فلسطين في الذاكرة من نحن تاريخ شفوي نهب فلسطين English Version
القائمة الصراع للميتدئين حق العودة 101    صور     خرائط 
فلسطين في الذاكرة سجل تبرع أفلام نهب فلسطين إبحث  بيت كل الفلسطينيين على الإنترنت English Version
من نحن الصراع للميتدئين    صور     خرائط  حق العودة 101 تاريخ شفوي نظرة القمر الصناعي أعضاء الموقع إتصل بنا
Za'tara - زعتره : مواقع اثريه

شارك بتعليقك 

أرسل لصديق
طباعة
العودة إلى زعتره
כדי לתרגם עברית
مشاركة منذر مساعده في تاريخ 2 أيلول، 2009
هناك العديد من الآثار الموجده في بلدة زعتره من مختلف العصور والفترات العصور الحجريه نجد
1- مغارة خريطون الى الجنوب الغربي من بلدة زعتره وسكنها الانسان قبل اكثر من اربع مئة الف سنه وهي مغاره كبيره ولم يستطع حتى الان احد بلوغ نهايتها وجد بها هيكل عظمي يعود لانسان النيدرتال وبها اولى الدلائل في فلسطين على استخدام النار
2-مغارة العرق الاحمر بالقرب من مغارة خريطون وتعود للعصور الحجريه
3-مغارة وموقع ام قطفه وبهانجد الادوات الحجريه التي تدل على سكن الانسان في العصور الحجريه في هذا الموقع
اما العصور الحجريه الحديثه والعصور البرونزيه والحديديه
فهناك العديد منها الى الشرق من زعتره في منطقة المصايه و في البريه وانا شاهدة في منطقة الثغره اثار تعود للفتره الحديديه ومواقع اخرى تعود للفتره البرونيه(في واد المريج)
اما العصور الكلاسيكيه (اليوناني والروماني والبيزنطي) فاكبر شاهد عليها جبل الفرديس والذي يمثل الحضاره الرومتنيه خير تمثيل وهو عباره عن حصن منيع مغطى بالتراب يشبه البركان وحوله بركة ماء وسكن الملك والحاشيه وفي نفس الموقع اعيد استخدامه في الفتره البزنطيه
ويوجد ايضا اثار رومانيه على جبل القرن والذي يتوسط بلدة زعتره وانا شاهدة الكسر الفخاريه وبعض قطع العمله التي وجدت بالمكان وهي رومانيه وهناك بعض الاحجار التي ربما استخدمة في البناء
اما الفتره الاسلاميه فخير مثال عليها خربة بيت تعمر الى الغرب من البلده وهي البلده التي عاشت فيها عشائر التعامره في الفتره المملوكيه والعثمانيه ويوجد فيها اقدم مسجد عمري في فلسطين وما زال قائما حتى اليوم وبها العديد من البيوت ( العقود) والآبار




إذا كنت مؤلف هذه  مقال وأردت تحديث المعلومات، انقر على ازر التالي:

ملاحظة

مضمون المقالات، المقابلات، أو الافلام يعبر عن الرأي الشخصي لمؤلفها وفلسطين في الذاكرة غير مسؤولة عن هذه الآراء. بقدر الامكان تحاول فلسطين في الذاكرة التدقيق في صحة المعلومات ولكن لا تضمن صحتها.

 

شارك بتعليقك