فلسطين في الذاكرة من نحن تاريخ شفوي نهب فلسطين English Version
القائمة الصراع للميتدئين حق العودة 101    صور     خرائط 
فلسطين في الذاكرة سجل تبرع أفلام نهب فلسطين إبحث  بيت كل الفلسطينيين على الإنترنت English Version
من نحن الصراع للميتدئين    صور     خرائط  حق العودة 101 تاريخ شفوي نظرة القمر الصناعي أعضاء الموقع إتصل بنا
Zayta - زيتا : إذا جرحك بعض الأشخاص ف..........

شارك بتعليقك 

أرسل لصديق
طباعة
العودة إلى زيتا
כדי לתרגם עברית
مشاركة الزيتاوي في تاريخ 4 كنون أول، 2008
إذا جرحك بعض الأشخاص ف..........



قل لهـــــــــــــم..

انـك نسيتهـم .. وأدر لهـم ظهـر قلبـك , وأمـض ِفـي الطـريق المعاكس لهم فربما كان هناك.. فـي الجهة الأخرى.. أناس يستحقونك أكثـر منهم قل لهـــــــــــــم ..

إن الأيـام لا تتكـرر.. وإن المـراحـل لا تعـاد .. وإنـك ذات يـوم .. خلفتهم تماما كمـا خلفــوك فــي الـوراء وإن العـمـر لا يعـود إلــى الــوراء أبدا قل لهـــــــــــــم ..

إنك لفظت آخر أحلامك بهـم.. حين لفظت قلوبهـم.. وإنك بكيت خلفهم كثيرا حتـى اقتنعت بمـوتهـم وإنـك لا تملـك قـدرة إعادتهم إلـى الحياة في قلبــك مــرة أخــرى بعــد أن اختاروا الـمــوت فيــك .


قل لهــــــــــم ..

إن رحـيلهــم جعلـك تعـيـد اكتشاف نفسـك.. واكتشاف الأشيـاء حولك وإنك اكتشفت أنهـم ليـسـوا آخـر المشـوار.. ولا آخـر الإحساس.. ولا آخر الأحـلام.. وأن هنـاك أشيـاء أخــرى جـمـيلـة.. ومـثيـرة.. ورائعة تستحق عـشــق الـحـيــاة وإسـتـمــراريـتــهــا .


قل لهــــــــــــــــــــــم..

إنـك أعـدت طـلاء نفـسـك بعـدهـم.. وأزلـت آثـار بصمـاتـهـم مـن جدران أعماقك.. واقتلعت كـل خناجـرهم من ظهرك وأعدت ولادتك مـن جديد وحرصت على تنقية المساحات الملوثة منهـم بك ، وإن مساحتك النقية ما عـــادت تـتـســع لـهـــم .

قل لهـــــــــــــــــــــم ..

إنك أغلقت كـل محطات الانتظار خلفهـم.. فلـم تعـد ترتـدي رداء الشوق وتقف فـوق محطـات عودتهـم.. تترقـب القـادميـن.. وتدقـق في وجوه المسافرين.. وتبحث في الزحام عـن ظلالهـم وعطـرهـم وأثـرهـم لصـدفــة جـمـيـلــة تـأتــي بـهــم إلـيــك .


قل لهـــــــــــــــم ..

إن صـلاحيتهـم انتهت.. وأن النبض في قلبك ليس بنبضهم.. وأن المكان في ذاكرتك ليس بمكانهم.. ولم يتبق لهم بك سوى الأمـس.. بكل ألم وأسى وذكـــرى الأمـــس .


قل لهـــــــــــم ..

إنـك نزفتهـم في لحظـات ألمـك كدمـك.. وإنـك أجهضتهـم فـي لحظات غيابهم كجنيـن ميـت بداخلـك.. وإنـك أطلقـت سراحهـم منـك كالطيور وأغلقت الأبـواب دونـهـم وعـاهـدت نفسـك ألا تفـتـح أبـوابـك إلا لأولئك الذين يسـتـحـقـــون .

قل لهــــــــــــــــــــــم..

إن لكـل إحسـاس زماناً.. ولكل حلم زماناً.. ولكـل حكايـة زمانـاً.. ولكل حزن زماناً.. ولكل فـرح زمانـاً.. ولكل بشـر زمانـاً.. ولكـل فرسـان زمانا وإن زمنهـم انتهى بــك منـذ زمــن .


قل لهــــــــــــــــــــــم..

لا تقل لهم شيئا.. استقبلهم بصمت فالصمت أحيـاناً قـدرة فائقـة على التعبير عمـا تعجـز الحـروف والكلمـات عـن تـوضيحــه




إذا كنت مؤلف هذه  مقال وأردت تحديث المعلومات، انقر على ازر التالي:

ملاحظة

مضمون المقالات، المقابلات، أو الافلام يعبر عن الرأي الشخصي لمؤلفها وفلسطين في الذاكرة غير مسؤولة عن هذه الآراء. بقدر الامكان تحاول فلسطين في الذاكرة التدقيق في صحة المعلومات ولكن لا تضمن صحتها.

 

شارك بتعليقك