فلسطين في الذاكرة من نحن تاريخ شفوي نهب فلسطين English Version
القائمة الصراع للميتدئين حق العودة 101    صور     خرائط 
فلسطين في الذاكرة سجل تبرع أفلام نهب فلسطين إبحث  بيت كل الفلسطينيين على الإنترنت English Version
من نحن الصراع للميتدئين    صور     خرائط  حق العودة 101 تاريخ شفوي نظرة القمر الصناعي أعضاء الموقع إتصل بنا
Tulkarm - طولكرم : الإعلامي والمثقف الفلسطيني حسن سعيد الكرمي يرحل إلى وطن اللغة

شارك بتعليقك 

أرسل لصديق
طباعة
العودة إلى طولكرم
כדי לתרגם עברית
مشاركة م. سليم هاني الكرمي في تاريخ 22 كانون ثاني، 2014
نقلها م.سليم هاني الكرمي
نشرت صحيفة الرأي الاردنية يوم الابعاء 9.ايار.2007 خبر تغيب الموت للإعلامي والمثقف الفلسطيني حسن سعيد الكرمي بعد أن ناف عمره قرنا من الزمن، ضمن قسم ثقافة وفنون.


الكرمي سليل عائلة تنتمي الي مدينة طولكرم ، ووالده الشيخ سعيد الكرمي (1852 ـ 1935) تلميذ الافغاني ومحمد عبده.
ويعد حسن الكرمي شاهدا على التاريخ والثقافة الإسلامية، فهو من عاصر وعايش فلسطين العثمانية، وفلسطين إثناء الانتداب، وفلسطين الأردنية، وفلسطين المحتلة، وعايش حكم السلطة الوطنية، وكان رغم ما مر به من أهوال خلال هذا العمر خارج وطنه وفيا لقلمه، ومحاولا إنجاز ما لم ينجز من الأبحاث والقراءات.

تلقي الكرمي تعليمه في مكتب عنبر في دمشق حيث كان والده يعمل في مجمع اللغة العربية الدمشقي، وبعد عودتة لفلسطين اشتغل بالتعليم والسياسة، حيث لم يكن الكرمي في فترة الثورة الفلسطينية، مؤيدا للمجلسيين وقيادة الحاج أمين الحسيني لهم، واتهم بتعامله مع الإنكليز. وفي عام 1938 أرسل في بعثة الى جامعة لندن في لبريطانيا وتخصص في أصول التربية والتعليم وعلم الإحصاء، ثم انتقل بعدها ليدرس في القدس ، وفي عام 1945 تلقي الكرمي بعثة اخري من المجلس البريطاني.
ولقد عرض عليه بعد عودته الي فلسطين العمل في البنك العربي ورفض ذلك، والتحق بعدها العام 1948 في القسم العربي في هيئة الإذاعة البريطانية.

وكانت جهوده واضحة في توحيد المصطلحات وتصحيح الاستخدام اللغوي لكثير من المصطلحات، وقام اثناء عمله بزيارة عدد من الدول العربية وخاصة الافريقية، حيث زار السودان في أواخر الخمسينات من اجل تغطية الانتخابات البرلمانية فيها، واجتمع مع العديد من القيادات السودانية واقترح عليهم مشروعا لحل ما اسماه ألازمة في الجنوب السوداني، وزار نيجيريا، وغيره من الدول الإسلامية ، وقد اشتهر الكرمي من خلال البرنامج الذي كان يقدمه، حيث ظل يذاع حتي نهاية الثمانينات، وحينما قرر ايقافه نظرا لتقدمه في السن، تلقي آلاف الرسائل من المعجبين به من معظم انحاء العالم العربي الذين طالبوه باعادة البرنامج، وقد كان العديد من الرؤساء العرب معجبين بهذا البرنامج ومتابعين له. ويتحدث صاحب مؤلف قول على قول الذي جاء في ثلاثة عشر مجلدا في إحدى مذكراته انه أراد ان يعمم هذا الكتاب على مكتبات المدارس العربية لكنهم رفضوا .

ويعتبر جهد الكرمي المعجمي جهدا شخصيا، حيث لم يترك معجما بالعربية او الفرنسية او الإنكليزية الا واقتناه، كما فرز كل ترجمات القرآن الكريم للغة الإنكليزية وحاول العديد من مجامع اللغة العربية تبني عمله، الا ان جهده ظل شخصيا حتى وفاته.

نال العام 1969 وساما من الملكة البريطانية اليزابيث الثانية على خدماته الجليلة في مجال العمل الإذاعي، بعد ذلك عين عضوا فخريا في مجمع اللغة العربي الأردني.
ومن أهم مؤلفاته قاموس المنار إنكليزي عربي ، ثم سلسلة معاجم المغني ، إضافة إلى ترجمته للعديد من الكتب وله العديد من المقالات في التربية والإصلاح باللغتين العربية والإنجليزية .




إذا كنت مؤلف هذه  مقال وأردت تحديث المعلومات، انقر على ازر التالي:

ملاحظة

مضمون المقالات، المقابلات، أو الافلام يعبر عن الرأي الشخصي لمؤلفها وفلسطين في الذاكرة غير مسؤولة عن هذه الآراء. بقدر الامكان تحاول فلسطين في الذاكرة التدقيق في صحة المعلومات ولكن لا تضمن صحتها.

 

شارك بتعليقك