فلسطين في الذاكرة من نحن تاريخ شفوي نهب فلسطين English Version
القائمة الصراع للميتدئين حق العودة 101    صور     خرائط 
فلسطين في الذاكرة سجل تبرع أفلام نهب فلسطين إبحث  بيت كل الفلسطينيين على الإنترنت English Version
من نحن الصراع للميتدئين    صور     خرائط  حق العودة 101 تاريخ شفوي نظرة القمر الصناعي أعضاء الموقع إتصل بنا
Zayta - زيتا : في رثاء شهداء زيتا

شارك بتعليقك 

أرسل لصديق
طباعة
العودة إلى زيتا
כדי לתרגם עברית
مشاركة الزيتاوي في تاريخ 13 كانون ثاني، 2008
هذه الكلمات مهداة لرثاء الشهيد القائد ومعلم الرجال ... الشهيد الشيخ الزيتاوي الذى ابى الا أن يقاتل اليهود حتى أتته المنية في مخيم العزة والاباء مخيم نور شمس مع صديق عمره الشهيد القائد سائد مصيعي ...
الذين ساروا على نهج قائدهم ومعلمهم الشهيد ابو أحمد خالد ابو العز ... هم الرجال الرجال ... من أبناء زيتا الصمود الذين تبعهم عيون العملاء من ابناء القردة والخنازير وما وهنوا حتى قتلوا أنفس حرم الله قتلها الا بالحق... انهم ابناء زيتا التحدي والفداء ... الزيتاوي القائد .. الذى ارتقى الى الله شهيدا يوم الجمعة الموافق 7/5/2004 ... انه القائد الشيخ / وائل رباح ( ذاكر خيرى خضر ) والشهيد القائد سائد مصيعي والشهيد المعلم خالد ابو العز




طولكرم ... وغيوم سوداء ... وصقورا من زيتا حلقت في عليائها .. عانقت السماء ...
عاش حالما بفلسطين .. بتر اليأس منذ الصغر ...
هنا ولد .. وهنا كبر ..

أحب الوطن والقضية .. أحب فلسطين .. ومن اجلها عشق البندقية ...
ذاك العملاق .. هذا الصقر .. تربص به بني صهيون .. قاومهم .. قاتلهم .. في زيتا , والجنوب والشمال ..
وما نالت منه رصاصاتهم .. ولا حتى طائراتهم ..
وبقى والعزيمة عفية ...
أمه فلسطين وأباه .. وهبها جل عمره والشباب .. صقرا .. مقاوما .. مقاتلا .. ندا للمحتل شرسا ..
وما علم أن هناك منه عيون تتربصه ... ترقبه .. عيون خفية ..
وائل رباح .... سلام إلى روحك ...
يا بطلا حيا فينا ما حيينا .....
سلام إلى روحك ..
قاتلوك ظلما ... قتلوك غدرا .. بنو صهيون الاعادى ..
سلام إلى روحك...
تغنوا بالجريمة فرحا ... ومرحا ..

قادتهم ... وجنودهم .. وعملائهم .. ونسوا ..
عادوا وتغنوا ... وكم علت ضحكاتهم .... ونسوا ...
والله تطاردهم روحك .. والله تطاردهم روحك ..
سلام إلى روحك ...
أشباه الرجال هم ..... هم ... أشباه الرجال .........
أباحوا دماء طاهرة ..... سالت هناك .. وسالت هنا ... أزهقوا روحا حرمها الله ....
وفتوا .. وتناسوا ... ونسوا ....
بأنها ستطاردهم روحك .... والله تطاردهم روحك ...
سلام إلى روحك ....
يا أبا أحمد ... خالد أنت يا ابن زيتا ... وسائد .. وقسما برب العزة ومحمد
وأنت يا أحمد ... لا تحزن ... يا ابن خالد ... يا صقرا صغيرا ... سيحلق في السماء يوما .. كالخالد ...
فذاك الصقر لم يمت .....
أيها الصقر لم تمت ...
ومن قتلوك بخذلان ... الآن .. الآن .. تطاردهم روحك ..
والله تطاردهم روحك ... سلام إلى روحك ..
طالتهم لعنات جريمتهم ... يتحسسون الأمن من القتل .... ما عادوا يأكلون .. ماعادوا يشربون ... إلى أين سيهربون ... إنهم واثقون بأنها ..
ستبقى تطاردهم روحك .. والله تطاردهم روحك ...
سلام إلى روحك .. سلام إلى روحك ...




إذا كنت مؤلف هذه  مقال وأردت تحديث المعلومات، انقر على ازر التالي:

ملاحظة

مضمون المقالات، المقابلات، أو الافلام يعبر عن الرأي الشخصي لمؤلفها وفلسطين في الذاكرة غير مسؤولة عن هذه الآراء. بقدر الامكان تحاول فلسطين في الذاكرة التدقيق في صحة المعلومات ولكن لا تضمن صحتها.

 

شارك بتعليقك