فلسطين في الذاكرة من نحن تاريخ شفوي نهب فلسطين English Version
القائمة الصراع للميتدئين حق العودة 101    صور     خرائط 
فلسطين في الذاكرة سجل تبرع أفلام نهب فلسطين إبحث  بيت كل الفلسطينيين على الإنترنت English Version
من نحن الصراع للميتدئين    صور     خرائط  حق العودة 101 تاريخ شفوي نظرة القمر الصناعي أعضاء الموقع إتصل بنا
Zayta - زيتا : جاكم الصقر الزيتاوي هازم صفوف الغشام مهداة الى الشهيد خالد ابو العز والشهيد سائد مصيعي

شارك بتعليقك 

أرسل لصديق
طباعة
العودة إلى زيتا
כדי לתרגם עברית
مشاركة الزيتاوي في تاريخ 13 كانون ثاني، 2008
جاكم الصقر الزيتاوي هازم صفوف الغشام

ابعدي كل الغربان مخلبه جـارح خطيـر

نابله يرمي سهام سهمـه النـاري وسـام
حامل الخفاق الاسود معلن الرفـه نذيـر

سيفه الحكـم المدبـر داره العـز للسلام
الزيتاوي الله اكبر عصفنا خصمـا عميل

رمحه القاتل مسدد مختـرق نحـر الخصـام
شوفه الزلزال الاعظم في تواريـخ الكثيـر


انتبه للعـب تسلـم انتبـه لعبـه غـرام
اعشقه عشق الوحيده نـوره النـور المنيـر

كارنا كـار الجوابـر نجمنا ساطـع كبير
فوزنا اليـوم شوفـه اعلنـه ذاك السفيـر

شعبنا شعب الجساره ربنا العالـي عصـام
ديننا الاسلام واحد ما خذينـا بـه اجيـر

عزنـا الله اكبـر عزنـا البـاري مــرام
نعبـد الـرب المعـلا نطلبـه ثـم نسيـر

هللـو الله اكبـر شعبنـا اليـوم قــام
قومة الجيش الموحد جاعل الاعمـى بصيـر

عزنـا لله واحـد عـزنـا دار الـكـرام
قادنا الخالد المعظم ثم ابوابراهيم قدير

مجدنا اليوم عـازم مجدنـا هاليـوم هـام
ارفعوا راس الزيتاوي رافـع الهامـه اسير

عزنا اليوم قايـد اسمعـوا يـا هيـه حـام
حومة صقور البراري في عواصفهـا أسيـر

دارنا شمـوخ المعالـي دارنـا دار السـلام
كلنا نفداك زيتا من شمـال الي الخليل


قولنا رصاص المعارك همسنا حكم الكـلام
عيوننا رش السلاح ثـور بـذاك الاجيـر

عزو خصوم الزيتاوي سيروهم له خِـدام
اي عبيد ثـم جـواري خادمينـه بالمسيـر

غنوا بها يا قوافـي غنـوا بهـا يـا كـرام
مجدنا نظـم المعانـي فـي قصايدنـا اثيـر

انتبه يا السامع اسمع هـذي نهايـة كـلام
ان بغينا الطول طلنا ومن قربنا فـي سعيـر

انتبه احكم كلامك لاجل تبقى يـا غـلام
الزيتاوي تاج راسك حاكـم ذاتـه أميـر




إذا كنت مؤلف هذه  مقال وأردت تحديث المعلومات، انقر على ازر التالي:

ملاحظة

مضمون المقالات، المقابلات، أو الافلام يعبر عن الرأي الشخصي لمؤلفها وفلسطين في الذاكرة غير مسؤولة عن هذه الآراء. بقدر الامكان تحاول فلسطين في الذاكرة التدقيق في صحة المعلومات ولكن لا تضمن صحتها.

 

شارك بتعليقك