فلسطين في الذاكرة من نحن تاريخ شفوي نهب فلسطين English Version
القائمة الصراع للميتدئين حق العودة 101    صور     خرائط 
فلسطين في الذاكرة سجل تبرع أفلام نهب فلسطين إبحث  بيت كل الفلسطينيين على الإنترنت English Version
من نحن الصراع للميتدئين    صور     خرائط  حق العودة 101 تاريخ شفوي نظرة القمر الصناعي أعضاء الموقع إتصل بنا
Tulkarm - طولكرم : مكتبات قديمة في طولكرم

شارك بتعليقك 

أرسل لصديق
طباعة
العودة إلى طولكرم
כדי לתרגם עברית
مشاركة م. سليم هاني الكرمي في تاريخ 9 كانون ثاني، 2009
اعداد: م.سليم هاني الكرمي

بقلم: محمد خالد كلاب

طولكرم وصفد والرملة ... ثلاث مدن رئيسة في فلسطين ، شهدت بقاعها حضارة علمية منذ مئات السنين، ولكل واحد منها تاريخ حافل في جميع النواحي العلمية والسياسية والاقتصادية وغيرها.والحديث عن حضارة هذه المدن من جميع نواحيها صعب جداً لا يتسع المقال لذكرها، لكنني أختصر وأختزل الحديث للكلام على حضارة المكتبات العلمية فيها :

لقد تخرج من هذه المدن الثلاثة أئمة وعلماء شيدوا حضارة علمية لا يزال أثرها إلى اليوم – مع ما يحاوله اليهود لطمس هذه المعالم – أمثال الشيخ العلامة مرعي الكرمي والشيخ العلامة سعيد الكرمي والشيخ العلامة خير الدين الرملي والعلامة المؤرخ خليل بن أيبك الصفدي وغيرهم رحمة الله على الجميع. وتُرجمت هذه الحضارة ببناء المدارس والمكتبات ذوات العدد والزوايا مع الرحلات العلمية و المساجلات والمباحثات الفقهية والفكرية وغيرها.وتُعدّ المكتبات آنذاك من أفضل ما شيّدته الحضارة ومن أنفعها. فعنها وعن ما حوت من الكتب والنوادر أقول :

أولاً : المكتبات في طولكرم :

تعتبر مدينة طولكرم وقراها الملحقة بها من أهم المدن العلمية في فلسطين بل لا تقل أهمية عن مثيلاتها من المدن الفلسطينية كالقدس ونابلس وغزة وكان فيها عوائل علمية كاملة توارثت العلم جيلاً عن جيل كآل مفلح وآل الكرمي وغيرهم من الذين أناروا البلاد علماً وفقهاً وفهماً وأدباً وسمتاً ، يقول الشاعر أبو سلمى عبد الكريم بن سعيد الكرمي رحمه الله " وطولكرم وما جاورها من القرى الصغرى مثل سفارين وعنبتا وكفر اللبد وغيرها كانت مراكز للعلم من هذا النوع ،وكانت فيها مدارس وظهر فيها شيوخ وشعراء لم يحفظ التاريخ مع الأسف قدراً كبيراً من آثارهم ، وكانت كثيرة ويدلّ على تعلق هذه المنطقة الصغيرة من الدولة العثمانية بالعلم والأدب ما عثر عليه في المدة الأخيرة من مكتبات محلية فيها كتب ومخطوطات قيمة ، قال عنها الشيخ عبدالله خير وكان حاكماً إدارياً في طولكرم زمن الانتداب البريطاني أنه جمع منها الشيئ الكثير أثناء جولاته التفقدية في هذه القرى "

ومن أشهر المكتبات التي كانت موجودة في طولكرم هي مكتبة العلامة الأديب والشيخ المجاهد سعيد الكرمي رحمه الله وهو أحد مؤسسي المجمع العلمي العربي بدمشق عام 1919م .يقول الأستاذ عصام الشنطي :" وكان يهتم التراث العربي المخطوط وترك مكتبة تضم نفائس المخطوطات والمطبوعات وله مقالات نشرها في مجلة المجمع العلمي العربي بدمشق وأكثرها في اللغة والاجتماع وبعضها في التعريف بالمخطوطات ومصنفيها"

وقال أبو سلمى عبد الكريم بن سعيد الكرمي –أحد أبناء صاحب هذه المكتبة- :

" وكان في دار صاحب هذه السيرة _ أي الشيخ سعيد _ كتب نادرة منها مخطوط ذكرت عنه مجلة المجمع العلمي العربي في دمشق أنه أحد المخطوطات النادرة وقالت إنه موجود في مكتبة الشيخ سعيد الكرمي في طولكرم.." وقد كتب لي شيخي المقرئ الدكتور أبو محمد حازم بن حيدر الكرمي بخطه- أثناء تواجدي في المدينة المنورة سنة 1425 هـ- نبذة رائعة عن خزانة جده الشيخ سعيد رحمه الله ما نصه :
" ضمّت مكتبة الشيخ سعيد عدداً من الكتب الخطية – ورأيت بقاياها في طراءة الصبا- موضوعة في سُدّة بيت ابنه الاستاذ الكرمي في طولكرم وهي متفرقات عرفت منها آنذاك أنها بالفقه الحنبلي وهي مكتوبة بالسواد والحمرة ..

أما المطبوعات فقد ضمت جملة كبيرة من كتب الشريعة واللغة والأدب وبحوزتي منها الآن كتابان :
أخصر المختصرات بالفقه الحنبلي لابن بلبان ، وهو من إهداء الشيخ عبد القادر ابن بدران للشيخ سعيد وعليه خط الإهداء من ابن بدران.
شفاء الغليل فيما في كلام العرب من الدخيل : للشهاب الخفاجي وهو من إهداء مفتي الحنفية بدمشق الشيخ عطا الله الكسم ، وكان عليه خطه ثم استعاره مني أحد الأخوة ، فجلّده لي فأذهب الورقة الأولى التي عليها خطّ الشيخ الكسم (بقلم الكوبيا)
وكان من الكتب التي اقتناها الشيخ : معاجم العربية كالصحاح والقاموس ( وكان في بيتنا بطولكرم) والاشتقاق لابن دريد والأغاني للأصفهاني وغيرها..

وأخبرتني جدتي أن الشيخ سعيداً كان يرتب كتبه بصورة عرضية ، وليس بصورة طولية كما نفعل اليوم . والمكتبة أخذ جزءاً منها ابنه الشاعر أبو سلمى إلى طولكرم ، وفُقد جزء كبير منها بعد نكبة عام 1967 م وبعضها بيع من قبل من يجهل قيمة الكتاب والتراث . وما تبقى منها وسلم ، تفرّق في بيوتات أبناء الشيخ وأحفاده الذين ما زالوا في طولكرم....والله تعالى أعلم "

http://www.majalisna.com/w/diashaer/index.php?show=Content&CID=10353




إذا كنت مؤلف هذه  مقال وأردت تحديث المعلومات، انقر على ازر التالي:

ملاحظة

مضمون المقالات، المقابلات، أو الافلام يعبر عن الرأي الشخصي لمؤلفها وفلسطين في الذاكرة غير مسؤولة عن هذه الآراء. بقدر الامكان تحاول فلسطين في الذاكرة التدقيق في صحة المعلومات ولكن لا تضمن صحتها.

 

شارك بتعليقك