فلسطين في الذاكرة من نحن تاريخ شفوي نهب فلسطين English Version
القائمة الصراع للميتدئين حق العودة 101    صور     خرائط 
فلسطين في الذاكرة سجل تبرع أفلام نهب فلسطين إبحث  بيت كل الفلسطينيين على الإنترنت English Version
من نحن الصراع للميتدئين    صور     خرائط  حق العودة 101 تاريخ شفوي نظرة القمر الصناعي أعضاء الموقع إتصل بنا
Zayta - زيتا : وطني.. أنتََ اللحظة المؤجلة

شارك بتعليقك 

أرسل لصديق
طباعة
العودة إلى زيتا
כדי לתרגם עברית
مشاركة الزيتاوي في تاريخ 11 أيلول، 2007
وطني.. أنتََ اللحظة المؤجلة




كُلما عاجلني الزمن.. أحتاجُك أكثر.. ثم أكثر..

لأجمع كل اللحظات التي غابت عن القلب..

ففي زمن القلب وحده.. أجدك منتصباً أمامي..

برّاق كملايين النجوم.. مضيئ كآلاف الشموس..

منذ اخترقت صورتك كياني.. وامتزجتْ بنسيجي

لم أعد أقدر على التجاور.. لأنك تسكنني دائماً..

فهل قلت لك مرّة أنك لغةً بين الممكن واللاممكن ؟؟

إن حبك رفيق لا يوصف..

فأنتَ اللحظة المؤجلة دائماً.. المنتظرة دائماً..

وهو ما يجعل حبنا لغة بين الممكن واللاممكن..

ما يجعل أشجاننا شاسعة كالأبدية..

فتأتي اللحظة المؤجلة..

التي ستكون حضور خيالي.. وغياب حقيقي..

بين سديم الحاضر.. ونقطة الضياء المؤجلة..

حيث المصالحة بين النبتة والمنبت..

حيث تعود السهام لأقواسها.. تمتزج الفروع بالجذور..

ويتألق الكون من جديد ؟




إذا كنت مؤلف هذه  مقال وأردت تحديث المعلومات، انقر على ازر التالي:

ملاحظة

مضمون المقالات، المقابلات، أو الافلام يعبر عن الرأي الشخصي لمؤلفها وفلسطين في الذاكرة غير مسؤولة عن هذه الآراء. بقدر الامكان تحاول فلسطين في الذاكرة التدقيق في صحة المعلومات ولكن لا تضمن صحتها.

 

شارك بتعليقك