فلسطين في الذاكرة من نحن تاريخ شفوي نهب فلسطين English Version
القائمة الصراع للميتدئين حق العودة 101    صور     خرائط 
فلسطين في الذاكرة سجل تبرع أفلام نهب فلسطين إبحث  بيت كل الفلسطينيين على الإنترنت English Version
من نحن الصراع للميتدئين    صور     خرائط  حق العودة 101 تاريخ شفوي نظرة القمر الصناعي أعضاء الموقع إتصل بنا
Tulkarm - طولكرم : شغله الشيخ سعيد الكرمي...منذ تأسيس الدولة وحتى عام 1970 م : منصب قاضي القضاة كان جزءاً من التشكيلة الحكومية

شارك بتعليقك 

أرسل لصديق
طباعة
العودة إلى طولكرم
כדי לתרגם עברית
مشاركة م. سليم هاني الكرمي في تاريخ 1 شباط، 2014
نقلها م.سليم هاني الكرمي
نشر في صحيفة الدستور الاردنية بتاريخ الأربعاء، 15 سبتمبر/أيلول، 2010

إلى وقت ليس بعيدا كان منصب قاضي القضاة منصبا رئيسا في التشكيلة الحكومية ، فعندما تشكـَّــلت أول حكومة في الدولة الأردنية في عهد الإمارة برئاسة الرئيس رشيد طليع اللبناني الأصل في 11 ـ 4 ـ م1921 حرص الأمير المؤسًّس بما عُـرف عنه من تدين وحب للعلماء على اختيار صديقه الأثير الشيخ محمد الخضر الشنقيطي الذي قدم معه من المدينة المنوَّرة ليشغل منصب قاضي القضاة في تشكيلة الحكومة ، وحرصا من الأمير المؤسًّس على إضفاء هالة من الاحترام على المنصب وعلى شاغله جعل ترتيبه في بروتوكولات المراسم يأتي مباشرة بعد رئيس الحكومة ، واستمر الشيخ محمد الخضر الشنقيطي في إشغال منصب قاضي القضاة في حكومة رشيد الثانية المشكـَّـلة في 5 ـ 7 ـ م1921 ، وفي ثالث حكومة في عهد الامارة برئاسة الرئيس مظهر رسلان السوري الأصل المشكـَّـلة في 15 ـ 8 ـ م1921 تغير اسم منصب قاضي القضاة ليصبح مستشار الأمور الشرعية وشغله الشيخ محمد الخضر الشنقيطي ، ثمَّ اعيدت تسمية المنصب باسم قاضي القضاة في حكومة الإمارة الرابعة المشكـَّـلة برئاسة الرئيس علي رضا الركابي العراقي الأصل في 10 ـ 3 ـ 1922 م ، وشغله الشيخ سعيد الكرمي الذي استمر في إشغال المنصب في حكومات الرؤساء علي رضا الركابي(10 ـ 3 ـ 1922م) ، ومظهر رسلان(1 ـ 2 ـ 1923م) ، وحسن خالد أبوالهدى الصيـَّادي السوري الأصل (5 ـ 9 ـ )1923 ، وعلي رضا الركابي(3 ـ 5 ـ 1924م) ، وشغل منصب قاضي القضاة في حكومة الرئيس حسن خالد أبوالهدى الصيـَّادي المشكـَّـلة في 26 ـ 6 ـ م1926 الشيخ حسام الدين جار الله المعار من حكومة فلسطين التي شكـَّلتها سلطات الإنتداب البريطاني من وزراء إنجليز بعضهم من أصول يهودية ولم تكن تضمُّ أي وزير عربي فلسطيني ، ثمَّ شغله في حكومة الرئيس حسن خالد أبوالهدى الصيـَّادي المشكـَّـلة في 17 ـ 10 ـ م1929 إبراهيم هاشم (الرئيس لاحقا) ، وفي حكومة الشيخ عبد الله سراج المشكـَّـلة في 22 ـ 2 ـ م1931 شغل المنصب الشيخ سراج نفسه ، وفي حكومة إبراهيم هاشم المشكـَّـلة في 18 ـ 10 ـ م1933 شغل المنصب إبراهيم هاشم نفسه ، وشغل الشيخ أحمد علوي السقــَّـاف منصب قاضي القضاة في حكومات توفيق أبوالهدى التاجي الفاروقي المشكـَّـلة في 28 ـ 9 ـ م1938 ، 6 ـ 8 ـ م1939 ، 25 ـ 9 ـ م1940 ، 29 ـ 7 ـ م1941 ، 19 ـ 5 ـ م1943 ، وشغل الشيخ فهمي هاشم منصب قاضي القضاة في حكومة سمير الرفاعي المشكـَّـلة في 15 ـ 10 ـ م1944 ، ثمَّ في حكومة قريبه إبراهيم هاشم المشكـَّـلة في 19 ـ 5 ـ 1945م.

وبعد الانتقال من عهد الإمارة إلى عهد المملكة شغل منصب قاضي القضاة الشيخ محمد الأمين بن الشيخ محمد الخضر الشنقيطي المنصب في حكومة الرئيس سمير الرفاعي المشكـَّـلة في 4 ـ 2 ـ م1947 ، ثمَّ في حكومتي توفيق أبوالهدى التاجي الفاروقي المشكـَّـلتين في 28 ـ 10 ـ 7و1947 ـ 5 ـ 1949م.

وفي حكومات عهد المملكة بقي منصب قاضي القضاة منصبا رئيسياً في الحكومة حتى حكومة الرئيس سعيد المفتي المشكـَّـلة في 30 ـ 5 ـ 1955 م ، حيث خلت حكومته من منصب قاضي القضاة واستمر الأمر كذلك حتى حكومة الرئيس بهجت التلهوني المشكـَّـلة في 29 ـ 8 ـ 1960 م حيث ضمَّت حكومته الشيخ محمد الأمين الشنقيطي قاضيا للقضاة ووزيرا للتربية والتعليم ، واستمر الامر كذلك حتى حكومة الرئيس بهجت التلهوني المشكلة في 6 ـ 7 ـ م1964 حيث خلت الحكومة من منصب قاضي القضاة ، ثمَّ أعاد الرئيس عبد المنعم الرفاعي في حكومته المشكلة في 24 ـ 7 ـ م1969 منصب قاضي القضاة للحكومة حيث شغله الشيخ عبد الله غوشة ، واستمر الامر كذلك حتى تشكيل الحكومة العسكرية برئاسة الزعيم محمد داود في 14 ـ 9 ـ 1970 م حيث لم تضم الحكومة قاضيا للقضاة ، ومنذ ذلك الوقت لم تضم جميع الحكومات الأردنية في تشكيلاتها قاضيا للقضاه.

وقد شغل منصب قاضي القضاة في حكومات عهد المملكة الشيخ محمد الأمين الشنقيطي وهونجل الشيخ محمد الخضر الشنقيطي أول قاض للقضاة في حكومات الدولة الاردنية وفي أول حكومة تشكلت في عهد الامارة كما شغل منصب قاضي القضاة في حكومات عهد المملكة الشيخ عبد الله غوشة والشيخ ابراهيم القطان والشيخ عبد الحميد السائح.

كما شغل عدد من الوزراء إلى جانب مناصبهم الوزارية منصب القائم بأعمال قاضي القضاة وهم الوزراء الدكتور حسين فخري الخالدي"الرئيس لاحقا"وعلي حسن وعبد الرحمن خليفه الفواعير وهزاع المجالي"الرئيس لاحقا"ورشاد الخطيب وبشير الصباغ وحسن الكاتب.




إذا كنت مؤلف هذه  مقال وأردت تحديث المعلومات، انقر على ازر التالي:

ملاحظة

مضمون المقالات، المقابلات، أو الافلام يعبر عن الرأي الشخصي لمؤلفها وفلسطين في الذاكرة غير مسؤولة عن هذه الآراء. بقدر الامكان تحاول فلسطين في الذاكرة التدقيق في صحة المعلومات ولكن لا تضمن صحتها.

 

شارك بتعليقك