملك للغابة فاذهب معي حتى تتقرب منه

قال الحمار: هل أنت متأكد يا ثعلب؟


قال الثعلب: نعم



'وأخذ الحمار يفكر بالمنصب الذي ينتظره فرحاً بفرصة عمره


وأخذ يبني شكل وهيئة
مملكته وحاشيته من الأحلام الوردية التي حلقت به في فضاء آخر'.
طبعا وصل الحمار عند الأسد وقبل أن يتكلم قام الأسد وضربه على رأسه فقطع
آذنيه،


ففر الحمار على الفور.


وهكذا فشلت خطة السلام الأولى!!


قال الأسد: يا ثعلب جيب لي 'الحمار' وإلا أكلتك ؟



قال الثعلب : سأحضره لك ولكن أرجو أن تقضي عليه بسرعة.


قال الأسد : أنا بانتظارك.


راح الثعلب للحمار مره ثانيه وقال له:


صحيح انت حمار ولا تفهم، كيف تترك مجلس
ملك الغابة وتضيع على نفسك هذا المنصب،



ألا تريد أن تصبح ملكاً؟!.


قال الحمار : العب غيرها يا ثعلب تضحك على وتقول أنه يريد أن ينصبني ملكا، وهو
في الواقع يريد ياكلني .


قال الثعلب : يا حمار، هذا غير صحيح هو حقاً يريد أن ينصبك ملكاً ولكن تمهل


ولا تستعجل!!.


قال الحمار : إذن بماذا تفسر ضربته على رأسي، حتى طارت أذناي؟


قال الثعلب : أنت غشيم يا حمار، كيف ستتوج وكيف سيركب التاج على رأسك، كان يجب
أن تطير أذناك حتى يركب التاج على رأسك يا حمار!!


قال الحمار : هه أع أع أع صدقت يا ثعلب، سأذهب معك إلى الأسد الطيب الذي يبحث عن السلام!!


رجع الحمار برفقة الثعلب إلى عرين الأسد مره ثانيه.


قال الحمار : أع أع أع يا أسد أنا آسف ، فلقد أسأت الظن بك!!


قال الأسد : بسيطة مصار شي.


قام الأسد من مكانه واقترب من الحمار ثم ضربه مرة ثانيه على مؤخرته فقطع ذيل
الحمار، ففر الحمار مرة أخرى.


قال الثعلب : أتعبتني يا أسد!!!


قال الأسد 'متذمراً' :جيب لي الحمار وإلا أكلتك!!


قال الثعلب: حاضر يا ملك الغابة.


وهكذا تكون قد فشلت محاولة السلام الثانية.


رجع الثعلب للحمار وقال : ما مشكلتك يا حمار ؟.
مشاركة صناع الحياة في تاريخ 21 تموز، 2009 #83680

مشكور أخي الكريم على هذا الكلام ،،، بارك الله بك

يجب ان لا ننسى انه لا يمكن أن يلتقي ويتفق الحق مع الباطل في يوم من الأيام ،،، وهذا هو الذي يحصل في فلسطين

وفقكم الله لما يحبه ويرضاه