فلسطين في الذاكرة من نحن تاريخ شفوي نهب فلسطين English Version
القائمة الصراع للميتدئين حق العودة 101    صور     خرائط 
فلسطين في الذاكرة سجل تبرع أفلام نهب فلسطين إبحث  بيت كل الفلسطينيين على الإنترنت English Version
من نحن الصراع للميتدئين    صور     خرائط  حق العودة 101 تاريخ شفوي نظرة القمر الصناعي أعضاء الموقع إتصل بنا
Zayta - زيتا : الشهيد سائد إبراهيم حسن مصيعي ابو ابراهيم

شارك بتعليقك  (4 تعليقات

أرسل لصديق
طباعة
العودة إلى زيتا
כדי לתרגם עברית
مشاركة الزيتاوي في تاريخ 10 أيلول، 2007
الميلاد والنشأة
ولد الشهيد سائد مصيعي في قرية زيتا- بمدينة طولكرم عام 1976م ومن أسرة فلسطينية مشردة جاءت هذه الأسرة من بلدة (قيساية) ؟وهي أسرة بسيطة ومتواضعة عرف عنها الالتزام الخلقي والديني والإجتماعي ؟وكان والده عاملا في الزراعة وله ثلاثة أبناء ؟أكمل الشهيد سائد دراسته الثانوية في مدارس البلدة حيث حصل على شها دة الصناعة وصاحب مهنة الكهرباء (كهربائي منزلي ) ؟ونشأ وترعرع في قرية زيتا حتى بلغ عمره 28 عاما ؟وفي أحضان عائلته التي ربته على التواضع والأخلاق الأسلامية والشجاعة وربته على حب الله وحب الجهاد وحب الوطن والناس وكان رفيق دربه الشهيد ذاكر رباح الذي أبى إلا أن يرافقه في ويبقى معه في الدنيا ويكون رفيقه في الجهاد والإستشهاد؟و كانا مثالا للأخوة والصداقة وصدقهم مع الله ومع أنفسهم ؟

ومن أهم الصفات التي كان الشهيد يحملها حيث كان متدينا كثيراالسجود لله السبب الذي دفعه لأختيار طريق الجهاد والمقاومة ؟كان شجاعا الصفة التي لازمته منذ صغره في إنتفاضة الحجارة ؟وكان مجاهدا صلبا؟ وصادق في كلمته وحسن النية وطيب القلب لاينظر إلى الحرام وكثير الصوم ؟وكثير التحمل والصبر على الابتلاءات والمحن التي تنصب عليه من كل ناحيه ؟كان يعشق الحرية والتجوال بين كروم العنب والزيتون ؟

سائد والمقاومة

بدأ الشهيد سائد مقاومته للإحتلال الإسرائيلي منذ الصغر في الإنتفاضة الاولى عام1987م حيث كان عضوا بارزا في مجموعات الأشبال من أبطال الحجارة والزجاجات ؟ومع إندلاع إنتفاضة الأقصى حيث إنخرط الشهيد قي صفوقها ؟وهو مدرك أن الجهاد هو السبيل الوحيد لتحرير فلسطين مقارعا جنوده ودباباته ومستوطنيه يإمكانياته البسيطة وبكل ما أوتي من قوة ؟ويفرغ غله وحقده على هذه الشرذمة القتله الصهاينة .

تشرب الشهيد فكر الجهاد الإسلامي قبل بدء الإنتفاضة المباركة عن طريق أحد الأخوة ولم يتحمل الصمت حيث إنخرط في العمل العسكري مع مجموعة من الأبطال وجميعهم قضوا شهداء وكان الشهيد من أبرز الناشطين في الجناح العسكري لحركة الجهاد الإسلامي ينشرح صدره في العمل الجهادي ؟

إنضم الشهيد سائد إلى مجموعات سرايا القدس في صيدا مع الشهيدانور عبد الغني واحمد عجاج وآخرون ومع الشهيد معتصم حماد وأسعد دقة ؟وقام بعدة عمليات قنص للجنود والمستوطنين على الطرق الإلتفافية ؟إضافة إلى زرع العبوات الناسفة على طرق الجيبات والجنود حيث كان يوقع في العدو الكثير من الخسائر في الجنود والعتاد ؟

وتعلم تجهيز الأحزمة ؟وتجهيز المتفجرات وعندما إعتقل معظم المجاهدين واستشهد بعضهم ؟بدأت تكشف أواق الشهيد لدى أجهزة المخابرات الإسرائيلية وقاموا بمطاردته و ملاحقته وفي الضغط على أسرته بإعتقال والده وإخوانه إلا أن هذا كله لم يهد من عزيمة الشهيد سائد وعرف أن قرية زيتا لم تعد مكانا آمنا بالنسبة له ؟ حيث خرج منها ليكمل مشواره الجهادي مع أبطا ل السرايا ؟عن طريق المجاهد الشهيد خالد أبو العز إلى مخيم نور شمس عند القائد فلاح مشارقة ؟ولم يستطع رفيقه ذاكر رباح العيش بدون رفيقه حيث لحق به إلى أرض المخيم ؟حيث مكثوا في المخيم أكثر من ثلاث سنوات ؟في خلال هذه الفترة إستطاعوا أن يذيقوا الإحتلال الضربات المؤلمة ونجحوا في الكثير من العمليات الهجومية على المواقع والسيارات الإسرائيلية للمستوطنين

ومن أشهر كلا مه أنني لا أوريد أن أستشهد من الخلف ( أي في ظهري أريد أن أقتل في الأمام أي بطني ) ؟ أسدا ومقداما لا يعرف الخنوع والذل كيف لا وهو أسد معركة مخيم نور شمس هو والشهيد ذاكر رباح ؟حيث شارك الشهيد في عمليات الخطف للعملاء والتحقيق معهم ؟ومعظم أيامه كانت سلسلة من البطولات وأحراش مخيم نورشمس يشهد له مع الشهيد فلاح وكانوا بختبؤون فيه ويقومون بحراسة المنطقة ؟وتنبيه الجاهدين في حالة وجود القوات الخاصة وكثيراً من أ فشلوا وأحبطوا لهم إقتحامهم وكمينهم بفضل الله .

موعد الشهادة

في الساعة الثانية والنصف من صبيحة يوم الجمعة بتاريخ 7/5/2004م حاصرت قوة كبيرة من الجنود والآليات مدعومة بالطائرات تحاصر المنزل الذي كان يتحصن فيه مجموعة من المجاهدين الأبطال ؟في مخيم نور شمس ؟والذي كان فيه المجاهد فلاح مشارقة والمجاهد ذاكر رباح والمجاهد سائد مصيعي وجميعهم قضوا شهداء وآخرون ؟ وطلب الجيش من الموجودين بالخروج من المنزل وخرجت العائلة الموجودة صاحبة البيت ورفض أبطال السرايا الخروج حيث حدثت بينهم وبين الجيش مفاوضات وأرغموا صاحب البيت الدخول عندهم وإقناعهم بتسليم أنفسهم ؟وإلا سيقوم الجيش بقصف المنزل وهدمه ؟وأصر الشهيد ورفيق دربه على الشهادة وعدم الإستسلام وبدأت المعركة مع الجنود الغير متكافئة وكانت تكبيرات المجاهدين ترتفع أعلى من صوت البنادق والقذائف وإستمرت المعركة أكثر من ستة ساعات إستطاعوا أن يوقعوا الخسائر بالعدو والجرحى من الجنود الذي رأينا دمائهم في مكان تمركزهم ؟حيث إستعمل الجيش كافة الأسلحة الخفيفة والصواريخ إضافة إلى القنابل اليدوية ؟ونتيجة لاإستمرار القصف بشكل كثيف ونفاذ الذخيرة لدى المجاهدين ؟سقط الشهيد سائد مصيعي ؟ورفيق دربه ذاكر رباح شهداء ليرتقوا إلى علياء المجد والخلود مع النبين والشهداء ؟

إستطاع الشهداء أن يقوموا بعملية تغطيه لإنسحاب بعض المجاهدين من قلب الحصار بطريقة فنية ونوعية ؟حيث نجحوا بإخراج القائد فلاح مشارقة عنوة ؟ رغم تأكد الجيش بوجوده معهم .

إن دماءه الزكية روت شجرت الجهاد الذي هو ماض إلى يوم القيامة

رحم الله شهيدنا أبا إبراهيم وجمعنا وإياه في الفردوس الأعلى إن ساء الله

هنيئا لك الشهادة

هنيئا لفلسطين زفاف البطل

هنيئا لك يا سرايا الأبطال




إذا كنت مؤلف هذه  مقال وأردت تحديث المعلومات، انقر على ازر التالي:

ملاحظة

مضمون المقالات، المقابلات، أو الافلام يعبر عن الرأي الشخصي لمؤلفها وفلسطين في الذاكرة غير مسؤولة عن هذه الآراء. بقدر الامكان تحاول فلسطين في الذاكرة التدقيق في صحة المعلومات ولكن لا تضمن صحتها.

 

شارك بتعليقك

مشاركة هيثم عمر مصيعي في تاريخ 13 تموز، 2012 #145049

تلمع انواركم في قلوبنا وتابى ان تختفي لانها امتزجت بارواحنا قد نمضي وقد نرحل وقد لا نلتقي ولكن يبقى للابد صداكم بداخلنا . الله يرحمك ويرحم كل الشهداء سائلين المولى ان يجمعنا في جنة الفردوس ويجعل كل فلسطين من امثالك
مشاركة احمد علي مصيعي في تاريخ 10 تشرين أول، 2009 #91514

الله يرحمك يا سائد انت وفلاح و وائل
انا لله وانا اليه راجعون
لا اله اللا الله .. محمد رسول الله

تعازينا
من:
احمدمصيعي وعائلته
ساءلين المولى عز وجل ان يجمعنا معه في جنة الفردوس
مشاركة خالد علي مصيعي في تاريخ 12 أيار، 2008 #37789

لقد الابن والحبيب وكل شئ جميل لكن عزاءناانك في سبيل الله والوطن-خالك خالدمصيعي وعاءلته
مشاركة آلاء في تاريخ 13 شباط، 2008 #29055

سائد عاش بطلا ومات بطلا
رحمه الله وأدخله جنانه
بيت عمك عبدالله حسن مصيعي (أبو أحمد)