فلسطين في الذاكرة من نحن تاريخ شفوي نهب فلسطين English Version
القائمة الصراع للميتدئين حق العودة 101    صور     خرائط 
فلسطين في الذاكرة سجل تبرع أفلام نهب فلسطين إبحث  بيت كل الفلسطينيين على الإنترنت English Version
من نحن الصراع للميتدئين    صور     خرائط  حق العودة 101 تاريخ شفوي نظرة القمر الصناعي أعضاء الموقع إتصل بنا
Silat al-Dhahr - سيلة الظهر : صفحات مضيئة من تاريخ سيلة الظهر 2 عماد حنتولي

شارك بتعليقك 

أرسل لصديق
طباعة
العودة إلى سيلة الظهر
כדי לתרגם עברית
مشاركة عماد عمر الحنتولي في تاريخ 26 كانون ثاني، 2010
في صباح يوم 22/10/2000 كان العنوان البارز لصفحات صحافتنا الفلسطينية هو:

استشهاد شاب واصابة 12 مواطنا خلال مواجهات عنيفة في سيلة الظهر

استشهد الشاب طارق اسماعيل عبدالرحمن حنتولي ( 17 ) عاما من بلدة سيلة الظهر في محافظة جنين ، مساء امس ، جراء اصابته بعيار ناري اخترق القلب ، وذلك خلال المواجهات العنيفة التي شهدتها البلدة مع قوات الاحتلال المدعومة بعشرات المستوطنين المدججين بالسلاح .
وابلغ شهود عيان " الايام " ان المواجهات العنيفة اندلعت جراء استفزاز دورية عسكرية تابعة لقوات الاحتلال المواطنين على الشارع الرئيسي الذي يخترق البلدة ، ما تسبب باندلاع المواجهات التي استشهد خلالها حنتولي ، واصيب ما لا يقل عن 12 مواطنا جراء اطلاق الرصاص الحي والمعدني بكثافة باتجاههم .واكد ابودياك ان قوات الاحتلال اغلقت المدخلين الرئيسيين للبلدة المؤديين الى نابلس وجنين ، ومنعت سيارات الاسعاف من الوصول الى البلدة المحاصرة بهدف نقل الجرحى وتقديم الاسعاف اللازم للمصابين ، مما اضطر الاهالي الى استخدام طريق ترابية لنقل الشهيد طارق حنتولي بواسطة سيارة احد المواطنين ، مستخدمين طريق بلعا وصولا الى مدينة طولكرم ، حيث ادخل جثمانه الى المستشفى الحكومي بانتظار تشييعه اليوم .
ومن جهته اكد الدكتور خليل سليمان ، مسؤول طواقم الاسعاف التابعة لجمعية الهلال الاحمر الفلسطيني في محافظة جنين ، ان ثلاث سيارات تابعة للجمعية توجهت الى بلدة سيلة الظهر فور تلقيها نبا اندلاع المواجهات ، حيث نجحت في اختراق الحصار المفروض على البلدة وساعدت في تقديم الاسعافات اللازمة لبعض المصابين .
واستمرت المواجهات العنيفة في البلدة حتى ساعات المساء وسيق ان هاجمت قوات الاحتلال المدرسة الثانوية للبنبن قبل نحو عشرة ايام وامطرت الغرف الصقية بقنابل الغاز المسيل للدموع واطلقت على الطلاب الرصاص المعدني ، في زقت تواصل فيه تلك القوات مضايقة الاهالي منذ اندلاع انتفاضة الاقصى .

في صباح يوم 23/10/2000 كتبت الايام :

جنين : الالف المواطنين يكسرون الحصار المفروض على سيلة الظهر ويشاركون في تشييع الشهيد الحنتولي

شيعت جماهير غفيرة من اهالي بلدة سيلة الظهر والقرى المجاورة في محافظة جنين امس جثمان الشهيد طارق اسماعيل عبدالرحمن حنتولي ( 17 عاما ) الى مثواه الاخير في مسقط راسه وذلك بمشاركة الالاف من المواطنين الذين اخترقوا الحصار الذي تفرضه قوات الاحتلال على البلدة للمشاركة في تشييع جثمان الشهيد الذي استشهد جراء اصابته بعيار ناري في القلب خلال المواجهات العنيفة التي شهدتها البلدة مع قوات الاحتلال .
وانطلق الموكب الجنائزي للشهيد من مستشفى طولكرم الحكومي الذي نقل اليه الجثمان بواسطة سيارة تعود الى احد المواطنين بعد ان تعذر على سيارات الاسعاف الوصول الى البلدة وتحديدا موقع المواجهات ، واخترق الموكب مدينة طولكرم وقريتي بلعا والعطارة وصولا الى مسقط راس الشهيد حيث كان في استقبال الجثمان المسجى بالعلم الفلسطيني والدماء التي لا زالت تنزف منه الالاف من المواطنين الذين حملوه على اكتافهم وانطلقوا في مسيرة جماهيرية حاشدة وسط ترديد الهتافات المنددة بالجرائم التي ترتكبها قوات الاحتلال ضد الشعب الفلسطيني والداعية الى مواصلة الانتفاضة .
وتوجه المشيعون الى منزله حيث القى اقاربه وافراد اسرته نظرة الوداع الاخير عليه ومن ثم انطلقت مسيرة ضخمة تقدمها حملة الاعلام الفلسطينية والرايات السوداء واكاليل الزهور وعدد من الشخصيات الوطنية حيث جاب المشاركون فيها شوارع البلدة وسط ترديد الهتافات وصيحات الله اكبر .
واستقرت المسيرة في مقبرة البلدة حيث ووري الجثمان الثرى وسط اطلاق كثيف للرصاص وم ثم جرت مراسم التابين القى خلالها رمضان بطة نائب المحافظ كلمته كما والقى قدورة موسى امين سر حركة فتح اقليم جنين كلمة اكد فيها الاستمرار في النضال والمقاومة حتى ينتزع الشعب الفلسطيني كامل حقوقه المشروعة . كما والقى ابوجمال كلمة العائلة واخيرا كلمة القوى الوطنية والاسلامية القاها راغب ابودياك رئيس بلدية سيلة الظهر .




إذا كنت مؤلف هذه  مقال وأردت تحديث المعلومات، انقر على ازر التالي:

ملاحظة

مضمون المقالات، المقابلات، أو الافلام يعبر عن الرأي الشخصي لمؤلفها وفلسطين في الذاكرة غير مسؤولة عن هذه الآراء. بقدر الامكان تحاول فلسطين في الذاكرة التدقيق في صحة المعلومات ولكن لا تضمن صحتها.

 

شارك بتعليقك