فلسطين في الذاكرة من نحن تاريخ شفوي نهب فلسطين English Version
القائمة الصراع للميتدئين حق العودة 101    صور     خرائط 
فلسطين في الذاكرة سجل تبرع أفلام نهب فلسطين إبحث  بيت كل الفلسطينيين على الإنترنت English Version
من نحن الصراع للميتدئين    صور     خرائط  حق العودة 101 تاريخ شفوي نظرة القمر الصناعي أعضاء الموقع إتصل بنا
Tulkarm - طولكرم : مقالة بعنوان" المشرد للشاعر الكرمي" بقلم الكاتب أحمد الجندي، نشرها في الصفحة رقم 339 للعدد ( 2) الصادر في 1 أبريل 1964 من مجلة المجمع العلمي العربي بدمشق التي يرأس تحريرها الاستاذ محمد كرد علي.... أرشيف م. سليم هاني الكرمي

شارك بتعليقك 

أرسل لصديق
طباعة
العودة إلى طولكرم
כדי לתרגם עברית
مشاركة م. سليم هاني الكرمي في تاريخ 5 كنون أول، 2020
المشرد
للأستاذ الشاعر عبد الكريم الكرمي " أبو سلمى"
مجموعة شعرية عدد صفحاتها ( 136) صفحة

ديوان صغير جمع فيه الأستاذ " أبو سلمى " طائفة مختارة من اشعاره، فكان ديوانا خفيف الظل، قريبا من العين و القلب، لان فيه شعرا طيبا تقرؤة فتحس بإحساس صاحبه، وهذه مزية كافية لكي يكون الشعر شعرا.

وشعر ابي سلمى ما زال متوفزا قوي الأسر، وقد وقف اكثر هذه المجموعة على التغني بفجيعته- الدائمة- الا وهي فجيعته بكارثة فلسطين ونزوحه عن مدارج صباه و مطارح شبابه.

ويكاد يكون أبو سلمى الشاعر الأول الذي تغنى بذكر فلسطين الأرض السليبة بل هو احسن من تغنى بوصف هذه المحنه القاصمة، وقد قرات له شيئا من شعره في هذه المجموعة، ولا احدد لك صحيفة او قصيدة ، لوجدت صدق العاطفة، و الشوق الملح، و الحنين الى الوطن.

وانظر الى هذين البيتين الباكيين على سبيل المثال و الاختيار و الانتقاء:
يا فلسطين، وكيف الملتقى هل أرى بعد النوى اقدس ترب
أيها الباكي وهل يجدى البكا بعدما أصبحت في كل مهب
انها صرخة متشائمة نرجو ان تصبح متفائلة في المستقبل القريب ان شاء الله.

والى جانب هذا الشعر " الجريح " شعر طريف من الغزل، وهو شعر احب أبو سلمى ان يذكرنا فيه بشبابه الذي نرجو ان يدوم.

اما أسلوب ابي سلمى فهو الأسلوب العربي الوضئ، الأسلوب الذي نعتبره نموذجا صحيحا للشعر العربي المعاصر ونحن نشكر للأستاذ الشاعر هديته القيمة.

احمد الجندي




إذا كنت مؤلف هذه  مقال وأردت تحديث المعلومات، انقر على ازر التالي:

ملاحظة

مضمون المقالات، المقابلات، أو الافلام يعبر عن الرأي الشخصي لمؤلفها وفلسطين في الذاكرة غير مسؤولة عن هذه الآراء. بقدر الامكان تحاول فلسطين في الذاكرة التدقيق في صحة المعلومات ولكن لا تضمن صحتها.

 

شارك بتعليقك