فلسطين في الذاكرة من نحن تاريخ شفوي نهب فلسطين English Version
القائمة الصراع للميتدئين حق العودة 101    صور     خرائط 
فلسطين في الذاكرة سجل تبرع أفلام نهب فلسطين إبحث  بيت كل الفلسطينيين على الإنترنت English Version
من نحن الصراع للميتدئين    صور     خرائط  حق العودة 101 تاريخ شفوي نظرة القمر الصناعي أعضاء الموقع إتصل بنا
Zayta - زيتا : رمل زيتا او خربة قزازة

شارك بتعليقك 

أرسل لصديق
طباعة
العودة إلى زيتا
כדי לתרגם עברית
مشاركة الزيتاوي في تاريخ 10 أيلول، 2007
خربة قزازة
قزازة تحريف زجاجة بفتح وضم وكسر الزاي . وتعرف هذه الخربة أيضا باسم ( رمل زيتا ) وتقع في الشمال الغربي من قرية زيتا التي هي مزرعة من مزارعها .
تحيط بهذه الأراضي أراضي قرى باقة الغربية وجتّّّّّّّّّ وزلفة وقلاع يهودية من قضاء حيفا . يزرع في أراضي رمل زيتا الحبوب والخضار والبطيخ وغيرها . وقد غرس البرتقال في 130 دونم , منها 126 غرسه العرب والباقي 4 دونمات غرسها اليهود .
هدم اليهود هذه القرية العربية وأزالوا معالمها .
تقع في أراضي هذه القرية وللشرق من الخضيرة خربة تل درور وهي أثرية تحتوي على تلال الأنقاض . كانت هذه الخربة قرية عامرة في العهد العثماني من أعمال حيفا . إلا أنها اندثرت أيام الحكم البريطاني الغادر .


رمل زيتا (خربة قزازة)


الموقع:145203:PGR

المسافة من طولكرم (بالكيلومترات): 15

متوسط الارتفاع (بالأمتار): 25





ملكية الأرض واستخدامها في 1944\ 1945 (بالدونمات):

المليكة: الاستخدام:

عربية:12720 مزروعة: 14267

يهودية: 1453 (% من المجموع) (97)

مشاع:664 مبنية: غير متاح

ــــــــــــــــــــــ

المجموع:14837





عدد السكان:1931:1165 (ضمنه زيتا)

1944\ 1944: 140

عدد المنازل(1931): غير متاح





رمل زيتا قبل سنة 1948

كانت القرية مبنية على رقعة ارض مستوية في السهل الساحلي الأوسط. كانت طريق فرعية تصلها بالطريق العام الساحلي كما كانت طريق ترابية تصلها بالطرق المجاورة وكانت منازلها المبنية بالطين والحجارة والاسمنت تتفرق من دون نمط مخصص, وكان معظمها مبنيا وسط المزارع وكانت القرية تحتوي على بضعة منازل صغيرة تتفرق بين المنازل. وكان سكانها يتزودن المياه للاستخدام المنزلي من الآبار ويعمل معظمهم في الزراعة وتربية المواشي أما الزراعة التي كان معظمها بعليا وبعضها الأخر مرويا بمياه الآبار فقد كانت تقوم على الحبوب والخضروات والبطيخ في 1944 \ 1945 كان ما مجموعه 126 دونما مخصصاً للحمضيات والموز و12554 دونما للحبوب و27 دونما مرويا مستخدما للبساتين. وكان ثمة في القسم الشرقي من ارضي القرية خربة تل الدروز التي كانت هجرت أيام الانتداب البريطاني جراء التنازع في شان أراضي وادي الحوارث الواقعة في الجوار.





احتلالها وتهجير سكانها

اقرب القرى التي وصلتنا معلومات عنها موثوق بها, هي تلك التي وقعت ضحية عمليات الهاغاناه الأولى التي هدفت الى (تطهير) المنطقة الساحلية الوسطى( انظر خربة شونة, قضاء حيفا) أما قرية وادي الحوادث المجاورة فقد هوجمت وحمل السكان فيها على الرحيل في 15 آذار \ مارس 1948 بينما طرد سكان قرية عرب الفقراء في 10 نيسان \ ابريل بعد قرار قيادة الهاغاناه العامة بإخلاء القرية. ومن الجائز أن يكون سكان رمل زيتا هجروا في أوضاع مشابهة.





المستعمرات الإسرائيلية على أراضي القرية

تقوم مستعمرة سدي يتسحاق (149201)و التي أسست في سنة 1952 على أراضي القرية أما مدينة حديرا(142204 )التي كانت في الأصل مستعمرة أسست في سنة 1890 فقد تمددت بحيث بات بعض ضواحيها قائما الآن على أراضي القرية.





القرية اليوم:

تشاهد الأنقاض الحجرية في أنحاء الموقع. ولم يبق من منازل القرية الأصلية الا اثنان: مازال أهلا من قبل الأسرة الفلسطينية الوحيدة التي مكثت في القرية والأخر جدد بناؤه ووسع بإضافة غرف جديدة اليه وتقيم أسرة يهودية فيه الآن وينبت الصبار وشجر التوت والتين والكينا والرمان في الموقع ويستنبت الإسرائيليون الخضروات والأشجار المثمرة في أراضي القرية.

قرية رمل زيتا (خربة قزازة)
قرية زيتا أو (قزازة) هي قرية عربية تقع على بعد 18كم إلى الجنوب من مدينة الرملة. وتقع محطة وادي الصرار لسكة حديد القدس ؟ يافا على مسافة 6كم إلى الشمال الغربي منها. وتربطها دروب ممهدة بقرى سجد وجليا وأم كلخة.
أقيمت قزازة في الطرف الشرقي من السهل الساحلي الأوسط لفلسطين فوق رقعة منبسطة إلى متموجة من الأرض ترتفع 150م عن سطح البحر. ويبدأ المجرى الأعلى لوادي المالح سيره نحو وادي الصرار على بعد 2كم شمالي القرية. وبيوتها مبنية باللبن والاسمنت والحجارة. وقد اتخذ مخططها شكلاً طولياً من الشمال إلى الجنوب تتجمع فيه البيوت متلاصقة في أقسام ثلاثة هي أحياء القرية الشمالي والأوسط (البلدة القديمة) والجنوبي. وتشتمل على بعض الدكاكين ومسجد ومدرسة ابتدائية. ويشرب أهاليها من بئر فيها، وقد توسعت القرية عبر نموها العمراني أثناء فترة الانتداب فوصلت مساحتها إلى 37 دونماً في عام 1945.
تبلغ مساحة أراضيها 18,829 دونماً تزرع فيها أنواع من الحبوب والأشجار المثمرة والخضر. وتتركز معظم الأراضي المزروعة بالأشجار المثمرة في الجهتين الشمالية الغربية والجنوبيةالشرقية وتعتمد الزراعة، ولا سيما زراعة القمح وأشجار الزيتون على مياه المطار التي تهطل بكميات سنوية كافية.
نما عدد سكان قزازة من 472 نسمة في عام 1922 إلى 649 نسمة في عام 1931. وكان هؤلاء يقيمون آنذاك في 150 بيتاً. وفي عام 1945 قدر عدد السكان بنحو 940 نسمة.
اعتدى الصهيونيون على قزازة في كانون الأول من عام 1947 إبان الحكم البريطاني فقتلوا كثيراً من سكانها وهدموا بيوتها وشتتوا من بقي من أهلها.




إذا كنت مؤلف هذه  مقال وأردت تحديث المعلومات، انقر على ازر التالي:

ملاحظة

مضمون المقالات، المقابلات، أو الافلام يعبر عن الرأي الشخصي لمؤلفها وفلسطين في الذاكرة غير مسؤولة عن هذه الآراء. بقدر الامكان تحاول فلسطين في الذاكرة التدقيق في صحة المعلومات ولكن لا تضمن صحتها.

 

شارك بتعليقك