فلسطين في الذاكرة من نحن تاريخ شفوي نهب فلسطين English Version
القائمة الصراع للميتدئين حق العودة 101    صور     خرائط 
فلسطين في الذاكرة سجل تبرع أفلام نهب فلسطين إبحث  بيت كل الفلسطينيين على الإنترنت English Version
من نحن الصراع للميتدئين    صور     خرائط  حق العودة 101 تاريخ شفوي نظرة القمر الصناعي أعضاء الموقع إتصل بنا
Silat al-Dhahr - سيلة الظهر : أنها فلسطين بعظمة أبناؤها جميعا

شارك بتعليقك 

أرسل لصديق
طباعة
العودة إلى سيلة الظهر
כדי לתרגם עברית
مشاركة سيلتي في تاريخ 13 تموز، 2010
كم أنت عظيمه يا فلسطين على ما قدمتي من خيرة أبناؤك على مذابح الحرية رجالا أوفياء كان منهم الشهيد والأسير والجريح ولم يبخلو للحظه من تقديم أرواحهم على مذابح الحرية فدائا لأرضك وترابك ولكل حبة رمل وجدت لتبقي والتستمر ، ولكي تنعم الأجيال القادمة بالحرية والاستقلال ،كيف لا وتلك البقعة الجغرافية تمتاز بالعديد من السمات فهي قبلة المسلمين الأولى ،ومسرى الرسول "ص" ، وسر بقاء أهلها ينبثق من عقيدة راسخة لاشك فيها وهي عقيدتنا الإسلامية،وما نصت عليه بالعديد من النصوص والتشريعات والقواعد بوجوب الدفاع عن أراضي المسلمين كيف لا وحينما تكون المقصودة ارض فلسطين معقل الأنبياء وارض الرسالات تلك البقعة الجغرافية الطاهرة ،فإيمان أهلها بدينهم الحنيف وعروبتهم الأصيلة وتضحياتهم اللامحدوده في سبيلها كان وراء نضالهم حتي وان كان الثمن أرواحهم ،هب الشيخ والطفل والشاب والمرأه دفاعا عن عزتها في ظل المؤامرة تلو المؤامرة والتي تحاك ضد أهلها وعروبتها ،من ذلك الواقع المرير انطلقت رصاصة الثورة الأولى لتبرق أن النصر آت ولو بعد حين فكان تفجير النفق هو البداية وليس النهاية ،فالنهاية معروفه تحرير فلسطين وإقامة الدولة الفلسطينية المستقلة وعاصمتها القدس الشريف ذلك الحلم الفلسطيني والذي ارتفع من اجله شهداء الثورة والمقاومة الفلسطينية وخيرة رموزها وكل شهداء شعبنا وامتنا العربية إلى العلا فكان منهم المجاهد والثائر والشهيد ، عاهد الشهداء رفاقهم وما زالوا على العهد من على ارض المعركة وفي ساحات النضال بالحفاظ على ما ارتفعوا من اجله شهدائا وتمثل ذلك بالدفاع عن الأرض بما في ذلك القدس والأراضي المحتلة والكرامة والحفاظ على ديننا وكرامتنا وعروبتنا، ورغم المؤامرات التي ما زالت تحاك وتتواصل بحق شعبنا وثورتنا، سيبقى هذا الشعب شامخا بقيادته وأطره وتنظيماته ،فليس منا سوى الفلسطيني وان كانت هناك ظروف يحاول من خلالها النيل منا ومن استقلاليتنا فستبقي فلسطين مرجعيتنا جميعا وستبقي الشفافية والنزاهة سلاحنا الذي عاهد رفاق الشهداء بعضهم بعضا بالحفاظ عليه وسيشغل المراكز والمواقع من يستحقوها ممن قدموا دماؤهم من اجل فلسطين ولو بعد حين وسيبقى جزئا من رسالتهم التحرير الاجتماعي كما هو التحرير السياسي والمتضمن تحرير الأرض، والعيش على هذه الأرض بالتساوي بالحقوق والواجبات والتي عملت القيادة بهذا السياق على تشكيل العديد من الهيئات والمؤسسات واختيار مهنيين أكفاء أمثال الأخ رفيق ألنتشه "أبو شاكر " رئيس هيئة الكسب غير المشروع والذي يشهد له القاصي والداني بشفافيته والدكتور محمود أبو الرب رئيس ديوان ألرقابه والتفتيش والعديد من المؤسسات التي تعمل في الحفاظ على المال العام وتوفير الفرص بالتساوي وكذلك الحفاظ على كرامة الشعب في ظل دولة القانون والمؤسسات ومحاسبة كل فاسق ومستهتر،فالسمة الأساسية التي يجب أن نتمتع بها والتي يعمل بمن هم بموقع القرار بمواجهتها من خلال تشريع القوانين وتشكل اللجان والهيئات التي تمثل صمام الأمان للشعب ومدخراته ، والعمل بكل جد وتفاني لرفع الظلم والحصار عن أهل غزه الصامدين بوجه الاحتلال .

فكم هو عظيم حينما نشهد لبعضنا بالفضيلة، ونتعاون بكل ما اؤتينا لدحض الرذيلة والنعلم دائما بان لا عدو أمامنا سوى الاحتلال وكلنا في الهم سواسية وليس لدى الاحتلال منا من هو مقدس ،فالنفف معا صفا واحد لمواجهة مختطاته. التوقيع:سيلتي




إذا كنت مؤلف هذه  مقال وأردت تحديث المعلومات، انقر على ازر التالي:

ملاحظة

مضمون المقالات، المقابلات، أو الافلام يعبر عن الرأي الشخصي لمؤلفها وفلسطين في الذاكرة غير مسؤولة عن هذه الآراء. بقدر الامكان تحاول فلسطين في الذاكرة التدقيق في صحة المعلومات ولكن لا تضمن صحتها.

 

شارك بتعليقك