فلسطين في الذاكرة من نحن تاريخ شفوي نهب فلسطين English Version
القائمة الصراع للميتدئين حق العودة 101    صور     خرائط 
فلسطين في الذاكرة سجل تبرع أفلام نهب فلسطين إبحث  بيت كل الفلسطينيين على الإنترنت English Version
من نحن الصراع للميتدئين    صور     خرائط  حق العودة 101 تاريخ شفوي نظرة القمر الصناعي أعضاء الموقع إتصل بنا
Tulkarm - طولكرم : حسن الكرمي انجازه المعجمي والثقافي

شارك بتعليقك 

أرسل لصديق
طباعة
العودة إلى طولكرم
כדי לתרגם עברית
مشاركة م. سليم هاني الكرمي في تاريخ 18 كانون ثاني، 2014
نقلها م.سليم هاني الكرمي
نشر هذا الموضوع في صحيفة الرأي الاردنية بتاريخ 2.8.2007 ضمن قسم ثقافة وفنون

قال الناقد فخري صالح في محاضرة القاها مساء يوم 1 اب 2007 في منتدى عبد الحميد شومان الثقافي - عمان بعنوان /حسن الكرمي انجازه المعجمي والثقافي / ان الكرمي كانت له رؤية للعلاقة بين الحضارات بإمكانية الحوار والتفاعل وان الثقافة يمكنها ان تكون جسرا للتواصل بين الحضارتين العربية والغربية بدلا من الصراع والتقاتل . واضاف في المحاضرة التي ادارها وزير الثقافة الاسبق محمود الكايد..لا أحد يشبه في منجزه الثقافي العلامة الراحل حسن الكرمي، فقد كان مؤسسة في رجل اذ ألف معاجم وكتبا تضطلع بها مؤسسات كبيرة وتعمل على إنجازها فرق من الباحثين والمتابعين والمتخصصين. وبين ان الكرمي أراد أن يفتح اللغة العربية على الحضارة الحديثة وأن يجعلها قابلة للتطور واللحاق باللغات الحديثة القادرة على استيعاب منجزات العصر واختراعاته وأفكاره المستحدثة وهذا ما ميز المنار و المغني الكبير و المغني الأكبر ، وعددا آخر من المعاجم التي أنجزها الكرمي. وبين ان الكرمي ألف معجم المنار إنجليزي عربي (1970)، ثم أتبعه بسلسلة معاجم المغني ثنائية اللغة (إنجليزي عربي)، وهي: المغني، والمغني الكبير، والمغني الاكبر، والمغني زائد، والوسيط، والوجيز. وكانت هذه المعاجم، التي يسند بعضها بعضا، ويلبي كل واحد منها حاجة فئة معينة من المستعملين، نتاج عمل شخص فرد نذر حياته لفتح آفاق اللغة العربية على الإنجليزية، وتوسيع الثروة اللغوية للعرب من خلال وضع المعاجم بخاصة والترجمة بعامة. واشار الى اسلوب الكرمي في معاجمه بانه يتسم بالتدرج في شرح المعاني والبساطة في إعطاء المعنى وسهولة التناول والقدرة على تقريب المعاني، وعدم التداخل بين معاني الكلمات ومشتقاتها والوفرة الهائلة في العبارات أو أشباه الجمل، والاصطلاحات والأعراف اللغوية. وقال انه وعلى مدى ثلاثين عاما وأكثر ظل حسن الكرمي يبث من القسم العربي لهيئة الإذاعة البريطانية برنامجه قول على قول ، الذي كان يبدأ بعبارته الشهيرة : وسألني سائل من القائل وما المناسبة؟ وقد ظل البرنامج يذاع حتى عام 1989، أي حتى عودته إلى عمان، وانقطاعه عن العمل في الإذاعة البريطانية، وتفرغه للكتابة وتأليف معاجمه الشهيرة واستقطب البرنامج ملايين المستمعين، وتلقى معد البرنامج آلاف الأسئلة وساعدت معرفته الواسعة بالتراث وحفظه لآلاف الأبيات من الشعر العربي على الإجابة على أسئلة المستمعين.
واضاف انه مع أن الكرمي سبق أن قدم برامج أخرى في القسم العربي بهيئة الإذاعة البريطانية، مثل نقل الأديب ، و لكل سؤال جواب ، و تعليم اللغة الإنجليزية بالراديو ، إلا أن قول على قول ظل علامة على مسيرة الكرمي الثقافية، وإنجازه الكبير في حقل آخر غير حقل تأليف المعاجم وتحول هذا البرنامج إلى موسوعة في التراث بلغ ما هو منشور منها حتى الآن اثنا عشر جزءا، وهناك جزء ثالث عشر لم ينشر حتى هذه اللحظة.




إذا كنت مؤلف هذه  مقال وأردت تحديث المعلومات، انقر على ازر التالي:

ملاحظة

مضمون المقالات، المقابلات، أو الافلام يعبر عن الرأي الشخصي لمؤلفها وفلسطين في الذاكرة غير مسؤولة عن هذه الآراء. بقدر الامكان تحاول فلسطين في الذاكرة التدقيق في صحة المعلومات ولكن لا تضمن صحتها.

 

شارك بتعليقك