فلسطين في الذاكرة من نحن تاريخ شفوي نهب فلسطين English Version
القائمة الصراع للميتدئين حق العودة 101    صور     خرائط 
فلسطين في الذاكرة سجل تبرع أفلام نهب فلسطين إبحث  بيت كل الفلسطينيين على الإنترنت English Version
من نحن الصراع للميتدئين    صور     خرائط  حق العودة 101 تاريخ شفوي نظرة القمر الصناعي أعضاء الموقع إتصل بنا
Silat al-Dhahr - سيلة الظهر : قد جئت يا عيد

شارك بتعليقك  (تعليق واحد

أرسل لصديق
طباعة
العودة إلى سيلة الظهر
כדי לתרגם עברית
مشاركة Jaber Moh,d Abdulla AL Hourani في تاريخ 15 تشرين ثاني، 2010
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

كل عام وانتم بخير ، كل عام واهل سيلة الظهر بخير اينما كانوا واينما حلوا ،

قد جاء العيد ثانية وساتي مرات ومرات ما بقيت الحياه ولكن العيد ياتي على

فلسطين منذ اثنان وستون عاما والحال هو الحال لا تغير على ارض الواقع الاحتلال

جاثمن على صدر فلسطين واهل فلسطين ، العيد يكون مختلف لباقي اقطار المعمورة

فالنسبة للبعض العيد سفر ومتعه وترفيه ولهو وبذخ وطرف لكنه بالنسبة الى اهل

فلسطين مختلف فالعيد بقدومه يذكر كل ام استشهد ابنها يذكر كل زوجت زوجها

يذكر كل طفل والده يقبع خلف قضبان الحديد في سجون الاحتلال ، العيد بالنسبة

الينا مختلف العيد محطة من المحطات التي تذكرنا بمن نحب وان كانوا دائما

بالبال الا اننا في هذا اليوم العظيم نحن اليهم ونتمنى لو انهم بقربنا

ويشاركونا فرحت العيد فيكون العيد بهم اكثر بهجت وسرور ولكن الله سبحان وتعالي

قدر المقادير وهذا هو قدرنا كشعب يعيش تحت الاحتلال فاطفالنا حتى لا يستطيعون

ان يفرحوا كباقي اطفال العالم لان اطفال يشعرون ويعون ما يحيط بهم من الم

البعد والحرمان ولكن الله سبحانه وتعالى قدير على ان يغير الاحوال من حال الى

احسن حال .

جاء العيد ولا يسعني الا ان اهنئ الجميع بقدومه اهني كل ام ذاقت مرارة هذا

اليوم بسب فراق احبابها اهنئ كل طفل حرم من والده في هذا اليوم اهنى كل

الشعب الفلسطيني الصامد اينما كان بهذا العيد،اهنئ اسرانا البواسل في سجون

الاحتلال .

كل عام وانتم بالف خير

علي مالول




إذا كنت مؤلف هذه  مقال وأردت تحديث المعلومات، انقر على ازر التالي:

ملاحظة

مضمون المقالات، المقابلات، أو الافلام يعبر عن الرأي الشخصي لمؤلفها وفلسطين في الذاكرة غير مسؤولة عن هذه الآراء. بقدر الامكان تحاول فلسطين في الذاكرة التدقيق في صحة المعلومات ولكن لا تضمن صحتها.

 

شارك بتعليقك

مشاركة Odeh في تاريخ 21 تشرين ثاني، 2010 #126334

كل عام وانت بالف خير اخ علي ،فعلا هذا قدر الشعب الفلسطيني ان يعيش في عذاب، ولكن اتمنى ان يكون هذا ابتلاء من الله لنا لا ان يكون نقمه وعذاب علينا،على كلا الحالتين يجب علينا ان نغير ما بانفسنا حتى يغير الله ما بنا(فان الله لا يغير ما بقوم حتى يغيروا ما بانفسهم).