فلسطين في الذاكرة من نحن تاريخ شفوي نهب فلسطين English Version
القائمة الصراع للميتدئين حق العودة 101    صور     خرائط 
فلسطين في الذاكرة سجل تبرع أفلام نهب فلسطين إبحث  بيت كل الفلسطينيين على الإنترنت English Version
من نحن الصراع للميتدئين    صور     خرائط  حق العودة 101 تاريخ شفوي نظرة القمر الصناعي أعضاء الموقع إتصل بنا
Silat al-Dhahr - سيلة الظهر : اسرانا الابطال

شارك بتعليقك  (تعليق واحد

أرسل لصديق
طباعة
العودة إلى سيلة الظهر
כדי לתרגם עברית
مشاركة Jaber Moh,d Abdulla AL Hourani في تاريخ 17 نيسان، 2010
أسرانا أيها الأبطال
أخي آنت حر وراء السدود ............................. أخي أنت حر بتلك القيود
اذا كنت بالله مستعصما ........................... فماذا يضيرك كيد العبيد
...يادامي العينين والكفين ان الليل زائل لاغرفة التحقيق باقية ولازرد السلاسل
اليوم هو السابع عشر من ابريل / نيسان ، في رزنامة الشعوب هو يوم عادي يوم مشمس او ممطر، لكنه في عمر القابعين خلف القضبان يوم معاناة اخر من الايام التي يتجرع اسرانا الابطال مرارتها ولكن اما ان للقيد ان ينسكر ، اما ان للضمير العالمي ان يستيقظ من السبات العميق الذي غرق فيه ليلقي ولو نظره بسيطة على معانات هؤلاء الابطال ولكن الله هو فوق الجميع سيحاسب الجميع سيحاسب المنخاذلين والساكتين على ظلم الشعب الفلسطيني وليس على ظلم الاسرى فقط ، نعم ايها الابطال انتم الاحرار في زمن كثر فيه العبيد ، انتم الاحرار في زمن الرق ، انتم الاحرار في زمن التخاذل ، انت الاحرار تحت الشمس ، انتم من سطرتم بصبركم وثباتكم اجمل معاني الصبر والاباء ، اجمل صور الشموخ والعزة والفداء ، انتم الذين تعاليتم فوق رقبت الجلاد الاثم ، انتم من نفتخر بهم ، انتم من نقبل جباههم ، انتم الامل القادم والنور الذي سينير ظلمت الدرب ، انتم من قضى زهرات شبابه في غياهب الجب ولكن وعد الله حق ، ستسطع الشمس من جديد وستتكسر القيود بارادتكم ويبزغ الفجر الجديد ، سنلتقي معا باذن الله وسنرد سيفونية الوطن الجديد ونغني اناشيد الحريه وسنحطم اخر رمز للعبودية وسنبني صرحا للحرية ، سيتحقق ذلك مهما طال الانتظار وحتى يحين ذلك اليوم المنشود سنستمد صبرنا منكم فشكرا لكم فتعلم الصبر شي ليس بالسهل لكنكم انتم وحدكم ، وحدكم من يستطيع ان يعلمنا ذلك حتى يحين ذلك اليوم الموعود والامل المنشود في ذاك اليوم ستغرد كل طيور الارض وستنبت كل ربوع الارض زهورا فرحا وتهليلا وترحيبا بطلتكم ايها الابطال سنبكي يوم الفرح العظيم ستبكي الامهات والشيوخ والاطفال والاحفاد ليس حزنا ولا الما سنبكي فرحا فرحا فرحا بكم ، سنبكي على الايام الغائرة التي كانت هناك هناك في المعتقل اللعين لا نريد ان نخلط المشاعر عليكم يا احبابنا في هذه اليوم الجميل فانتم الشموس الساطعة في هذا اليوم سيبدا التقويم الجديد، وسينتهي العهد القديم الذي قاسيتم وتجرعتم به الم البعد
والحرمان .
مهما كتبت يا رفاقي فانا عاجز عن اعبر عن لحظة حرمان عشتوها في عرينكم ، عاجزعن ان اصف ما تسطروه داخل قلاعكم التي نجهل خباياها ولا نعرف الا اسوارها وابوابها وملامح زبانيتها اللعان ، اما انتم ايها القابعون هناك انتم من يستطيع رسم صورة الصبر الجميل انتم من يستطيع رسم صبر ايوب وثبات يوسف عليه السلام ، انتم وحدكم من يستطيع قهر ذالك السجان الذليل الذي يخشى حتى من اهاتكم يخشى من ظلكم ومن طيفيكم فانتم الكابوس الذي ينتظره في اليوم الموعود ، لانه يعرف انه هو مغتصب لحريتكم ، مغتصب لاغلى ما نملك على هذه الارض (( فلسطين الغالية )) ، صبرا احبتي سنتلتقي ، انتم باقون ما بقيت الشمس باقون نجوما تسطيع في سماء الكون ، باقون في قلوبنا رغم البعد عنا باقون رغم المنا على فراقكم والمكم على فراقنا باقون حتى اذا ارتحلنا الى مكان بعيد انتم باقون في قلب كل فلسطينين حر باقون في سهول فلسطين وفي جبالها وفي روابيها وبياراتها باقون في نبضها انها الارض التي عشقتموها فدفعتم مهرها زهرات شبابكم هنيا لكم ايها الابطال وعهدنا لكم ان لا ننساكم حتى لو نفينا الى اقصى سقاع الارض فانتم من يهون علينا غربتنا ويهون علينا الم بعدنا عن فلسطين رفاقي احبتي اسرانا ايها الابطال .

اخوكم
علي مالول 17 / 04 / 2010




إذا كنت مؤلف هذه  مقال وأردت تحديث المعلومات، انقر على ازر التالي:

ملاحظة

مضمون المقالات، المقابلات، أو الافلام يعبر عن الرأي الشخصي لمؤلفها وفلسطين في الذاكرة غير مسؤولة عن هذه الآراء. بقدر الامكان تحاول فلسطين في الذاكرة التدقيق في صحة المعلومات ولكن لا تضمن صحتها.

 

شارك بتعليقك

مشاركة علي الفار في تاريخ 17 نيسان، 2010 #109916

أخي الحبيب علي المالول حفظك الله في غربتك وبعد
اسمح لي أن أتقدم إليك ببالغ الشكر الجزيل والمحبة الخالصة على هذه الكلمات الرقيقة العذبة المؤثرة التي أشرت من خلالها إلى من هم أكرم وأفضل منانحن القاعدين . إني اعرف تماما أن الكلمات سوف تبقى عاجزة خجله مهماكانت بلاغتها أمام هؤلاء ألأبطال فمهما الكلمات كثرت وأصبحت تملأ البر والبحار
وكانت بعدد الرمال في الصحراء لما أوفتهم حقهم ولا أجزت هؤلاء العمالقة
نسأل الله القدير أن يكسر قيدهم ويفك أسرهم إن شاء الله ويعيدهم سالمين إلى ذويهم وأسرهم وشعبهم انه سميع عليم إنهم أسرانا وأحبتنا القابعين في سجون العدوالذين ارجوا من القيادات الفلسطينية والعربية ومن شعوبنا أن لا يغيبوا ولو دقيقه عن ذاكرتهم وإلا سوف يلعننا التاريخ جميعا . لك كل الود ولاحترام