فلسطين في الذاكرة من نحن تاريخ شفوي نهب فلسطين English Version
القائمة الصراع للميتدئين حق العودة 101    صور     خرائط 
فلسطين في الذاكرة سجل تبرع أفلام نهب فلسطين إبحث  بيت كل الفلسطينيين على الإنترنت English Version
من نحن الصراع للميتدئين    صور     خرائط  حق العودة 101 تاريخ شفوي نظرة القمر الصناعي أعضاء الموقع إتصل بنا
Silat al-Dhahr - سيلة الظهر : لا تلهثوا خلف السراب

شارك بتعليقك  (تعليقين

أرسل لصديق
طباعة
العودة إلى سيلة الظهر
כדי לתרגם עברית
مشاركة علي الفار في تاريخ 9 كنون أول، 2011
إهداء
إلى إخوتي وأحبائي عماد حنتولي وفؤاد مسعد وعلي الملول
وعلاء عثمان إلى كل من أحب فلسطين من بحرها الى نهرها

لا تلهثوا خلف االسراب
===================
لا تُخدَعوا فسرابهم ما فيه ماءُ -1
يخدع نفوسا اسقها منه الغباء
تبقى الغيوم بليله ونهاره
والكون يَعتُمُ لو خلا منه الصفاء
قد أجدبت لما خُلقنا فوقها
والأرض تجدبُ كلما عز الوفاء
يعطي الوعودَ وكذبه أضحوكة
لا ليس ينفع وعده حتى الرجاء
الكل هرول خلفه في ذلة
فأصابنا منه البلى ثم العناء
هذي فلسطين العروبة قد غدت
تبكي بصوت كان ردده الفضاء
وأنا أناجي قدسنا في ظلمتي
كانت تنادينا واسمَعَنا النداء
هزت ضمائرنا على آمل بنا
نَصُِف الدواء َ ليشفها منا الدواء
باعوا الرغيف ليشتروا خمًارة
والطفل خاصمه الحليب أو الغذاء
باعوا جدائل أمنا ونهودها
باعوا الفراش فغاب عن شعبي الغطاء
من يُرجع المسلوبَ يا أخت القرى ؟
يا سيلتي يا مهجتي فلك السماء
الكل يدعوا والقلوب مريضة
ما ردً مغْتَصَباَ لنا يوما دعاءُ
فدعا الشيوخ على المنابر دائما
ودعائهم قد كان طيره الهواء
قال الإله لنا اعدوا للعدى
من قوة والله يفعل ما يشاء
ماتوا الكرام بأمتي يا ويلنا
أين الصحابة أين صار الأنبياءُ
ابكي على وطن سليب صابر
أبكي وعيني كان ألهبها البكاءُ
إني صبرت على فراق قاتل
لكن همي بات يصنعه الشقاءُ

شعر :علي الفار السيلاوي
1-الغرب




إذا كنت مؤلف هذه  مقال وأردت تحديث المعلومات، انقر على ازر التالي:

ملاحظة

مضمون المقالات، المقابلات، أو الافلام يعبر عن الرأي الشخصي لمؤلفها وفلسطين في الذاكرة غير مسؤولة عن هذه الآراء. بقدر الامكان تحاول فلسطين في الذاكرة التدقيق في صحة المعلومات ولكن لا تضمن صحتها.

 

شارك بتعليقك

مشاركة علي الفار في تاريخ 21 كنون أول، 2011 #140357

الحبيب والغالي علي مالوا حفظك الله لقد أصبت كبد الحقيقة
بهذه الدرر واللآليء التي أكرمتني بها
أنت تعرف دائما أن كل العرب المسئولين عنا ونحن نراهم يلهثون
خلف أبواب الدول الغربية وأمريكيا على أمل إن يحصلوا على نقطة ماء
حتى ولو كانت عكره وغير صالحة للشرب
وهم يعرفون بأن هذه الدول أكثر من الصهاينة لؤما وخبثا فقد عملوا هم وأولادهم
على زرع إسرائيل في أرضنا وبين ظهرانينا .أنهم يلهون عقول رؤسائنا
ببعض دولار أو يور. نحن نلهث خلف هذا السراب أي وعودهم الزائفة
التي دائما نجدها سراب بقيعه أو برقا خلب ليس فيه ماء أشكرك على
مرورك الرائع وارجوا لله أن يحفظك دائما
مشاركة Ali Maloul في تاريخ 21 كنون أول، 2011 #140347

اخي علي الفار العزيز............

انها لقصيدة جميلة انت قلت لا تلهثوا خلف السراب وانت

تعرف ان السراب هو عكس الحقيقة ولا يلهث ورائه الا من كان

تائها ولا يملك من امره شيئا وهذا هو حالنا في هذه الايام

نريد ان نركب اي موجة تاتي الينا لعلها توصلنا الى بر

الامان مع ان كل هذه الامواج هي ايضا كالسراب لا تسمن ولا

تغني من جوع فلسطين ضاعت ليس الان بل منذ اثنان وستون

عاما وما زلنا نلهث خلف السراب نسال الله العلي القدير ان

يغير ما في نفوسنا حتى نستطيع ان نغير احوالنا



علي مالول