فلسطين في الذاكرة من نحن تاريخ شفوي نهب فلسطين English Version
القائمة الصراع للميتدئين حق العودة 101    صور     خرائط 
فلسطين في الذاكرة سجل تبرع أفلام نهب فلسطين إبحث  بيت كل الفلسطينيين على الإنترنت English Version
من نحن الصراع للميتدئين    صور     خرائط  حق العودة 101 تاريخ شفوي نظرة القمر الصناعي أعضاء الموقع إتصل بنا
Tulkarm - طولكرم : نشرت جريدة فلسطين الابيات الرقيقة التي القاها الأستاذ محمود الكرمي، كبير انجال المعفور له الشيخ سعيد الكرمي في ختام حفلة الأربعين التي أقيمت للفقيد في طولكرم يوم 18 نيسان1935... من أرشيف م. سليم هاني الكرمي

شارك بتعليقك 

أرسل لصديق
طباعة
العودة إلى طولكرم
כדי לתרגם עברית
مشاركة م. سليم هاني الكرمي في تاريخ 24 تموز، 2020
ابن يرثي أباه ويشكر
نشرت جريدة فلسطين في العدد رقم 55- 2939 الصادر يوم 5 أيار سنة 1935 الابيات الرقيقة التي القاها الأستاذ محمود الكرمي، كبير انجال المعفور له الشيخ سعيد الكرمي في ختام حفلة الأربعين التي أقيمت للفقيد في طولكرم يوم 18 نيسان1935... من أرشيف م. سليم هاني الكرمي
سألوني لم لم أَرثِ أبي ورثاء ُالأب ديْنٌ أيّ دَيْنْ
قلتُ والأحزانُ تطوي كبدي أيْنَ لي القلب الذي يسعد أَين؟
ان لي فيما مضى مقدرةٌ أُحسنُ القولَ بها في لحظتَين
فأتى الدّهر وفقدي والدي فغدا الدهرُ وفقدي حاجزين
***
كان برّاً ببنيه جاهدًا وتراه معهم كالأخوين
فهْو إن سيطر يومًا تلقَه طيّعًا يومًا ويومًا بيْن بيْن
ساسَهمْ لم يؤذِ شخصًا فيهُمُ ونفى للجهل عنهم كلَّ شَين
ورعتْهُم عينُه حتّى بدَوا لاعتقادٍ عنده قرّةَ عين
***
يجدُ الشّاعرُ فيه روضةً أنفًا فيها سرورُ الناظريْن
ويرى النّاثر جوًا عاطرًا أينما وجّه لاقى كلَّ زيْن
تقصرُ الأقلامُ عن إيفائه حقّه يوم التّداعي دونَ مَيْن
***
إنّه جدٌّ وعمٌّ فإذا جدّه الأمرُ تولّى الجهتيْن
فبنوه وبنوهم وبنو أخويه كلّهم كالمحجرين
قد بلا صفوَ الليالي وبلا سقمَها فهو خبيرُ الحالتين
***
يا أبي هل تسمعنّي إذ أُنا ديكَ أم لبّيتَ خيرَ الدعوتين؟
(نحن روحان حللنا بدنًا) كيف صرنا نَفَسًا في بدنين؟!
كيف صار الكلّ جزءًا بعد أن كان كلاً جامعًا هيولتين؟
حُمّ أمرُ الله لا دفعَ له كلّ مخلوق له وقتٌ وحين
فإذا جاءت لهم آجالُهم لا تني آجالهم طرفةَ عين
***
يا أبي قد شافك الفردوسُ وال ـروحُ والريحانُ جارًا للحُسين
قل له إنّا على العهد الذي سنّه لم نعدُ عنه خطوتين
***
أيّها السّادة في الحفل الذي زانه الإخلاصُ من ناحيتين
ليس في المقدور إلا شكرُكم وجزاءُ الخير إحدى الحسنيين
أسألُ اللهَ العليَّ المرتجى أنْ تدوموا بدوام الملَوين
لا تصابون بمكروه ولا يحزنُ القلبُ ولا تدمعُ عين
حفظ الله لكم أوطانَكم ولقيتم أجركم في الجنتين




إذا كنت مؤلف هذه  مقال وأردت تحديث المعلومات، انقر على ازر التالي:

ملاحظة

مضمون المقالات، المقابلات، أو الافلام يعبر عن الرأي الشخصي لمؤلفها وفلسطين في الذاكرة غير مسؤولة عن هذه الآراء. بقدر الامكان تحاول فلسطين في الذاكرة التدقيق في صحة المعلومات ولكن لا تضمن صحتها.

 

شارك بتعليقك