فلسطين في الذاكرة من نحن تاريخ شفوي نهب فلسطين English Version
القائمة الصراع للميتدئين حق العودة 101    صور     خرائط 
فلسطين في الذاكرة سجل تبرع أفلام نهب فلسطين إبحث  بيت كل الفلسطينيين على الإنترنت English Version
من نحن الصراع للميتدئين    صور     خرائط  حق العودة 101 تاريخ شفوي نظرة القمر الصناعي أعضاء الموقع إتصل بنا
Silat al-Dhahr - سيلة الظهر : رساله

شارك بتعليقك  (تعليق واحد

أرسل لصديق
طباعة
العودة إلى سيلة الظهر
כדי לתרגם עברית
مشاركة علي الفار في تاريخ 23 تموز، 2009
الإخوة الأعزاء والأصدقاء المحترمين بسم الله الرحمن الرحيم
سلام الله عليكم وبعد
كثير من الإخوة يسألونني لماذا لا تنشر لي بعض القصائد الغزلية أو العاطفية على موقع السيلة أو موقعك على ألنت ؟ إنهم يقولون إنا نرى قصائدك تخلو من هذا النوع قلت لهم إن ديواني أسميته" باقة متنوعة الإزهار" أي انه يحتوي على الشعر الوطني والسياسي والغزلي الذي لم أمارسه في حياتي لا لشيء بل لقد حرمت منه من صغري وحتى عندما تزوجت لم أرى زوجتي إلا عندما استقبلتها وأمي في مطار الكويت مع إنني كنت أجوب معظم الدول الاوروبيه وبقيت في ألمانيا عاما كاملا وقد كنت محصنا بالدين الحمد لله ثم هناك الزهد والرثاء والدين والمدح لمن يستحقه نعم لمن يستحقه
فعلا يحتوي ديوان شعري على كل هذه الإزهار والألوان والرائحة إن ديواني يشبه شجرة اللوز فنحن الفلاحين" نركب" شجرة اللوز أي نطعمها فكل غصن "يركب " بنوع من الفاكهة مثل الخوخ والمشمش والد راق وما شابه ذلك أما الحب والجمال فهما شيئان جميلان عندي فالحب الطاهر شيء مقدس ينبغي أن نملأ قلوبنا به حتى لا نترك أي فراغ يمر من خلاله الحقد أو الحسد أو الضغينة قد يشت البعض ويذهب إلى ما يسمى بحب المراهقين من أحبائنا الشباب لا إن شعري لم يكن إلا مرآه تعكس شعوري وأحاسيسي الصادقة بإذن الله وما قد ترسب في داخلي من عاطفة وألم000 أما الجمال فقد قلت فيه{ أما الجمال فلا تسل فهو الحيا}{ هو ملهمي هو ساحري هو قصتي }هناك بعض القصائد الغزلية أحببت أن ألون بها ديواني وان أغوص ببحرها رغم أني لا أجيد السباحة إلا في بحور الشعر على الورق إني سأرسل ثلاثة قصائد كما وعدتكم إلى موقع ألسيله الموقر على 3 فترات مع إني لا أرى أوضاعنا
تسمح في ذلك فأرجو المعذرة إني اعرف أن شعبنا يغني وهو في النار ويغني عندما ينهض من تحت الرماد ويغني عندما يزرع السهول والوهاد أو عندما يحصد أو يركب البحر .ويتغزل بالظباء وبالقمر و بالزيتون و وبالربيع و بالمطر وبالسهول وبالجبال وأغصان الشجر00 نعم هذا هو شعب الجبارين0
لكم تحياتي وأرجو أن اسمع صوت ألشبابه والراعي يداعبها بأنامله الخشنة مع صوت "غنماته" في جبل القبيبات الطاهر كما كان في الأيام الخوالي الجميلة وعسى ان يكون ذلك قريبا دمتم أيها اللأحبه وشكرا لمن يقرا ما كتبت سلفا، والسلام عليكم ورحمة الله0




إذا كنت مؤلف هذه  مقال وأردت تحديث المعلومات، انقر على ازر التالي:

ملاحظة

مضمون المقالات، المقابلات، أو الافلام يعبر عن الرأي الشخصي لمؤلفها وفلسطين في الذاكرة غير مسؤولة عن هذه الآراء. بقدر الامكان تحاول فلسطين في الذاكرة التدقيق في صحة المعلومات ولكن لا تضمن صحتها.

 

شارك بتعليقك

مشاركة سراج الاقصى في تاريخ 26 تموز، 2009 #84333

يسلموا عمنا الشاعر الكبير على الفار على هالكلام الرائع
وان شاء الله نشوف ابداعاتك في كل مكان
ولو ما نزلت قصائدك الغزلية هون
يكفينا انه قرئتها في ديوانك
مع كل الدعوات لك بالتوفيق والتقدم
ابنك المخلص
سراج الاقصى