فلسطين في الذاكرة من نحن تاريخ شفوي نهب فلسطين English Version
القائمة الصراع للميتدئين حق العودة 101    صور     خرائط 
فلسطين في الذاكرة سجل تبرع أفلام نهب فلسطين إبحث  بيت كل الفلسطينيين على الإنترنت English Version
من نحن الصراع للميتدئين    صور     خرائط  حق العودة 101 تاريخ شفوي نظرة القمر الصناعي أعضاء الموقع إتصل بنا
Zayta - زيتا : (( هذه القصيدة تروي قصة عروسين يوم زفافهما في فلسطين ))

شارك بتعليقك 

أرسل لصديق
طباعة
العودة إلى زيتا
כדי לתרגם עברית
مشاركة الزيتاوي في تاريخ 26 آب، 2008
أمــــل ٌ و نضــــال ٌ عاشا قصَّة َ حب ٍّ طاهـــر ْ

مــرّت ْ أيـام ٌ و ليال ٍ و سنــون ْ

كبـــر َ الأثنــان و صارا رمزاً لعطاء ٍ زاخــر ْ

ُحـبـاًّ ... ُطهرا ً .. صِدقا ً .. عهدا ً .. وعدا .. شوقا ً و حنين ًْ

النّســــوة ُ في قريتنـــا .... حتّى الأطفــــال ْ

عـرفوا ... علمـــوا ... قالوا :

أمــلا ً و نضـالا ًٌ جمعتهم ْ قصّة ُ حبٍّ طاهر ْ

و رقيــق ُ مشــــــاعـــــــــــر ْ

عهــــد ٌ و وفاء ٌ و قنـــاعـــــــــــــــه ْ

أسمــــــــــى من كــــل ِّ اشــــــــاعــــه ْ

و شكـــــــــوك ٍ و ظنــــــــــــــــون ْ

في حقــــــــد ٍ ... حسَــد ٍ و جنـــــــــون ْ

* * *

و أتــى اليــوم ُ المـــوعـــــــــــود ْ

أمـــــــل ٌ و نضــــــال ٌ أسعـــد َ من في الدنيا

َفــرِحــــــا حتى صارا للسّعــد ِ سعـــــــــاده ْ

لبِســـت ْ أمــــــــل ٌ ثوب َ زفاف ٍ ابيض ْ و قــلاده ْ

و نســــاء ُ الحــــــي ِّ تغنّــي و تزغــرد ْ

حتــى البلبــل ُ فـوق الغصــن ِ يغـــرِّد ْ

و نضــــــال ٌ فــوق حصــــان ٍ عربيٍّ أبيـــــض ْ

َفــرِحـــاً .. مبتسمــا ً و سعيدا ً لابل ْ أسعــــد ْ....

من كــل ِّ رجـــــــــــــــال ِ الدنيـــا فوق الأرض ْ

* * *

شيـــــب ٌ ... شبّــأن ٌ .... أطفــــال ٌ ...

في موكبـــــــــــــــــــه ِ

أخــــــــــت ٌ ... أم ٌّ ... خال ٌ ... عـــم ٌّ ...

أحبــــــــاب ٌ ... اصحــــاب ٌ ....

َفـــــرحـــوا ... غنــوا .. رقصوا في زفَّتـــه ِ

ســـاروا من حـــوْلــه ْ ... حتى وصلوا بيته ْ

جلســـــــوا .... لمحــوا ِحنـــــّـاء ً في كفِّــه ْ

* * *

في ضـربــة ِ غـــدر ٍ ... فجـــأه ْ !!!!

قنّــاص ٌ من فوق ِ جبـــــال ٍ مرتفعـــه !!

أنهــــــــــى َفــــرَح القريـــــــــه ْ !!

في نـــار ِ رصـــــاصـــات ٍ مستعــــــره ْ

صــــوْب َ القلــــــب ِ المغمــور ِ مســـرَّه ْ !!!!

فاستشهـــــــد َ في لحظــــــــه ْ

حنّـــاء ٌ في كـــــــف ٍ َفـــــرِحـــــــــــــه ْ

و دمــــــــــاء ٌ من قلــب ٍ ســالــت ْ

لتكون الحنّــــــــاء َ الأصلــــــــــــــي

تجـــــــــري .... تجــــــري ... تجـــري

في كـــــل ِّ غـــــــــــــــــــزاره ْ

و شفــــــــــاه ُ عـريــس ِ القـــريـــــــه ْ

رسمـــــــــت ْ أحلـــــــــى بسمــــــــــه ْ

و دمــــــــاء ُ عريــس ِ القريـــــــــــــه ْ

كتَبـــــــــت ْ أسمــــــــــى جملـــــــــهْ

أمــــل ٌ ... عهــد ٌ ... وعــد ٌ و لقـاء ٌ في الجنّه ْ

صـرخــت ْ أمـــــل ٌ .... قالـــــــــــت :

عهـــــــــد ٌ .... وعـــــــد ٌ و لقـــاء ٌ في الجنّـه ْ

مسحـــتْ في ثوب ِ زفـــــــاف ٍ ابيـــــــــــــض ْ..

حبّــــــــــات ِ العــــرَق ِ المنهمـــــــــــــــره ْ

من فوق ِ جبيــــــن ِ عـريــس ِ الأرض ْ

شـــــــــــــــدّت ْ يــــــــــــــــــــدَه ُ....

صــرخـــــــت ْ : عهدٌ .. وعدٌ و لقاء ٌ في الجنّــــه ْ

* * *

قنّــــــــــاص ٌ من فوق ِ جبــال ِ القــــــريـــه ْ

في نظــرة ِ حقــد ٍ ... في نار ِ رصاصات ٍ مستعره ْ

صـــــــوب َ القلــــــب ِ المجــروح ِ بحســــره ْ

سقطـــت ْ أمـــــــل ٌ فوق الأرض ْ

أمــــــــل ٌ َلحِقـــــت ْ بنضـال ٍ في ثوب ِ زفـاف ٍ أبيض ْ

سقطــــت ْ .... صــرخــــــــت ْ .... قالــــــت ْ :

مـــــــا أجمــــــل َ عرســي فوق تـــراب ِ الأرض ْ

مــــــا أجمـــــــل َ عرســي فوق َ تــراب ِ الأرض ْ

عِشـْـــــق ُ الأرض ِ علينــــــا فـــــــــرْض




إذا كنت مؤلف هذه  مقال وأردت تحديث المعلومات، انقر على ازر التالي:

ملاحظة

مضمون المقالات، المقابلات، أو الافلام يعبر عن الرأي الشخصي لمؤلفها وفلسطين في الذاكرة غير مسؤولة عن هذه الآراء. بقدر الامكان تحاول فلسطين في الذاكرة التدقيق في صحة المعلومات ولكن لا تضمن صحتها.

 

شارك بتعليقك